العلماء يتوصلون إلى "خارطة طريق" للجينوم البشرى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العلماء يتوصلون إلى خارطة طريق للجينوم البشرى

لندن - مصر اليوم

نجح فريق دولى كبير من العلماء فى رسم أوضح صورة حتى الآن عن كيفية تنظيم عمل الجينات البشرية داخل طائفة هائلة من أنواع الخلايا فى جسم الإنسان وهو الجهد الذى سيساعد الباحثين فى رصد الجينات المرتبطة بالأمراض. وفى سياق دراستين رئيسيتين نشرت نتائجهما فى دورية (نيتشر) وضع فريق البحث خريطة توضح كيفية تحكم شبكة من المواصلات داخل الحمض النووى الريبوزى (دى.إن.إيه) فى مكان وزمان تشغيل الجينات وإيقافها عن العمل. واستعان مشروع انطلق منذ ثلاث سنوات، ويطلق عليه اسم (فانتوم 5) بإشراف مركز رايكن لتكنولوجيا علوم الحياة فى اليابان بأكثر من 250 عالما من 20 دولة ومنطقة. وقال أليستير فورست المنسق العلمى لمشروع (فانتوم 5) "الإنسان كائن يتكون من مجموعات معقدة من الخلايا تتألف من 400 نوع أصلى من أنماط الخلايا، هذا التنوع البديع من صور الخلايا يتيح لنا فرصة الرصد والتفكير والتحرك والمتابعة لمكافحة العدوى، وجميع هذه السمات مبرمجة داخل نفس الطاقم الوراثى (الجينوم)". والجينوم هو مجموع الجينات (المورثات) والمعلومات الوراثية فى الكائن الحى. وأوضح فورست أن التباين بين أنواع الخلايا يرجع إلى أى قطاع من الجينوم تستخدمه هذه الخلايا- على سبيل المثال فإن خلايا المخ تستخدم جينات مختلفة كل الاختلاف عما تستخدمه خلايا الكبد لذا فإن عملها يختلف تماما بنفس القدر. وأضاف فورست "فى برنامج فانتوم 5 بحثنا للمرة الأولى بصورة منهجية وعلى وجه الدقة ما هى الجينات التى تستخدمها جميع أنواع الخلايا تقريبا فى الجسم البشرى." وتصدى الفريق البحثى لدراسة أضخم مجموعة من أنماط الخلايا والأنسجة فى البشر والفئران حتى الآن كى يتسنى لهم تحديد مواضع نقاط التوصيل داخل الجينوم التى تنشط عمل الجينات أو تثبطها. ووضع فريق البحث خريطة تفصيلية توضح متى وأين تنشط هذه الموصلات فى مختلف أنواع الخلايا وكيفية تفاعلها مع بعضها. أما "ديفيد هيوم" مدير معهد روزلين بجامعة إدنبرة البريطانية، وأحد كبار الباحثين فى البرنامج، فقد شبه الأمر بالطائرة قائلا "حققنا قفزة فى فهم وظيفة جميع الأجزاء، وقطعنا شوطا طويلا فى هذا الصدد كى نتفهم كيفية اتصالها ببعضها، وتحكمها فى المكونات التى تمكن من الطيران." وعلى الرغم من أن الأمر يتطلب مزيدا من الأبحاث على مدى سنوات قادمة إلا أن الباحثين يأملون فى أن يمثل مشروع (فانتوم 5) الأطلس المرجعى لكشف ألغاز الجينوم، وتحديد وظائف مختلف الجينات وكيفية عملها فى مجال الإصابة بمجموعة مختلفة من الأمراض من السرطان لداء السكر حتى أمراض الدم والاضطرابات النفسية. وفى سياق دراسة مرتبطة بالموضوع استعان فريق بحثى من معهد روزلين بالمعلومات المستقاة من هذا الأطلس لإماطة اللثام عن كيفية عمل مجموعة مهمة من الجينات المسئولة عن بناء العضلات والعظام. واستخدمت دراسة أخرى أطلس مشروع فانتوم 5 لبحث كيفية عمل الجينات داخل خلايا الدم مما تمخض عنه -على حد وصف العلماء - خارطة طريق لخلايا الدم ستعينهم على أن يحددوا بمنتهى الدقة كيفية نشوء الأورام ونموها. وقال فورست "الآن وقد توافر لدينا هذا الكم الخيالى من الصور التفصيلية لكل نوع من هذه الخلايا فبوسعنا الآن الرجوع إلى الأبحاث السابقة لعقد مقارنة بين الخلايا السرطانية، وتلك التى نشأت عنها هذه الأورام أصلا، كى نتفهم بصورة أفضل ما الذى طرأ على هذه الخلايا كى تحيد عن وظائفها الأصلية وبذلك سيكون بمقدورنا أن نبتكر علاجات حديثة أكثر فاعلية."

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العلماء يتوصلون إلى خارطة طريق للجينوم البشرى   مصر اليوم - العلماء يتوصلون إلى خارطة طريق للجينوم البشرى



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العلماء يتوصلون إلى خارطة طريق للجينوم البشرى   مصر اليوم - العلماء يتوصلون إلى خارطة طريق للجينوم البشرى



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon