توقيت القاهرة المحلي 21:17:02 آخر تحديث
  مصر اليوم -

عيون وآذان - المواجهة الأميركية مع إيران مستمرة

  مصر اليوم -

عيون وآذان  المواجهة الأميركية مع إيران مستمرة

بقلم : جهاد الخازن

كانت الولايات المتحدة وإيران في مواجهة قد تنتهي بحرب، إلا أن الوضع تحسن، وما في الخليج الآن هو قوات عسكرية أميركية كبرى تواجه مشاريع صينية، خصوصاً في إيران حيث تشرف الصين على عمليات بناء بنية تحتية وطرق قد تصل يوماً من الشرق الأوسط إلى الصين.

خليج عُمان لا يفصل فقط بين عمان وإيران، بل أيضاً بين عمان وباكستان. في جنوب باكستان قرب الحدود مع إيران أعلنت الصين بناء مرفأ من أعلى مستوى ربما أدى إلى إنشاء طرق وخطوط سكة حديدية وخط أنابيب نفط يصل إلى غرب الصين. الحكومة الصينية تفكر الآن في بناء قاعدة بحرية لها قرب حدود إيران.

الولايات المتحدة لا تحتاج كثيراً إلى مضيق هرمز فعندها من النفط الصخري ما يكفي ويزيد، لذلك فاهتمامها بالخليج العربي سياسي قبل أن يكون اقتصادياً.

إيران تسيطر على الطرق التجارية في وسط آسيا ولها دور كبير في إنتاج الهيدروكربونات، مع ١٥٠٠ ميل من الحدود البحرية من الخليج إلى حدود باكستان.

الرئيس دونالد ترامب يواجه حكم آيات الله في ايران، ولا يهتم كثيراً بالديبلوماسية أو عقد قمة دولية أو صدور قرارات عن الأمم المتحدة أو معاهدات تجمع دولاً عدة. ترامب في الحكم منذ سنتين وهو يفضّل المواجهة مع إيران على الجلوس إلى طاولة مفاوضات، والخليج شهد هجمات على ست سفن تجارية لنقل الطاقة مع إسقاط طائرة أميركية بلا طيار. كانت الحرب وشيكة مع إيران إلا أنها تراجعت الآن.

الحكم في إيران يعرف أن انتخابات الرئاسة الاميركية في ٢٠٢٠ اقتربت وهم يأملون أن ينجح مرشح ديموقراطي في انتزاع الرئاسة من ترامب. النظام الإيراني له حلفاء في المنطقة من سورية والعراق إلى حزب الله في لبنان والحوثيين في اليمن.

إيران الآن تواجه مشكلات مزمنة مثل سقوط اقتصادها مع عقوبات تجعل الوضع في إيران أسوأ يوماً بعد يوم. الولايات المتحدة لا تحتاج إلى نفط الخليج إلا أن بلداناً حول العالم كله بحاجة إلى ابقاء عجلة اقتصادها تعمل، وهذا يعني أن تستورد النفط من الخليج.

ما سبق كله لا يعني أن إيران توقفت عن تخصيب اليورانيوم وهو قاعدة في السعي لإنتاج قنبلة نووية. إيران أخيراً قالت إنها ستزيد انتاج اليورانيوم المخصّب، والولايات المتحدة ردت بأن إيران يجب أن تلتزم بالاتفاقات الدولية، مع أن الولايات المتحدة انسحبت قبل سنة من اتفاق الدول الست الكبرى مع إيران على برنامجها النووي.

المبعوث الأميركي للمواجهة مع إيران بريان هوك قال في البحرين قبل أيام ان على أوروبا أن تختار فإما التعامل مع الولايات المتحدة أو التعامل مع إيران. الدول الأوروبية تحث إيران على الالتزام بالاتفاق النووي، إلا أن العقوبات الاقتصادية الأميركية مكبلة وإيران لا ترى أي فوائد اقتصادية باقية في الاتفاق النووي.

ثلاث دول غربية وقعت الاتفاق النووي وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا تريد عقد اتفاق مقايضة تجارية مع إيران، إلا أن إدارة ترامب كانت ضد أي اتفاق مع إيران، وتفضل أن تستمر في العقوبات حتى تذعن إيران للطلبات الأميركية.

الاتفاق النووي عقد وباراك أوباما في البيت الأبيض، إلا أن دونالد ترامب انسحب من الاتفاق ووصفه بأنه «مريع» وأعاد فرض العقوبات على النظام في إيران.

قبل أيام أعلنت الولايات المتحدة عقوبات على مرشد الثورة آية الله علي خامنئي وبعض قادة إيران الآخرين، وهذا تبع الهجوم على ناقلات النفط في الخليج، وهو عمل أعلنت إيران أنها تتبرأ منه. ماذا سيحدث غداً؟ لهذا الموضوع بقية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيون وآذان  المواجهة الأميركية مع إيران مستمرة عيون وآذان  المواجهة الأميركية مع إيران مستمرة



GMT 17:10 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

أخبار عن ايران ومنظمة التجارة العالمية

GMT 07:19 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

العلاقات المركبة

GMT 07:17 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

الإعلام والجامعات!

GMT 07:12 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

للمرة الثالثة: أرثيهم أحياء

GMT 07:11 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

فريدة فهمى (نبض عروقها كبرياء)

اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام 60 يومًا

لندن ـ مصر اليوم
  مصر اليوم - تقرير يرصد أجمل وجهات سياحية في تلايلاند لعطلة 2020

GMT 03:38 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية
  مصر اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في تبوك السعودية

GMT 06:03 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
  مصر اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 09:37 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

نجمات نجحن في اختيار فساتين الترتر

GMT 13:48 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك مجموعة من العباءات السوداء الخليجية من أشهر الماركات

GMT 23:17 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

صلاح عبد الله يشارك في رمضان 2019 بـ"هوجان" و" فكرة بليون جنية"

GMT 06:48 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

إيناس الدغيدي تكشف عن سبب طرد حسن الإمام لها

GMT 23:35 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

سلطنة عمان تسجل 144 إصابة جديدة بفيروس كورونا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon