توصلوا لمعرفة السر وراء "انزيم الدماغ"

الباحثون يطورون علاجًا جديدًا لمرض "باركنسون"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الباحثون يطورون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون

مرض باركنسون
لندن ـ كاتيا حداد

كشف العلماء أن علاج مرض باركنسون قد يكون في طور الإنجاز اذ يعتقد الخبراء أنهم اكتشفوا أخيرًا السر وراء انزيم الدماغ، الذي يعتبر مسؤولا عن حالة العصب التنكسية، وتم وضع علامة PINK1 كعنصر رئيسي في الوقاية من مرض باركنسون في عام 2004، وقد نجحت تجارب متعددة في دورها الفعلي في السنوات منذ ذلك الوقت. ويعتقد باحثو جامعة دندي الآن أنهم عملوا على هيكل ثلاثي الأبعاد والعمل الداخلي للانزيم، ويمكن لهذه الدراسة، التي يطلق عليها اسم "حيوية" من قبل المجتمع الطبي، توفير العلاج لأعراض الحالة، بما في ذلك الاهتزاز والصلابة.

 ويؤثر مرض باركنسون على شخص واحد من بين 500 شخص، ويعيش حوالي 127,000 شخص في بريطانيا مع هذه الحالة. ويعتقد أن مليون أميركي يعانون منه أيضا، فمن بين الضحايا البارزين الممثل مايكل جو فوكس، الذي تم تشخيصه في سن 29 عاما فقط، وأسطورة الملاكمة السابق محمد علي كلاى. "فالأدوية التي يمكن أن تحول مسار PINK1 / باركين مرة أخرى على قد تكون قادرة على إبطاء، ووقف أو حتى عكس موت الخلايا العصبية، وليس فقط في الاشخاص الذين لديهم هذه الأشكال الموروثة النادرة لهذه الحالة، ولكن أيضا أولئك اللذين لم يرثوا مرض باركنسون. ويعطينا هذا البحث، لأول مرة، نظرة على ما يشبه البروتين PINK1 وكيف يمكن للتغيرات في الجين منع البروتين PINK1 من العمل بشكل صحيح.

 وتعد هذه المعرفة أمرًا حيويًا لتطوير العقاقير التي يمكن أن تحول انزيم PINK1 مرة أخرى، والذي لديه القدرة على إبطاء أو حتى وقف تطور الحالة، وهو شيء العلاجات الحالية لم تعد قادرة على القيام به." وقال مايكل دون، رئيس فريق علم الوراثة والعلوم الجزيئية في ويلكوم ترست: "ظل البروتين PINK1 محور البحوث في جميع أنحاء العالم، لذلك هذا الاستنتاج من فريق دندي هو خطوة رائعة إلى الأمام للمجتمع. إذا فهمنا بنية هذا البروتين، الذي يحمل الكثير من الدلائل في ما يحدث خطأ في مرض باركنسون، قد يساعدنا على تطوير أدوية جديدة للحماية من هذا المرض المدمر.

 وفي بداية مرض باركنسون، يؤدي طفرة في انزيم PINK1 إلى فقدان وظيفته الوقائية، مما يؤدي إلى تلف الخلايا في الدماغ التي تتحكم في الحركة. وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن الدور الرئيسي لانزيم PINK1 هو الشعور الضرر بمراكز الطاقة، أو الميتوكوندريا، من الخلايا. ثم يتحول هذا المسار إلى مسار وقائي يشتمل على بروتينين رئيسيين، يعرفان باسم أوبيكيتين وباركين، لتقليل الضرر ولكن كيف حدث هذا كان غير معروف - وإيجاد دواء يمكنه أن  يرجع دور الحراسه لانزيم PINK1 بمثابة طفره في عالم بحوث داء باركسون.

 وتقدم الدراسة الجديدة، التي نشرت في المجلة العلمية إليف، الأمل في شرح كيف يمكن استخدام الانزيم في العلاج. PINK1هو ترميز للانزيم، والمعروف باسم كيناز، الذي يلعب دورا حاسما في حماية خلايا الدماغ ضد الإجهاد. وقال الباحثون إن PINK1 لديه "عناصر تحكم فريدة من نوعها" لم يتم العثور عليها في الإنزيمات الأخرى، وقال البروفيسور دان فان آلتن، الذي شارك في قيادة البحث، إن النتائج كانت "خطوة تحويلية" للوصول إلى العلاج.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الباحثون يطورون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون   مصر اليوم - الباحثون يطورون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون



GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 04:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

باحثون يعلنون عن نموذج ثلاثي الأبعاد للفقرات

GMT 05:32 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الفطر السحري يشفي من الاكتئاب والأمراض النفسية

GMT 09:11 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الرُضّع يتأثرون بنغمة الصوت الطفولية للأم

GMT 05:39 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انخفاض الحيوانات المنوية للرجال بنسبة 52%

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الباحثون يطورون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون   مصر اليوم - الباحثون يطورون علاجًا جديدًا لمرض باركنسون



استكملت أناقتها بوضع ظلال جميلة للعيون

هايلي بالدوين تلفت الأنظار خلال مشاركتها في حفلة فنية

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
خطفت عارضة الأزياء الأميركية، هايلي بالدوين، الأنظار خلال مشاركتها في الحفلة السنوية الـ15 لـ "Hammer ، Museum Gala"، الذي أقيم ليلة السبت في لوس أنجلوس. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تألقت "بالدوين" خلال الحفلة، حيث ارتدت توبًا أسود قصير الأكمام، مدسوس في جيبة لونها نبيتي ذات خطوط سوداء وبرتقالي. وانتعلت العارضة الأميركية، البالغة من العمر 20 عامًا، زوج من الأحذية السوداء يتناسق مع الزي الأنيق، وزوج من الأقراط وحزام أيضًا باللون الأسود أظهر قوامها الممشوق، وقد قامت بعمل شعرها الأشقر ذيل حصان، واستكملت أناقتها بوضع ظلال للعيون وأحمر شفاه وردي هادئ. ويعد حفلة "Hammer Museum Gala in the Garden"، هو الحفل السنوي الخامس عشر، والذي يقوم بالاحتفال بعدد من الفنانين والرموز المشهورة الذين قدموا إسهامات عميقة في المجتمع، وقد قام الحفل في دورته الـ15 بتكريم المخرجة أفا دوفيرناي والكاتب المسرحي هيلتون ألس.  

GMT 07:17 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا
  مصر اليوم - أفضل 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 12:39 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار
  مصر اليوم - منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار

GMT 11:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يشن هجومًا جديدًا على صحيفة "نيويورك تايمز"
  مصر اليوم - ترامب يشن هجومًا جديدًا على صحيفة نيويورك تايمز
  مصر اليوم - مصممو الأزياء يختارون اللون الكراميل للتنانير في الشتاء

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود
  مصر اليوم - كونستانس برينس موريس يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني
  مصر اليوم - بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني
  مصر اليوم - كشف كيفية استخدام روسيا مواقع التواصل لتشتيت الأميركيين

GMT 02:50 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

قانون جديد لمنع الطلاب المتطرفين في بريطانيا من التعليم
  مصر اليوم - قانون جديد لمنع الطلاب المتطرفين في بريطانيا من التعليم

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ
  مصر اليوم - روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 10:32 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فانتوم 8 قمة الفخامة التي ستدعم جميع النماذج المستقبلية
  مصر اليوم - فانتوم 8 قمة الفخامة التي ستدعم جميع النماذج المستقبلية

GMT 09:35 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"موتو جي بي" ينافس في سباق العالم للدراجات النارية
  مصر اليوم - موتو جي بي ينافس في سباق العالم للدراجات النارية

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور
  مصر اليوم - رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة
  مصر اليوم - دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 03:05 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

صفاء سلطان تكشف مفاجأة عن ردود الفعل على "ليلى مراد"

GMT 08:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة محمد علي كلاي توضح حقيقة إدمانه للجنس

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018

GMT 09:11 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الحياة البرية عنوان ديكور المنزل العصري في موسم الخريف

GMT 09:25 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

6 أمور بسيطة تفسد أناقة منزلك العصري دون أن تدري

GMT 04:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

باحثون يعلنون عن نموذج ثلاثي الأبعاد للفقرات

GMT 05:32 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الفطر السحري يشفي من الاكتئاب والأمراض النفسية

GMT 07:54 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

منتجع صحي في "رودينغ بارك" لاسترخاء بلا حدود

GMT 07:21 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

"إير بي إن بي" يكشف عن الأماكن الأكثر غرابة في العالم

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon