العلاج الهرمونى التعويضى يخفض مخاطر الخضوع لجراحات استبدال مفصل الفخذ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العلاج الهرمونى التعويضى يخفض مخاطر الخضوع لجراحات استبدال مفصل الفخذ

لندن - أ ش أ

توصلت دراسة طبية بريطانية إلى أن السيدات اللاتى يبدأن العلاج الهرمونى التعويضى، فى أعقاب خضوعهن لجراحات استبدال مفصل الفخذ أو الركبة، قد تتراجع بينهن بنسبة 40 % الحاجة للخضوع مرة أخرى لمثل هذه الجراحات. وأوضحت البيانات إلى أن حوالى 2% من السيدات اللاتى يخضعن لجراحات استبدال مفصل الفخذ أو الركبة يصبحن عرضة وبحاجة لإجرائها مرة أخرى، فى غضون ثلاث سنوات، إذا حدث قطع صغير فى الأنسجة المحيطة بالمفصل المنزرع، مما يتسبب فى حدوث التهابات تدمر العظام حول هذا المفصل الجديد. وأشار الدكتور "نايجل أردن"، مدير علم الأوبئة والعضلات والعظام بجامعة أوكسفورد البريطانية، إلى أن هناك أدلة على أن العقاقير الطبية مثل العلاج الهرمونى البديل، والمستخدمة عادة فى منع حدوث هشاشة العظام والكسور، قد يكون لها تأثير مفيد فى بقاء الزرع فى المرضى الذين يخضعون لجراحات استبدال مفصل الفخذ أو الركبة، مشدداً على أن النتائج المتوصل إليها تتفق مع التقارير السابقة لعدد من الدراسات التى توصلت إلى وجود ارتباط بين استخدام الأدوية التى لها تأثيرات مماثلة على العظام، وفى جراحات زرع المفاصل. وأضاف" أردن"، وعلى الرغم من الفوائد المهمة للعلاج الهرمونى التعويضى، إلا أن العديد من السيدات تعتريهن مشاعر القلق من تناوله بسبب ما كانت قد أشارت إليه عدد من الأبحاث السابقة إلى احتمال تورطه فى زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب والسرطان. وكان الباحثون قد أجروا أبحاثهم على أكثر من 21 ألف سيدة، ممن لم يخضعن للعلاج الهرمونى التعويضى، بعد جراحات تغيير مفصل الفخذ أو الركبة، حيث تم مقارنتهن مع أكثر من 3,500 سيدة ممن خضعن له لمدة ستة أشهر على الأقل بعد الجراحة. وتوصل الباحثون إلى أن السيدات اللاتى تناولن علاجا هرمونيا تعويضيا لمدة ستة أشهر بعد الجراحة كن أقل عرضة بنسبة 38% أقل احتياجا للخضوع للجراحات مرة أخرى بالمقارنة بأولئك اللاتى لم يفعلن. علاوة على ذلك، كانت النساء اللائى تناولن العلاج الهرمونى التعويضى البديل لمدة عام أو أكثر فى أعقاب الجراحة كن أقل عرضة بنسبة 50% لإعادة الجراحة مرة أخرى على مدى ثلاث سنوات من المتابعة. كما لاحظ الباحثون أن تناول العلاج الهرمونى التعويضى قبل الخضوع لمثل هذه الجراحات لم يفد السيدات ولم يقلل مخاطر معاودة الخضوع للجراحة. ويعتقد الدكتور " نيل روث"، جراح العظام فى مستشفى "لينكوس هيل" فى مدينة "نيويورك الأمريكية، أنه قد يكون هناك دور للأدوية التى تساعد على بناء وتقوية العظام بعد جراحات الركبة ومفصل الفخذ، مشددا على أنه بناء على ما تم التوصل إليه فى هذه الدراسة، فإن العلاج الهرمونى التعويضى قد يكون مفيدا أيضا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العلاج الهرمونى التعويضى يخفض مخاطر الخضوع لجراحات استبدال مفصل الفخذ   مصر اليوم - العلاج الهرمونى التعويضى يخفض مخاطر الخضوع لجراحات استبدال مفصل الفخذ



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العلاج الهرمونى التعويضى يخفض مخاطر الخضوع لجراحات استبدال مفصل الفخذ   مصر اليوم - العلاج الهرمونى التعويضى يخفض مخاطر الخضوع لجراحات استبدال مفصل الفخذ



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon