النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

القاهرة ـ وكالات

عرضت الجمعية الأوروبية لأمراض القلب فى هذا الشهر نتائج دراسة أجريت على 1000 مريض، وأكدوا فيها أن انتظار ساعة على الأقل بعد تناول العشاء قبل النوم يقلل من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية، بنحو الثلثين، ووفق ما أشارت إليه الدراسة، فإن النوم بعد العشاء بقليل يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. وأضافت الدراسة كما أوضح دكتور جمال شعبان أستاذ القلب بالمعهد القومى للقلب، أن الأفراد الذين ينتظرون ساعة أو أكثر بعد تناول الطعام وقبل الذهاب إلى النوم تقل لديهم مخاطر الإصابة بالجلطة بنسبة 66%، وفى المقابل فإن كل 30 دقيقة أكثر فى الانتظار تخفض مخاطر الإصابة بالجلطة الدماغية بنسبة 10 فى المائة. والجدير بالذكر، أن هناك نوعين رئيسيين من السكتة الدماغية: الأول، السكتة الإقفارية ischemic stroke، وتبلغ نسبة الإصابة بها حوالى 80 % من حالات السكتة الدماغية، ويحدث هذا النوع جراء التصلب العصيدى Atherosclerosis، وهو عبارة عن تراكم رواسب دهنية محتوية على الكولسترول يدعى بـ "اللويحة"، ويؤدى نمو "اللويحة" إلى تخشين الجدار الداخلى للشريان. وقد يسبب هذا السطح غير المنتظم اضطرابا فى جريان الدم حول الرواسب تماما كالصخرة فى نهر جار، وعادة وبشكل مؤقت ما يعرف بـ"الخثرة"، وتشير الأعراض البسيطة التى تنتج عن الانقطاع فى جريان الدم إلى نوبة "إقفارية" عابرة قد يطلق الجسم خلالها أنزيمات تذيب الخثرة بسرعة، وتعيد الدم إلى جريانه الطبيعى. أما النوع الثانى، وهو السكتة النزفية hemorrhagic stroke فخلاله يتعرض المرء لهذه السكتة، حين ينفجر شريان فى الدماغ، حيث يتسرب الدم النازف من الشريان إلى الأنسجة المحيطة مؤديا إلى تلفها. ويعتبر الورم الوعائى من أحد الأسباب المسئولة عن السكتة النزفية، فمع التقدم فى السن يتطور هذا الانتفاخ الموجود فى نقطة ضعيفة داخل جدار الوعاء الدموية، فبعض الأورام الوعائية تنتج عن تأهب وراثى، غير أن السبب الأكثر شيوعا للسكتة الدماغية النزفية هو ارتفاع ضغط الدم. والواقع أن السكتة الدماغية النزفية أقل شيوعا من السكتة الإقفارية، إلا أن نسبة الوفاة ترتفع فيها. إذ تشير الإحصائيات إلى أن 50% من المصابين بالسكتة النزفية يموتون، بينما تنخفض هذه النسبة إلى 20% لدى حالات السكتة الإقفارية، وبالنسبة لحالات السكتة الدماغية بين الشباب الراشدين فهى نزفية بشكل عام. ويستحيل فى الواقع تغيير بعض عوامل الخطر، غير أنه من الممكن السيطرة على بعض المؤشرات الأخرى بواسطة الأدوية، وعبر تغيير بعض الأساليب المعيشية، وبما أن بعض هذه المؤشرات لا تسبب أعراضا بالضرورة، فقد لا تدرك بأنك تعانى منها، وإن كانت عوامل الخطر التى يمكن التحكم بها هى كالتالى: - ارتفاع ضغط الدم، حيث يعتبر ارتفاع ضغط الدم مسئولا عن 40% من حالات السكتة الدماغية، ويعتبر ضغط الدم مرتفعا إن تجاوز الضغط الانقباضى 140ملم زئبق والضغط الانبساطى 90 ملم زئبق. - التدخين، حيث يرتفع احتمال إصابة المدخنين بالسكتة الدماغية إلى 50% أكثر من غير المدخنين. - الاعتلال القلبى الوعائى، فإنه إضافة إلى التصلب العصيدى، فإن الحالات القلبية التى تشتمل على قصور القلب الاحتقانى، نوبة قلبية سابقة، اعتلال القلب والصمام الحاد، أو تبديل الصمام والرجفان الأذينى "وهو خفقان قلبى غير منتظم وسريع غالبا" يجعل الإنسان عرضة لسكتة دماغية. - نوبة احتقانية عابرة، وقد لا تدوم هذه النوبة لأكثر من بضع دقائق مسببة أعراضا بسيطة، إلا أن 20% من حالات السكتة الدماغية قد تعرضت مسبقا لنوبة احتقانية أو أكثر، وبالتالى كلما زاد عدد النوبات الاحتقانية تعاظم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية



GMT 08:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

​أطعمة يُسبِّب غسلها أضرارًا غير متوقّعة على الصحة

GMT 07:18 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

7 خطوات تخلصك من التدخين بشكل نهائي

GMT 01:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الاكتئاب كلمة السر في الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي

GMT 20:55 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قافلة طبية كبيرة للكشف على أهالي قرية بهيج في الإسكندرية

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

السجائر الإلكترونية رغم فائدتها تُخفي السم داخلها

GMT 16:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طبيب فرنسي يحذر من إضطرابات النوم في مؤتمر الطب التكاملي

GMT 12:12 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وفد من كلية تمريض قنا يزور مستشفى علاج السرطان في الأقصر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon