مصر من بعيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر من بعيد

مصر اليوم

  صورة مصر من بعيد كئيبة للغاية‏..‏ تري ذلك في تساؤلات كثيرة حائرة وغاضبة تطاردك من ابناء مصر في الخارج واحبائها وما اكثرهم‏.. من بعيد تسمع اخبارا كثيرة وتشاهد علي شاشات التليفزيون معارك دامية وتتصور ان هذا وطن غير مصر التي عرفتها وان ما تراه شعبا اخر لا يحمل جوازات سفر مصرية.. صورة من بعيد تشعرك بحزن عميق وكأن الزمن توقف بالمصريين عند لحظة دامية ويرفض الرحيل.. وتحاول ان تبحث عن وجوه كثيرة تعرفها عن هذا الوطن الجميل إذا انتقلت بشاشة التليفزيون سوف تشاهد فيلما قديما رائعا في لغته وحواره ونجومه وفكره.. وإذا انتقلت الي محطة للغناء سوف تبهرك عبقرية الفن والغناء المصري في عصره الجميل.. وإذا رجعت الي السياسة سوف تجد رموزا ورجالا جديرين بأن تفخر بهم.. وإذا اقتربت من الزمن الجديد سوف تجد شبابا رائعا خرج يوما وطاف الشوارع وكان نموذجا للترفع والإصرار حتي اسقط نظاما سياسيا مستبدا.. يتوقف الزمن معك لحظات لتجد صورا اخري وتشاهد شعبا آخر.. الحرائق التي تجتاح كل شئ.. الحجارة التي تتساقط فوق رءوس الناس والتصريحات الغريبة والشاذة والانقسامات الدامية بين ابناء الأسرة الواحدة.. وتجد امامك اشباحا غريبة تحركها اصابع خفية وكأننا في سيرك أو فيلم من افلام الكرتون.. وتسأل ماذا جري للمصريين.. هل هذه الأيدي التي احرقت المجمع العلمي تنتمي لهذا الشعب.. هل هذه الميليشيات التي تتعامل في المقطم من ابناء هذا الشعب هل الحشود التي تحاصر المحكمة الدستورية ومدينة الإنتاج الإعلامي ومبني القضاء العالي والاتحادية تحمل جوازات سفر مصرية تحتار في الاجابة وتحتار اكثر حين تدرك ان هذا الوطن الجميل الذي علم الناس السماحة والجمال والحكمة يقف الآن علي أبواب حرب اهلية بسبب الانقسامات التي اطاحت بكل شئ فيه.. اين عقلاء مصر واين رجال الفكر والسياسة وهل عجز كل هؤلاء عن إنقاذ السفينة والأمواج تحاصرها, كثيرا ما يسأل الإنسان نفسه مصر الي اين.. ولا يجد الإجابة. نقلاً عن جريدة "الأهرام" 

GMT 10:48 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

حذاء من الذهب!

GMT 10:45 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

هرباً من أخبار الأمة

GMT 07:34 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

جيل جديد يحكم السعودية

GMT 07:31 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

رأس البغدادى

GMT 07:29 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

النيل !

GMT 07:28 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

من مفكرة الأسبوع

GMT 07:26 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

اسرائيل وجريمة كل يوم أو كذبة

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر من بعيد   مصر اليوم - مصر من بعيد



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon