قوات من الحزام الأمني تهاجم احتجاجاً لأمهات المعتقلين في سجن بير أحمد، وأمام مقر قيادة التحالف العربي في مديرية البريقة، بمدينة ‎عدن جنوب اليمن السعودية تودع ملياري دولار في البنك المركزي اليمني لحماية العملة المحلية الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعلن القدس عاصمتنا الأبدية ننتمي إليها وتنتمي إلينا العاهل السعودي يوجه بإيداع ملياري دولار في حساب البنك المركزي اليمني لدعم العملة الوطنية لليمن كتلة تحالف القوى في العراق تقدم رسميًا طلبًا بتأجيل الانتخابات شيخ الأزهر أحمد الطيب يعلن أن قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يجب أن يُقابل بتفكير إسلامي وعربي جديد مصدر غربي يتهم اليونيسيف بالتواطؤ مع المليشيا في بيع المساعدات تعرف على سعر الدولار الاميركى مقابل دينار اردني الاربعاء 3 غارات لطيران التحابف العربي تستهدفت تعزيزات لمليشيا الحوثي الانقلابية على الخط_العام في مديرية حيس بمحافظة الحديدة غرب اليمن أكثر من 30 قتيل من مليشيات الحوثي الانقلابية وأسر 6 أخرين في معارك مع قوات الجيش اليمني
أخبار عاجلة

كافيار في معرض في الرياض يصل سعره لمليون ريال للكيلو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كافيار في معرض في الرياض يصل سعره لمليون ريال للكيلو

الرياض ـ وكالات

في تجمعٍ لعشاق المنتجات الفاخرة والمقتنيات النفيسة، اجتذب جناح يضم أفخر وأندر أنواع "الكافيار" الطبيعي عشرات الزوار الذين أتيح لهم التذوق المجاني لأنواع فاخرة من الكافيار يصل أسعار بعض منها إلى مليون ريال سعودي للكيلو غرام الواحد.وعرض الجناح الذي جاء ضمن النسخة الأولى لمعرض "لاكزوري" العالمي في العاصمة السعودية الرياض أصنافاً من "الكافيار" الذي يعد من أغلى أنواع الثروة السمكية في العالم نظراً لفوائده الصحية الجمة واحتوائه على فيتامينات هامة للجسم إلى جانب كونه مقوياً جنسياً. ويقف عليه ثلاثة شبان سعوديين يديرون "الكافيار الذهبي"، التي تعد أكبر منظومة عربية لبيع وتسويق الكافيار.فهذا الجناح تختبئ وراءه قصة نجاح ملهمة عاشها هؤلاء الشبان من خلال مشروعهم الذي بدأ في عام 2005 وسط توتر وقلق بأن لا يحقق أي نجاح يذكر.يقول عبدالعزيز الجويعي، المدير التنفيذي لشركة "الكافيار الذهبي"، في حديث لقناة "العربية": "حاولت مشاركة الآخرين اهتمامي بالكافيار، ولكن لم أجد من يلقي بالاً أو اهتماماً، وكانت الأغلبية لا تعرف عن الكافيار إلا أنه غذاء غالي الثمن ومفيد للجنس ولا يأكله إلا الأثرياء"، ويضيف بأن تقريراً عن الكافيار نشر في إحدى المجلات العالمية عام 2003، ألهمه للتشاور في هذا المشروع مع أصدقائه، إلا أنه يقول: "الأجواء المحبطة أوقفتني عن البحث والحديث عن الكافيار وندمت على قصاصاتي ومعلوماتي التي قمت بجمعها والتنقيب عنها زمناً طويلاً، كنت أعتقد أنني اكتشفت مجالاً تجارياً متميزاً".وأبان الجويعي - في كتاب يسرد قصة الكافيار تحت عنوان "عرش الكافيار يبقى سراً على الكثير وعشقاً للقليل"- بأنه بعد إحباطات متعددة وتفكير طويل عاود التفكير فعلياً بمشروع الكافيار عام 2005 مع أعز صديقين له هما عبدالله الغفيلي وعبدالعزيز السعيد، وكان الحديث عن "مشروع تجاري يمثل أفضل غذاء ويستهدف النخبة من المجتمع".ويستطرد الجويعي قائلاً: "راسلنا الشركات التي تعمل في مجال الكافيار لمعرفة الأسعار وطرق التعامل على مدى عام كامل دون أي رد أو جواب. ولكن ورقة شكر وصلتنا بالفاكس عن طريق الخطأ من إحدى الشركات الروسية يبدو أنها احتفظت بالعنوان وأخطأت بإيصال الفاكس، ولكن هذا الخطأ كان فرصة لمد جسر التواصل مع هذه الشركة وبداية المشروع. لقد أصبنا بالإحباط واليأس على مدى عام كامل إلى أن جاء هذا الفاكس".وزاد بالقول: "بداية المشروع كانت تجربة بسيطة حاولنا فيها معرفة رغبة الناس واهتمامهم بالكافيار فعرضنا كمية بسيطة عبر إعلان صغير في إحدى الصحف المحلية".ويقول بأنهم لم يتصوروا إقبالاً يذكر، لكن: "الاتصالات انهالت علينا وبعنا الكمية بأكملها، ثم اكتشفنا بأن الجمهور يريد الطريقة النظامية، الكثير منهم يرفض أن يتعامل مع تاجر الشنطة".يذكر أن الجويعي، الذي افتتح مع أصدقائه أول معرض لبيع الكافيار في السعودية عام 2007 ويصل عدد نقاط بيعه الآن إلى 66 نقطة بيع للكافيار الفاخر، يقول إن النجاح لا يقاس بالمكان الذي وصلت إليه، ولكن بالصعاب التي تجاوزتها. ويذكر لحظة لافتة زادت من شعوره بالسعادة والنجاح بعد أن حقق مشروعه شهرة في بيع وتسويق الكافيار إلى أن طرح الكافيار الفاخر على مائدة جمعت العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز والرئيس الأمريكي باراك أوباما عام 2009. وأوضح الجويعي بأن ثقافة الكافيار تشتهر في المجتمعات الغربية أكثر منها في "الشرق" مؤكداً بأن العرب عرفوا الكافيار منذ زمن بعيد، لكنهم كانوا يخطئون في طرق تناوله إذ لابد من معايير دقيقة لحفظه وتناوله.وأبان الجويعي بأن الكافيار يمثل بيض سمكة الحفش، وهي السمكة الوحيدة في العالم التي يستخرج منها الكافيار وتعيش في بحر قزوين حيث يعتبر المصدر الوحيد للكافيار الطبيعي. كما أن سمكة الحفش تعتبر من الكائنات المعمرة وقد صنفها البعض من فئة الديناصورات، حيث يصل عمرها إلى 100 عام ووزنها يتراوح بين 200 إلى 1500 كيلوغرام.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كافيار في معرض في الرياض يصل سعره لمليون ريال للكيلو كافيار في معرض في الرياض يصل سعره لمليون ريال للكيلو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كافيار في معرض في الرياض يصل سعره لمليون ريال للكيلو كافيار في معرض في الرياض يصل سعره لمليون ريال للكيلو



بفستان من الدانتيل الأسود كشف جسدها

هالي بيري بإطلالة جريئة خلال حفل NAACP Image

واشنطن - عادل سلامة
ظهرت النجمة هالي بيري، الحائزة على جائزة "الأوسكار"، بإطلالة مثيرة وجريئة أثارت  ضجة كبيرة فى حفل "NAACP Image Awards"، في دورته الـ49، في باسادينا بولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، وهو حفل سنوي تقدمه الجمعية الوطنية الأميركية، لتكريم الأشخاص من أعراق وأصول مختلفة لإنجازاتهم في السينما والتلفزيون والموسيقى والأدب وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. ارتدت نجمة هوليوود البالغة من العمر 51 عاماً، فستاناً من الدانتيل الأسود والأحمر الشفاف والذي كشف عن أجزاء من جسدها لتتباهي بيري بخصرها النحيل وساقيها الممشوقتان.  وأضفى على جمالها خمرى اللون، تسريحة شعرها المرفوع على شكل كعكة، مما يبزر من حيويتها المشرقة، واختارت زوجا من الأقراط السوادء، كما انتعلت زوجا من الأحذية بنفس اللون ذات الكعب العالي، حيث أنها جذبت الأنظار والأضواء، من خلال ابتسامتها الساحرة، وفستانها المثير. وأضافت لمسة من ظلال العيون السوداء والماسكارا وبعضا من أحمر الشفاة الوردي اللامع لإكمال اطلالتها.

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon