هيكل‏..‏ مشروع حياة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هيكل‏‏ مشروع حياة

فاروق جويدة

يقف الأستاذ هيكل علي شواطئ التسعين يشاهد ما انجز ويري مشروع حياته وهو بكل المقاييس كان شيئا فريدا‏..‏ ولم تكن رحلة الأستاذ هيكل من الرحلات العابرة فهو في الحقيقة صاحب مشروع حياة تفرد به في تاريخ الصحافة المصرية والدليل انه كان دائما قادرا علي ان يبدأ من جديد في كل مراحل حياته كاتبا وسياسيا وصاحب فكر و حين ترك الأستاذ هيكل الأهرام ظن الكثيرون أنه ترك الساحة الصحفية ومؤسسته العريقة بكل ما فيها من الوهج والبريق إلا أن هيكل صاحب المشروع انتقل إلي مرحلة اخري من اخصب فترات حياته واكثرها عطاءا وهي رحلته مع الكتاب كان هيكل ظاهرة صحفية فريدة في تميزها وعمق تأثيرها.. ومع الكتاب بدأ رحلة اخري اكثر عمقا وانتشارا وقيمة بدأت سلسلة مؤلفات هيكل في الفكر والسياسة والصحافة والتاريخ تسافر الي ابعد نقطة في هذا الكون من خلال ترجمات لعشرات من كتبه تجاوزت اربعين لغة عالمية فهو سبق لم يصل اليه كاتب عربي من قبل وخلال رحلته مع الكتاب قدم الكثير من الوثائق وكشف الكثير من الحقائق عن مرحلة من تاريخ مصر والعالم العربي هي الأزهي والأكثر بريقا وتحولت كتابات هيكل الي رصيد ضخم ومصدر من اهم المصادر التاريخية والسياسية والإجتماعية لهذه الفترة وبقي هيكل صاحب موقف ودور حول كثير من القضايا والأحداث التي مرت بها مصر والعالم العربي والتي اضاء فيها الكثير من السراديب المظلمة في عالم السياسة.. وهنا كانت رحلته مع الأحاديث التلفزيونية وعشرات المقالات والأحاديث الصحفية التي حكي فيها ذكرياته مع رموز عصره من الزعماء السياسيين الكبار او حلق فيها مع حاضر فرض الكثير من الصراعات مع رحلة دائمة لم تتوقف للبحث في آفاق المستقبل إن الأستاذ هيكل ليس كاتبا فريدا او صاحب قلم بديع ولكنه صاحب مشروع كبير عاش من اجله وأعطاه عمره بكل سخاء وهو نموذج لكل من يبحث عن القيمة ويقدر دوره في صنع الحياة استاذ هيكل كل سنة وانت طيب نقلاً عن "الأهرام"

GMT 05:00 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

الثورة الحقيقية

GMT 05:33 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

جراحة اقتصادية بدون ألم

GMT 05:31 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

لا خوف منها

GMT 05:29 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

باعة الفتوى الجائلين!

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:18 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

اردوغان يصيب ويخطىء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هيكل‏‏ مشروع حياة   مصر اليوم - هيكل‏‏ مشروع حياة



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon