فحص سريري يحدد متى ينفصل الشريكان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فحص سريري يحدد متى ينفصل الشريكان

واشنطن ـ وكالات

يعيش العاشقون في حيرة لا تنتهي ، ترى هل اختاروا الشخص المناسب، ترى هل ستستمر قصة الحب هذه طويلاً، ظلت تلك الاسئلة بلا إجابة حتى استطاع العلماء مؤخراً التوصل إلى علامات تظهر في مخ الانسان وتكشف عما إذا كانت علاقة الحب الجديدة التي يعيشها ستستمر لفترة طويلة أم أنها سريعة الزوال. أوضح العلماء أن هناك أنماطًا معينة من النشاط الكهربائي تظهر في أدمغة الأشخاص الذين وقعوا في الحب مؤخراً، وأن هذه الأنماط يمكن أن تتنبّأ بمدى استمرارية قصص الحب التي تجمع بين العاشقين ، وأكد العلماء أن هذه الطريقة تقضي على حالة الشك التي تنتاب الرجل والمرأة عندما يبدآن علاقة عاطفية ولا يعرفان إذا كانت ستستمر أم لا. وأشار العلماء إلى أن الدراسة التي قاموا بها تؤكد أن نشاط الخلايا العصبية في الدماغ من الممكن أن يساعد العاشقين على معرفة مدى مصداقية مشاعرهم وما إذا كانت قوية لدرجة تتيح لعلاقة الحب أن تستمر لثلاث سنوات قادمة أم أنها مجرد نزوة لن يكتب لها الاستمرار طويلاً. وأوضح البروفيسور آرثر آرون الطبيب النفسي في جامعة ستوني بروك في لونغ أيلاند في نيويورك أن علامات الحب ظهرت بشكل مكثف عند فحص أدمغة كل الأشخاص الذين أجريت عليهم الدراسة، ولكن كانت هناك بعض المؤشرات الخفية التي استطاع العلماء ملاحظتها والتي كشفت عن مدى استقرار مشاعر هؤلاء الأشخاص وثباتها وإمكانية استمرارها. وأكد البروفيسور آرثر أرون أن ظهور علامات الاستقرار عند فحص بعض الأشخاص الذين أجريت عليهم الدراسة إلى جانب العلامات الدالة على قوة العاطفة توضح أن هؤلاء الأشخاص في علاقة عاطفية مع الشخص المناسب لهم وأنهم قادرون على البقاء بجانب هذا الشخص لفترة طويلة. أجريت الدراسة على 12 شخصا من بينهم 7 نساء واشترطت الدراسة أن يكون المشاركون من الأشخاص الذين يعيشون قصة حب تصل مدتها إلى حوالى العام على الأقل، وتم فحص نشاط أدمغتهم بالرنين المغناطيسي عندما طلب منهم النظر إلى صورة للحبيب والتفكير فيه ومقارنته بنشاط أدمغتهم عند النظر والتفكير في صورة شخص لا يحملون له أي مشاعر رومانسية ثم أجريت الفحوصات نفسها عليهم بعد ثلاث سنوات. ووجد العلماء في الدراسة التي نشرت في مجلة رسائل العلوم العصبية مؤخراً أن نشاط الأدمغة في الأشخاص الذين استمرت عواطفهم قوية تجاه شركائهم بعد مرور ثلاث سنوات اختلفت كثيراً عن نشاطها في الأشخاص الذين فترت عواطفهم تجاه شركائهم أو انتهت مشاعر الحبّ بينهم. وأكد البروفيسور أرون أن الدراسة استطاعت كشف أسرار مشاعر الحب الكامنة داخل كل منا وأنها قادرة على توضيح حقيقة المشاعر العاطفية التي نشعر بها والتي قد نكون غير مدركين حقيقتها ، وأشار إلى أن هذا سيساعد كثيراً في عدم تضييع الوقت مع أشخاص غير مناسبين وسيساهم في حصولنا على الشريك المثالي الذي يمنحنا الحب الحقيقي الذي نحتاج اليه. وأشار البروفيسور زيومنج شو المؤلف الرئيس للدراسة التي أجريت في جامعة براون إلى أن العلامات التي تظهر في بدايات قصص الحب تلعب دوراً رئيساً في معرفة كيف ستستمر العلاقة العاطفية وتتطور، وأن الدراسة التي أجراها مع زملائه يمكنها أن تتنبأ بنوعية وقوية علاقات الحب بعد مرور 40 شهرا من بدايتها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فحص سريري يحدد متى ينفصل الشريكان   مصر اليوم - فحص سريري يحدد متى ينفصل الشريكان



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فحص سريري يحدد متى ينفصل الشريكان   مصر اليوم - فحص سريري يحدد متى ينفصل الشريكان



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon