أخلاق النادى الأهلى

  مصر اليوم -

أخلاق النادى الأهلى

معتز بالله عبدالفتاح

قرأت وتابعت عدداً من تعليقات المنتسبين للنادى العريق بعد الانتخابات يوم الجمعة الماضى. وتحديداً تعليقات أعضاء القائمة التى خسرت الانتخابات وبعض مؤيديهم. كما تابعت وقرأت عدداً من التعليقات والتصريحات المنسوبة للفائزين فى الانتخابات ومؤيديهم. واسمحوا لى أن أبدى إعجابى بالطرفين. مثلا، قرأت تعليقات المهندس إبراهيم المعلم والسيد محمد الجارحى والسيد طارق قنديل على نتائج الانتخابات، واستعدادهم لخدمة النادى حتى إن كانوا بعيدين عن المنصب الرسمى. كما وجه محمود الخطيب نائب رئيس النادى الأهلى الشكر للجمعية العمومية للنادى على حضورها بكثافة وسلوك الأعضاء الحضارى والمظهر المشرف للنادى فى الانتخابات التى جرت فعاليتها يوم الجمعة. وأضاف أن الجمعية العمومية للأهلى بالفعل كانت عند حسن الظن كعادتها وحضرت وعبرت عن رأيها وحافظت على صورة النادى المضيئة التى يفخر بها كل أهلاوى. وقال إن جميع المرشحين الذين خاضوا الانتخابات يستحقون الشكر والتحية لأنهم حافظوا على قيم ومبادئ النادى وكانوا يرغبون فى خدمة ناديهم لكن عادة ما يكون القرار للجمعية العمومية التى أصرت على نجاح قائمة موحدة وهو أمر أسعده بالقطع حتى يكون هناك تفاهم وتجانس بين كل عناصر المجموعة التى ستقود النادى بل وسيكون هذا الاختيار أحد العوامل المساعدة للنادى فى المرحلة الحالية. وخص محمود الخطيب مجلس الإدارة الجديد بالتهنئة وشد على يده، مؤكداً أن كل أعضاء الجمعية العمومية سيقفون خلف هذا المجلس ويساندونه ويقدمون له كل الدعم من أجل مصلحة النادى وهو الأمر الثابت على مدار تاريخ الأهلى. فعندما تختار الجمعية العمومية مجلس إدارة وجب على الجميع أن يسانده ويقف خلفه. واختتم محمود الخطيب تصريحه بتوجيه الشكر لأعضاء الجمعية العمومية على ثقتهم الغالية طوال السنوات الماضية، موجهاً الشكر لكل العاملين بالنادى وقطاعاته المختلفة على تعاونهم الصادق، مؤكداً أن الجميع لا بد أن يكون يداً واحدة وعلى قلب رجل واحد فى المرحلة المقبلة خلف مجلس الإدارة الجديد لتحقيق طموحات وآمال أعضاء وجماهير الأهلى. وكان فى المقابل هناك أنباء عن اختيار مجلس الإدارة الجديد بقيادة المهندس محمود طاهر للكابتن محمود الخطيب كى يكون رئيساً للجنة الكرة. وهذا الكلام لو صح، فيعنى أن هناك ثقافة سياسية فرعية موجودة فى هذا المكان تختلف عن الأصل العام فى المجتمع المصرى. وقرأت كذلك أن هناك تكريماً سيقوم به المجلس الجديد لأعضاء المجلس السابق على ما قدموه للنادى فى الفترة السابقة. هناك كلام عاقل يأتى من المهندس محمود طاهر ومن الدكتور أحمد سعيد ومن بقية أعضاء اللجنة، بما يعنى أنهم كذلك يدركون أنها مؤسسة عليها مسئولية إعطاء القدوة فى العمل المؤسسى.. وإن شاء الله ينجحوا. الفكرة ببساطة أنك إن وجدت مكاناً أو مؤسسة تعمل «صح» فعليك أن تتعامل معها على ثلاثة مستويات: أولاً، لا بد من تقدير هذه الحالة ومحاولة استنساخها لمجالات أخرى. ثانياً، لو هناك أخطاء أو مخالفات فلا بد فى كل الأحوال من الكشف عنها والتعامل معها وفقاً للقانون، دون أن تنال من أصل فكرة العمل المؤسسى. ثالثاً، المؤسسة أهم من الأفراد، ولكن لا ننسى أن سلوك الأفراد واحترامهم للعمل المؤسسى هو الذى يبنى المؤسسة. أتمنى أن أقول كلاماً مشابهاً قريباً عن بقية المؤسسات الرياضية والسياسية والاقتصادية والتعليمية فى مصر. واحدة من آفات مصر، بل هى آفتها الكبرى، أن أحداً لم يدربنا على كيفية أن نعيش لكيان أكبر منا نحترمه ونتعلم منه احترام الآخرين وحقوقهم. ويا رب النصر لمصر والمصريين. "الوطن"

GMT 18:22 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا نموذج الدولة التنموية أبقى من نموذجها العسكري؟

GMT 18:04 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

بدعة «معسكر السلام» الإسرائيلي

GMT 17:45 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الوزيرة التي تعزف الناي

GMT 17:34 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أميركي وزوجته في ضيافة عائلة سعودية

GMT 14:54 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

من جواهر الإمارات

GMT 14:36 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

قطر.. إرهاب على الأرض وفي الأجواء!

GMT 14:32 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الواقع غير المعيش

GMT 14:02 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

النظام العالمى الجديد.. وحرب الأسواق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أخلاق النادى الأهلى أخلاق النادى الأهلى



ظهرت ببلوفر واسع بأكمام من الفرو ومكياج طبيعي

جيجي حديد تخطف الأنظار بإطلالة بيضاء في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
خرجت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد لتناول العشاء مع صديقتها عارضة الأزياء الدنماركية هيلينا كريستنسن، ليلة الأحد. بعد أن عادت أخيرا إلى مدينة نيويورك للاحتفال بعيد ميلاد حبيبها المغني زين مالك البالغ من العمر 25 عاما، وظهرت جيجي حديد البالغة من العمر 22 عاما بإطلالة بيضاء أنيقة ومميزة مناسبة للموسم البارد، حيث ارتدت بلوفر واسع باللون الأبيض ذو أكمام من الفرو، بالإضافة إلى سروال من نفس اللون يتميز بفتحة جانبية بكلا الساقين. وأكملت جيجي إطلالتها بزوج من الأحذية من جلد الثعبان ذات كعب، وحقيبة مربعة باللون الابيض، ووضعت القليل من المكياج ما أبرز ملامحها على نحو طبيعي. ولاقت جيجي حديد اهتماما كبيرا من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر جيجي في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صغير يظهر فيه حبيبها زين مالك وهو يقوم بالرقص ويؤدي حركات غريبة، لكن الملفت للنظر هو أنه

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 07:13 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في "لو توكيه"
  مصر اليوم - فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في لو توكيه

GMT 04:05 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا
  مصر اليوم - اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon