توقيت القاهرة المحلي 08:02:19 آخر تحديث

أكّد نواب البرلمان المصري أن المشروع سيقضي على الحوادث الناتجة عن التسويق

مقتل طالب الهندسة يفتح الباب لسرعة إقرار قانون الجريمة الإلكترونية في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مقتل طالب الهندسة يفتح الباب لسرعة إقرار قانون الجريمة الإلكترونية في مصر

محمد أحمد عبد العزيز الطالب في كلية الهندسة
القاهرة- مينا جرجس وأحمد عبدالله

اعتمد الكثيرون مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع التسويق الإلكتروني في البيع والشراء، لكن الوسيلة أثبتت عدم أمانها فقد تعرض محمد أحمد عبد العزيز الطالب في كلية الهندسة في مصر لعملية سرقة بالإكراه أدت إلى مقتله. ومحمد أحمد عبد العزيز، أحد ضحايا التسويق الإلكتروني، شاب من القناطر الخيرية في كلية الهندسة في الفرقة الثانية، أراد أن  يشتري لاب توب فدخل على تطبيق  للتسويق الإلكتروني للبحث عن جهاز مناسب فوجد شخصا يعرض  لاب توب ماركة "آبل" بسعر مغري جدا وفي متناول الأموال التي معه.

وتحدث محمد مع الرجل واتفق معه واتفقا أن يقابله في مساكن الشيراتون، لكن الرجل لم يكن يقصد البيع وإنما السرقة وفور وصول محمد طعنه الرجل طعنتين بالسكين واحدة في ظهره، والآخرى في بطنه وتركه غارقا في دمائه حتى فارق الحياة. وقال أحد أصدقاء محمد ويدعى عمر سمير صفوت، إنهم لم يتوصلوا حتى الآن إلى الجاني ولم يتعرفوا عليه بعد، لكنهم حرروا محضرا برقم 28 29 في قسم النزهة، وفي انتظار تقرير الطب الشرعي.

وقال أحمد محمد، والد ضحية التسويق الإلكتروني، إن ابنه محمد قبل قتله أبلغه بحصوله على منحة تفوق من كلية الهندسة التي يدرس بها، موضحًا أنه محمد كان يريد شراء "لاب توب" ليساعده في دراسته، ووجد لاب توب "آبل" على موقع أولكس. وتابع: "وبالفعل ابني اتصل بيه، ووالدته منحت له 25 ألف جنيه، وبعدها نزل ابني وحصل اللي حصل، وتم العثور عليه مقتول، وابني كان متفوقًا وفي ثانية كلية هندسة، والحادثة وقعت في النزهة".

وأضاف في تصريحات له، أن مأمور قسم الشرطة أبلغهم بمقتل محمد ثاني يوم اختفائه في الثامنة مساء، موضحًا أن نجله كان معتادًا على استخدام التسوق الإلكتروني واشترى له جهاز موبايل من قبل، مشيرا إلى أن المتهمين سرقوا من ابنه محمد كل شئ كان معه الأموال والموبايل والبطاقة والكارنيه. وتابع: "أنصح من يتسوقون إلكترونيا أن تتم عملية البيع في مكان محايد للطرفين حتى لا يحدث مثل ما حدث لابني محمد"، مضيفا: "أطالب المسؤولين التواصل معنا وابلاغنا بالإجراءات المتخذة تجاه المتهمين".

بدورهم، شدّد نواب بالبرلمان، على أن قانون الجريمة الإلكترونية سينهي وقائع القتل والنصب التي تحدث عبر الإنترنت، لاسيما بعد واقعة مقتل شاب بمنطقة النزهة عند شراء لاب توب عبر تطبيق "أولكس"، مشيرين إلى أن التسويق الإلكتروني وغيره من التطبيقات الموجودة عبر الإنترنت سيتم تقنين أوضاعها حتى لا تنتشر الجريمة بهذا الشكل.

وقال النائب جون طلعت، وكيل لجنة الاتصالات في مجلس النواب، إن اللجنة وافقت على قانون الجريمة الإلكترونية من حيث المبدأ فقط، مشيرًا إلى أن الهدف من القانون هو منع حدوث أي جريمة إلكترونية من خلال وقف الصفحات المزيفة أو الصفحات التي تدعو للعنف والإرهاب وإثارة البلبلة والفوضى داخل الدولة.

وأوضح طلعت في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، أن القانون يهدف إلى تغليظ العقوبات على كل القائمين على هذه الصفحات أو يقوم باختراق الخصوصيات من خلال الحبس أو الغرامة أو كلاهما حال تكرار الواقعة، مشيرًا إلى أن القانون يشمل جميع المواقع الإلكترونية والتعامل على الإنترنت، ولم يقتصر على مواقع التواصل الاجتماعي فقط. وتابع وكيل اللجنة، أنه سيتم الاستمرار في مناقشة مشروع القانون خلال الإجازة البرلمانية للمجلس لسرعة الانتهاء منه، نظرًا لأهميته في مكافحة الإرهاب وتغليظ العقوبات على المحرضين ضد الدولة.

ومن ناحيته، قال اللواء أحمد القسط عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، إن مشروع قانون الجريمة الإلكترونية الذي قدم من اللواء تامر الشهاوي في العام الماضي، سيقضي على الكثير من القضايا التي تنتج من شبكة الإنترنت التي كان آخرها قتل شاب النزهة الأسبوع الماضي، مؤكدًا ان عقوبة القانون ستكون مشددة وسوف تصل إلى الإعدام.

وأضاف القسط أن مشروع القانون سيضع حدًا لاستخدام المواقع الإلكترونية والاجتماعية لدرجة مجرد إضافة الإعلان، متوقعًا مناقشة مشروع القانون خلال الأشهر المقبلة القريبة.  وأكد اللواء عصام أبو المجد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، أن مشروع قانون الجريمة الإلكترونية ستحد من هذه الجرائم التي تحدث عن طريق شبكة الإنترنت، مضيفاً أن هناك الكثير من الغرام التي تحدث عن طريق الإنترنت ومن ضمن هذه الجرائم تمس أمن واستقرار مصر عن طريق إشاعة الفتن والأخبار الكاذبة من قبل أعداء الوطن من الداخل والخارج، مطالبًا مجلس النواب بسرعة مناقشة وإقرار قانون الجريمة الإلكترونية خلال الفترة المقبلة حتى نوقف مجرمي الإنترنت.

وقال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري تامر الشهاوي، إن "باب كامل" في قانون مكافحة الجريمة الإلكترونية، يخص حالات النصب الإلكتروني، والتي تطورت لتصل إلى حد القتل كما وقع بحالة ضحية موقع "أوليكس"، موضحا في تصريحات خاصة لـ"مصر اليوم" أن تلك الحادثة حفزت النواب لمزيد من تشديد العقوبات بالقانون.

وتابع الشهاوي "القانون المنظور أمام لجنة الاتصالات بالبرلمان لاتنحصر فلسفته في ملاحقة الكتائب الإلكترونية التي تهاجم الدولة، وإنما يحتوي معالجات حديثة تجاري الظواهر المستجدة التي يستغلها "محتالون" للنصب على المواطنين أو تزييف بطاقات الهوية الإلكترونية، أو السطو على حسابات البنوك." والنائب أحمد رفعت عضو لجنة الإتصالات أكد أن مجلس النواب حاليا عليه عبء متمثل في رصد يومي لكل المستجدات المتعلقة بجرائم الإنترنت، والتي يعد حادث ضحية موقع "أوليكس" خير مثال لها، وأن تلك المتابعة الدقيقة سيتم ترجمتها في صياغة نصوص تشريعية تتعامل مع أمور لم تشملها القوانين التقليدية القديمة.

وواصل رفعت أن الحادث الأخيرة ستدفعنا للاستفاضة في مناقشة كل مايتعلق بالجرائم الإلكترونية، واستغلال المواطنين والنصب عليهم، خاصة أن ظاهرة لاتقل خطورة عن الحادثة المذكورة، وهي وفاة مواطنين بعد شراء منتجات "مغشوشة"، سواء من الأنترنت أو غيره، وستكون هناك نصوص رادعة لتلك النوعيات الجديدة من المحتالين والخارجين عن القانون

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل طالب الهندسة يفتح الباب لسرعة إقرار قانون الجريمة الإلكترونية في مصر مقتل طالب الهندسة يفتح الباب لسرعة إقرار قانون الجريمة الإلكترونية في مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل طالب الهندسة يفتح الباب لسرعة إقرار قانون الجريمة الإلكترونية في مصر مقتل طالب الهندسة يفتح الباب لسرعة إقرار قانون الجريمة الإلكترونية في مصر



خلال مشاركتها في حدث إطلاق "بياجيه" لمجوهرات جديدة

جيسيكا شاستين تجذب الأنظار بفستان أزرق رائع

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة الأميركية، جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومذهلة، وهي  في طريقها إلى حدث إطلاق مجموعة مجوهرات جديدة لدار "بياجيه" الفاخرة، في قصر D'iena في باريس، في فرنسا، إلى جانب عدد من نجوم ونجمات السينما. وجذبت النجمة البالغة من العمر 41 عامًا، الأنظار إليها، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق من الدانتيل، يتيمز بأكمام قصيرة وفضفاضة. وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الجميلة بشكل رائع مع أحمر الشفاة الخمري، والكحل الأسود. وكانت جيسيكا وجه بارز للعلامة الأميركية رالف لورين منذ إطلاق مجموعتها الجديدة في يوليو/تموز 2017، والتي أشارت إلى أن هذا الفستان يتناسب تماما مع تفضيلاتها بالكامل.     وتستخدم النجمة العالمية عملها مع العلامة التجارية لدعم حملة Lead Like A Woman لتشجيع المحادثات حول الفجوة في الأجور بين الجنسين بين الرجال والنساء. وفي حديثها مع مجلة "PeopleStyle"  قالت: "أنا متحمسة للعمل من أجل دعم حملة Lead Like A

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

إيمان محروس تطلق مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
  مصر اليوم - إيمان محروس تطلق مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
  مصر اليوم - التجديف في نهر فلتافا من أجمل الأماكن لمحبي المغامرة

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب

GMT 11:26 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

"برادا" تبدع في مجموعتها الصيفية من القمصان والدنيم
  مصر اليوم - برادا تبدع في مجموعتها الصيفية من القمصان والدنيم
  مصر اليوم - استمتع بديكور مكسيكي داخل منزلك مع فيكتوريا وألبرت

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon