توقيت القاهرة المحلي 21:17:20 آخر تحديث
  مصر اليوم -

روسيا وحرب الميم

  مصر اليوم -

روسيا وحرب الميم

بقلم:مشاري الذايدي

من الصَّعب فصلُ الحربِ المحتدمةِ على الجبهة الأوكرانية بين روسيا والغرب، عن مساراتها الثقافية والفلسفية.
الشكلُ العلني للصراع، سياسيٌّ عسكريٌّ، لكنَّه ينطوي على شحنة ثقافية متفجرة من المعسكرين.
بالنسبة «لنخبة» الساسة والحكام في الغرب، فهم يكافحون «القيم» التي يمثلها النظام الروسي، وهم يقاتلون من أجل تكريس القيم الصحيحة والدفاع عمّن يمثلها، في هذه الحالة: النظام الأوكراني ممثلاً ببطلهم - كما تسوقه الميديا العربية - بقميصه الجيشي السبورت، فولوديمير زيلينسكي.
أمَّا من طرف روسيا، فهي تقاتل على ساحة أوكرانيا، ليس فقط من أجل استعادة أقاليمها السليبة، ولا دفعاً لغائلة الناتو عن حدودها الحية، بل- مع ذلك- للدفاع عن القيم الأصلية ضد القيم الغربية المصادمة.
الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن أن موسكو لا تقاتل أوكرانيا في ساحة المعركة فحسب، بل تقاتل القيمَ «الغربية» أيضاً.
حسب تقرير لـ«بي بي سي» يستعرض معاناةَ مجتمع الميم الروسي (أي أنصار الشذوذ الجنسي وتفرعاتهم)، فإنَّ موقف بوتين كان واضحاً منذ البداية في دمج المعركة الأخلاقية مع المعركة السياسية في الحرب الحالية، فخلال خطاب ألقاه في الكرملين بمناسبة ضم 4 مناطق أوكرانية، انتقد بوتين الغرب وحقوق المثليين، واصفاً ذلك بـ«الشيطانية الخالصة».
الحال أن المواجهة الروسية مع مجتمع الميم ليست وليدة الحرب الأوكرانية، ففي ديسمبر (كانون الأول) أقر البرلمان الروسي قانوناً مضاداً للمثلية.
القانون الروسي الحالي ينصُّ على «منع الترويج للعلاقات الجنسية غير التقليدية» بين جميع الفئات العمرية، كما يتعرَّض أي شخص يُقبض عليه وهو يرتكب هذه «الجريمة» لدفع غرامة تقدّر بنحو 400 ألف روبل (5840 دولاراً)، مع توقيع غرامات أعلى بكثير بالنسبة للمنظمات أو الصحافيين.
بدأ مشروع القانون خطواته الصيف الماضي، بعد وقت قصير من إطلاق موسكو عملياتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا. ويعتبر تقرير «بي بي سي» أنَّ التوقيت لا يعد مصادفة!
السؤال الذي طرأ على بالي: هل من اللازم على أي روسي أو روسية يناصر هذه السلوكيات وينتمي لأهله، أن يصطف إلى جانب «العدو» للدولة الروسية والأمة!؟ يعني ألا يمكن أن يكون «ميميماً» وفي الوقت نفسه صاحب غيرة وطنية!؟
إنَّما دعك مِن ترهاتي هذه، وتأمَّل معي في التواشج والتشابك المعقد بين عوالم السياسة والحرب والاقتصاد... والأخلاق... نوافذ يطل بعضها على بعض.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روسيا وحرب الميم روسيا وحرب الميم



GMT 07:01 2023 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

تلميع الخوذ الألمانية

GMT 06:23 2023 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

السباحة في {الافتراضي}

GMT 05:31 2023 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

أميركا... وسحر الشرق الأوسط

GMT 05:20 2023 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

كنز في معرض الكتاب

GMT 04:26 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

يتيمات الأخوين

GMT 12:42 2023 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"
  مصر اليوم - استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل Joy Awards

GMT 11:02 2023 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023
  مصر اليوم - مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023

GMT 08:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
  مصر اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 08:08 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني
  مصر اليوم - بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني

GMT 04:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
  مصر اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 12:05 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين
  مصر اليوم - قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين

GMT 07:18 2023 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

جولة على أشهر الأماكن السياحة الجذابة في نيوزيلندا
  مصر اليوم - جولة على أشهر الأماكن السياحة الجذابة في نيوزيلندا

GMT 10:11 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
  مصر اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 07:30 2023 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

زيلينسكي يحذر من موجة روسية جديدة ويغلّظ عقوبة الهروب
  مصر اليوم - زيلينسكي يحذر من موجة روسية جديدة ويغلّظ عقوبة الهروب

GMT 07:01 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

"ميتا" ترفع الحجب عن حسابي ترامب على "فيسبوك" و"إنستغرام"
  مصر اليوم - ميتا ترفع الحجب عن حسابي ترامب على فيسبوك وإنستغرام

GMT 18:24 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

موهبة ريال مدريد الأفضل في جولة دوري أبطال أوروبا

GMT 18:12 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

أنيس البدري يؤكد أن قرار إعادة مباراة الوداد ظالم

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 22:34 2018 السبت ,19 أيار / مايو

ميدو يعرض فكرة جديدة على مسؤولي الاتحاد

GMT 08:50 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر ومواصفات رينو كوليوس LE 2018

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

ذكريات الطفولة تعزز الصحة النفسية وتدعو للتفاؤل

GMT 01:11 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 منتجات تقنية في العالم حتى الوقت الراهن

GMT 07:51 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

"فولفو" تراهن على ثورة السيارات الكهربائية

GMT 06:56 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

GMT 05:37 2016 الأربعاء ,27 تموز / يوليو

تمتعي بسحر وجمال وجاذبية شواطئ تايلاند

GMT 03:45 2016 الجمعة ,05 آب / أغسطس

الام الجماع قد تؤدي للنفور بين الزوجين

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

​عملية تزاوج بين قرد ذكر وسيكا الغزلان جنوب اليابان
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon