الساعات الإضافية في الصالة الرياضية لا تفيد أبدًا

دراسة توضّح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة توضّح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب

التمارين الرياضية تثير الأعصاب
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت دراسة جديدة، أن أولئك الذين يحاولون أن يصبحوا أقوى من خلال قضاء ساعات إضافية في الصالة الرياضية، ربما يفهمون الأمر بشكل خاطئ، فقد وجد الباحثون أن حث وإثارة أعصابك يمكن أن يكون أكثر أهمية للحصول على قوة أكبر من عمل التمارين على العضلات، ففي الجسم، توجد أعصاب متخصصة معروفة باسم الخلايا العصبية الحركية والتي تنقل إشارات من الدماغ إلى أنسجة العضلات على مراحل، والتي تسمح لنا بالاختيار عندما نثني عضلاتنا.

ووجد العلماء الآن، أن بعض أنواع التمارين الرياضية تثير الأعصاب المحيطة بأنسجة العضلات أكثر من غيرها، واكتشفوا أن رفع الأوزان الثقيلة تثير الخلايا العصبية أكثر من رفع الأوزان الخفيفة، حتى لو كررتها عدة مرات قليلة، إن رفع الأوزان الثقيلة يمكن أن يحث الأعصاب على حمل المزيد من الإشارات من الدماغ إلى العضلات، مما يجعل العضلات أقوى.

وأوضح الباحثون أن تكرار التمارين الثقيلة يمكن أن يحفز الأعصاب بعد متابعة لنشاط رواد الصالة الرياضية المتكررين. فلاحظوا أن أولئك الذين اختاروا تكرار رفع الوزن الخفيف تمكنوا من بناء كتلة العضلات بنفس سرعة أولئك الذين اختاروا القيام بتكرارات أقل من الأوزان الثقيلة، ولكن على الرغم من هذا، فإن أولئك الذين تدربوا مع الأوزان الأثقل قد حققوا مكاسب أفضل في القوة من أولئك الذين رفعوا الأحمال الأخف وزنًا.

  مصر اليوم - دراسة توضّح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب

وطلب الباحثون من 26 رجلاً التدريب لمدة ستة أسابيع على آلة تمديد الساق المحملة إما بنسبة 30 أو 80% من أقصى وزن يمكن أن يرفعوه، ومن ثم رصد الباحثون المشاركين 3 مرات في الأسبوع وهم يقومون بالعديد من التكرارات على قدر استطاعتهم، ووجد الباحثون أن أولئك الذين يحملون الأوزان الخفيفة والثقيلة قد حققوا كمية مماثلة من نمو العضلات، لكن المشاركين الذين يحملون الأوزان الثقيلة زادوا قوتهم بنحو 10 أرطال أكثر من نظرائهم الذين رفعوا أوزان أخف. 

وبيّن الأستاذ المساعد في علم وظائف الأعضاء في جامعة ولاية أوكلاهوما، وهو الذي أجرى البحث، ناثانيل جينكينز أنّه "إذا كنت تحاول زيادة قوتك الجسدية، فان التدريب مع الأحمال العالية سوف يؤدي إلى مزيد من القوة"، ولفهم الدور الذي تلعبه الأعصاب في بناء القوة، زود الباحثون الأعصاب التي تحفز عضلات الساق بتيار كهربائي، حيث إن تزويد الأعصاب بمنشطات كهربائية يسمح لها بالعمل بنسبة 100 في المائة، وهو ما لا يمكن تحقيقه من خلال ممارسة الرياضة وحدها، ثم قارن العلماء مدى الصعوبة التي يواجهها كل مشارك وهو يركل مع وبدون مساعدة من التيار الكهربائي، من خلال ذلك، تمكن العلماء من تحديد مدى قرب الخلايا العصبية لكل مشارك من تحقيق نسبة كفاءة تصل إلى 100 في المائة، ثم كرروا هذا الاختبار عدة مرات خلال فترة دراسة والتي تبلغ مدتها 3 أسابيع، ووجد الباحثون أنه خلال فترة الدراسة، زادت القدرات العصبية للمشاركين الذين رفعوا الأوزان الخفيفة من 90.07 في المائة إلى 90.22 في المائة، ولكن أولئك الذين يحملون الأوزان الثقيلة ارتفعت قدرة خلاياهم العصبية من 90.94 في المائة إلى 93.29 في المائة، بزيادة 2.35 في المائة.

وأشارت هذه النتيجة إلى أن التدريبات باستخدام الأوزان الثقيلة تساعد على تحسين كيفية كفاءة الخلايا العصبية المحيطة الأنسجة العضلية، فتحمل الأعصاب الأكثر كفاءة إشارات أكثر بين الدماغ والعضلات، مما يسمح لها بأن تصبح أقوى، وفقا للباحثين، وقال البروفيسور جينكينز، إنّه "لا أعتقد أن أي شخص سيجادل فكرة أن التدريب بالأوزان الثقيلة هو أكثر كفاءة".

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة توضّح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب   مصر اليوم - دراسة توضّح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب



  مصر اليوم -

خلال عرض خريف وشتاء 2018 لدار "فيندي"

حديد وجينر تخطفان الأضواء بإطلالتهما الحمراء

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
 لم يكن مفاجئًا أن تسرق جيجي حديد وكيندال جينر، الأضواء خلال حملة "خريف / شتاء 2017-2018" لدار أزياء "فيندي" الإيطالية، فقد كانوا أصدقاء مقربين لمدة 5 أعوام. ونشرت الثلاثاء الماضي، صورًا لملكات عروض الأزياء في كاليفورنيا بواسطة مصمم الأزياء الشهير والمصور المحترف كارل لاغرفيلد،  وقد ظهرت جيجي حديد وكيندال جينر على حد سواء في فساتين حمراء طويلة مع أحذية حمراء عالية حتى الفخذ. فيما اختلف فستان كيندال جينر عن صديقتها قليلًا، حيث جاء مع قطع مربعات على الصدر، وعلى شكل زجزاج في المنتصف مع خطوط عند الركبة، كما اختارت تسريحة بسيطة لشعرها الأسود القصير مع تقسيمه من المنتصف، مع حلق أحمر طويل أضاف المزيد من الجاذبية، وفي صورة أخرى، أظهرت البالغة من العمر 21 عامًا، أحذيتها الغريبة مع فستان أزرق لامع مع فتحة كبيرة مع حزام بيج يبدو أنيقًا مع حلق الماس أبيض.   وبدت حديد مثيرة في ثوبها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة توضّح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب   مصر اليوم - دراسة توضّح أنّ قوة العضلات تأتي من الأعصاب



GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

استمتع بنزهة في نيورك على طريقة جادسبي العظيم
  مصر اليوم - استمتع بنزهة في نيورك على طريقة جادسبي العظيم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:39 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

توبي وايزمان يؤكد أن "الوردي" لون متميز

GMT 04:37 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

اكتشاف نوع جديد من الديناصورات منذ 71 مليون عام

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

مفارش الأطفال تساعد على تناول الخضروات

GMT 03:05 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

تخفيف وجبة العشاء مفتاح نجاح مرحلة فقدان الوزن

GMT 04:32 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

"قصر مالينجو" أفضل الحدائق العامة في ايطاليا

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon