الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم

باريس - أ ف ب

للشعور بالراحة وازالة السموم من الجسم وخسارة بعض الوزن يمارس الصوم اكثر فاكثر في فرنسا من دون ان يلقى رضا الاطباء  الذين يعتبرون هذه الموجة "خطرة جدا".والصوم عادة تعود لالاف السنين وتعتمدها الاديان الرئيسية من مسيحية ومسلمة ويهودية وبوذية وهي تعود الان في نسخة علمانية عبر منتديات الانترنت. وتروي سيدة بفخر عبر الانترنت "كما في كل سنة اتبعت الصوم لمدة 15 يوما". ويضيف شخص اخر "لقد صمت وحيدا في منزلي لمدة اسبوع وجرت الامور على ما خير ما يرام" مؤكدا انه خسر ثمانية كيلوغرامات.وردا على امرأة نحيلة اعربت عن شكوكها حول الصوم، يرد احد مستخدمي الانترنت مطمئنا "جسمنا ذكي ويخسر القليل من الوزن عندما لا نحتاج ان نخسر كثيرا". وغالبا ما يكون الغذاء مقتصرا على السوائل (من حساء وعصير ليمون..) مع الغاء المأكولات الصلبة. البعض يصوم في منزله فيما يصوم اخرون في اطار دورات مخصصة لذلك. فسياحة الصوم تشهد تطورا مع اقامة في الارياف والجبل تتضمن  نزهات وتكلف مئات عدة من اليوروهات في الاسبوع او في عيادات خاصة فخمة. ويقترح موقع الكتروني اقامة "صوم لازالة السموم" في الصحراء المغربية وغير ذلك من العروض. وموجة الصوم لا تقتصر على فرنسا. ففي المانيا تقدم عيادة بوشينغر الفخمة جدا "صوما علاجيا" للمشاهير.رافاييل بيريز الذي يحمل دكتوراه في الصيدلة يستقبل في ليون (جنوب شرق)  الدورات ويشرف عليها "في مكان هادئ". ويقول انه ينصح بالصوم الاشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة فقط. واوضح "اذا اراد الشخص فعلا ان يحصل على افضل نتيجة فعليه استهلاك الماء فقط. وبشكل عام نقوم بذلك لمدة اسبوع".ويؤكد "خلال الصوم يسرع الجسم وتيرة ازالة السموم من خلال الكبد والجلد والكليتين (..) وبما ان الجسم محروم من الغذاء فهو يستخدم المخزون الذي فيه". ويضيف "الصوم وسيلة لازالة السموم تسمح براحة اكبر وبطاقة اكبر. فالكثير لديهم مشاكل في الامعاء من انتفاخ وغازات وحساسية وامساك واسهال (..) بعد الصوم يشعر المرء بالارتياح".ويقول رافاييل بيريز "لكن في حال بدأنا بالاكل عشوائيا بعد ذلك، تعود المشاكل. الصوم ليس عصا سحرية".لا بل على العكس تماما بحسب العاملين في مجال الصحة . ففي فرنسا يشكك الاطباء بفوائد الصوم. ويقول اخصائي التغذية بيار عزام "ما من طبيب اليوم يقول ان الصوم مفيد ا اذا كان دجالا".ويؤكد جان ميشال كوهين وهو اخصائي تغذية ايضا "لا معنى للصوم. الصوم لمدة 24 ساعة بعد الاسراف في الشرب هذا امر مفهوم (..) لكن الصوم لازالة السموم لا يؤدي الى اي نتيجة على العكس سيشعر المرء بتعب اكبر". ويضيف عزام ان "تكرار الصوم واعتماده لاسابيع طويلة يضعف الجسم الذي يلجأ الى مخزونه".ويوضح جان-ميشال كوهين في هذا الاطار "تصوروا ان يكون المرء يعاني مشاكل في القلب فاذا صام سيحد ذلك من حصوله على البوتاسيوم والكالسيوم وهو يواجه خطر الاصابة بازمة قلبية. الصوم خطر جدا". ويقول كوهين باسف "يقال للبدناء ان الحميات لا تؤتي ثمارا وان الصوم السريع والجذري هو الحل".وثمة حمية جديدة ركبت هذه الموجة من دون ان تصل الى حد الصوم المطلق. وتقوم على حمية صارمة لمدة يومين فقط في الاسبوع مع 500 سعرة حرارية في اليوم للنساء و600 للرجال. وقد اطلقت هذه الحمية في فرنسا في ايلول/سبتمبر وهي تلقى نجاحا كبيرا منذ ذلك الحين.          

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم



GMT 04:23 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي مخاطر غير متوقعة عند تناول البطاطس المقلية

GMT 04:18 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة حديثة تكشف أن "الشخير" ينذر بالإصابة بمرض الزهايمر

GMT 16:31 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعلمي على كيفية الاسترخاء للابتعاد من التوتر والقلق

GMT 09:58 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تثبت أن فيتامين "د" يزيد نسبة الخصوبة لدى الرجال

GMT 09:51 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن "الشخير" ينذر بالإصابة بألزهايمر

GMT 21:01 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد محافظ شمال سيناء يتفقد مستشفى نخل الجديدة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon