توقيت القاهرة المحلي 10:42:00 آخر تحديث
  مصر اليوم -

«نبي سفاجا» وأشباهه ومن أخطر منه

  مصر اليوم -

«نبي سفاجا» وأشباهه ومن أخطر منه

بقلم - مشاري الذايدي

هل أتاكم خبر محمد أبو الهول، من سفاجا المصرية على البحر الأحمر؟تفضلوا يقول صاحبنا: «أنا العبد الذي أنزل عليه الكتاب لينذر بأساً شديداً، أنا جميع الأنبياء، لقد بعثت في آخر الزمان في مدينة سفاجا وأهل المدينة كذبوني». طبعاً يقصد بالمدينة سفاجا، والمثير أن هذا الأخ نشر خبر نبوته على صفحته في «فيسبوك»، ليكون نبياً عصرياً وديجتالياً مواكباً للعصر. في التفاصيل إن أهالي المدينة طالبوا السلطات المحلية بالقبض على الرجل لأنه «مسجل خطر»، وتم إلقاء القبض عليه بتهمة الاتجار بالمخدرات أكثر من مرة في السابق. خبر نبي سفاجا، ذكرني بخبر «زميلة» قديمة له، إذ نُشر في فبراير (شباط) 2016 خبرٌ عن سيدة مصرية اسمها سهير عبد الرحمن، خرجت في برنامج مصري اسمه «صح النوم»، مقدمة نفسها بوصفها «الدابة» التي تخرج آخر الزمان، وقد نهرها شيخ أزهري، رضا طعيمة، عن ذلك، لكن سهير ردت بثقة: «أنا على حق وبتكلم حق وبأمر الله أنا الدابة، وفيه آية تؤكد أن المُلك لي، والله أوحى إلي». هي طبعاً تشير إلى الآية القرآنية بسورة النمل «وإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابة منَ الْأَرْضِ تُكَلمُهُمْ أَن الناسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ».

ولمزيد من الإمتاع والمؤانسة نقتطف لكم من خبر قدماء النصابين المتنبئين، ومن ذلك أن امرأة ادعت النبوة على عهد المأمون، فأحضرت إليه، فقال لها: من أنت؟ قالت: أنا فاطمة النبية. فقال لها المأمون: أتؤمنين بما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم؟ قالت: نعم، كل ما جاء به فهو حق. فقال لها المأمون: فالنبي محمد قال إنه لا نبي بعدي. قالت: صدق عليه الصلاة والسلام، فهل قال: لا نبية بعدي؟ فقال المأمون لمن حضره: أما أنا فقد انقطعت، فمن كانت عنده حجة فليأتِ بها. وضحك حتى غطى على وجهه. وبعيداً عن النساء، من دابة وخاتمة، نرجع لمخابيل وظرفاء النصابين، فقد ادعى رجل النبوة أيام المهدي، فأدخل عليه فقال له: «أنت نبي؟ قال: نعم. قال: وإلى من بُعثت؟ قال: أوَ تركتموني أذهب إلى أحد؟ ساعة بعثت وضعتموني في الحبس».

وإن أردنا حديثَ الجد، فإن وتيرة أعداد مدعي النبوة - أو إنه المسيح، تارة ابن مريم، وتارة الدجال وتارة المسيح بإطلاق – في ازدياد ويقبض عليهم كثيراً كما أخبرني رجل أمن رفيع، وهناك من يدعي أنه المهدي المنتظر أو المخبر عن المهدي المنتظر. لكن هناك من هو أخطر من ذلك كله، يخبر الناس علانية بأنه يتصرف بتكليف مباشر من الله! رجل بشحمه ولحمه وعمامته وسبابته المشهرة على اللبنانيين وغيرهم... فأيهم أشد خطراً على الناس، ظريف سفاجا أو دابة مصر أو نبية المأمون، أو صاحب الخليفة العباسي المهدي؟

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

«نبي سفاجا» وأشباهه ومن أخطر منه «نبي سفاجا» وأشباهه ومن أخطر منه



GMT 07:19 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

وثائق أكتوبر المحجوبة

GMT 07:17 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

من فاز ومن خسر فى الكويت؟

GMT 07:13 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

الوجه المريض فى كرة القدم..!

GMT 03:13 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

سعيد صالح: «اللي يتجوز أمي أقولّه يا عمي»!

GMT 02:48 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

صوت لندن... ذهب مع الريح

أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 12:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
  مصر اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 08:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
  مصر اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 16:01 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
  مصر اليوم - لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان

GMT 08:21 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري
  مصر اليوم - وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري

GMT 20:53 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أجاج يؤكد أن السيارات الكهربائية ستتفوق على فورمولا 1

GMT 04:39 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل فيليه اللحم مع البروكلي

GMT 23:04 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"بنت الخياطة" رواية أولى للشاعرة اللبنانية جمانة حداد

GMT 07:28 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"التغيّر المُناخي" يُفاقم الكوارث الطبيعية في أستراليا

GMT 16:45 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سيول تضرب مدينة السلوم على الحدود المصرية الليبية

GMT 11:36 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

طريقة الفول بالهوت دوج
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon