توقيت القاهرة المحلي 21:20:29 آخر تحديث
  مصر اليوم -

طريقة 5 - 5 - لا شيء..!

  مصر اليوم -

طريقة 5  5  لا شيء

بقلم: حسن المستكاوي

** ساخرة من طريقة لعب المنتخب أمام نيجيريا، قالت صحيفة «صن» البريطانية إن الفريق المصرى لعب بطريقة عجيبة أثارت الدهشة وهى «5/5/صفر». وللأسف نحن الذين سمحنا بهذا النقد الساخر وأوافق على النقد لأننا فى الواقع لم نلعب كرة القدم بأى طريقة، لا طريقة 4/3/3، ولا طريقة 4/2/٣/١، ولا طريقة 5/5 صفر. لكن أين كانت «الصن» عندما لعبت اسكتلندا أمام جمهورية التشيك بطريقة 4/6/صفر فى تصفيات أوروبا لكأس العالم عام 2010؟ وأين كانت الصن ورفاقها حين لعبت أستراليا بطريقة 1/6/3 فى مونديال 2006 بألمانيا؟

** لقد وصف نقاد أداء اسكتلندا بأنه «دفاعى رائع». ولكن هل زيادة عدد لاعبى الوسط يعنى دفاعا مطلقا ودائما؟ فى عام 2003 تحدث كارلوس ألبرتو مدرب منتخب البرازيل الأسبق 2003 فى محاضرة له فى ريو دى جانيرو عن طريقة 4/6/صفر وقال إنها (يمكن أن تتحول إلى 4/ 1/ 5/ صفر). ولم يكن يقصد استخدامها بنفس الأسلوب الذى لعب به مدرب اسكتلندا.. ففى الطريقة التى تصورها مدرب البرازيل يمكن استخدام «جيش الوسط» هذا فى شن أفضل هجوم على الخصم، لاسيما أنه فى المستويات العالية من كرة القدم يشتد الصراع على المساحة وعلى احتلالها.

** على أى حال لقد تطورت كرة القدم ولم تعد المراكز هى مجرد مراكز، ففى بطولة أوروبا عام 2000 كانت المنتخبات الأربعة التى تأهلت للدور قبل النهائى يضم كل منها لاعب يرتدى قميص رقم (10) وموقعه بين خط وسطه وخط دفاع الفريق المنافس. كان هناك زين الدين زيدان فى فرنسا، وفرانشيسكو توتى فى إيطاليا، وروى كوستا فى البرتغال، ودينيس بركامب فى هولندا.

واليوم لا يوجد رقم 10 تقليدى. إن كرة القدم كانت دائما مقسمة إلى مدافعين، ولاعبى وسط، ومهاجمين. لكن حدث تغيير كبير منذ سنوات.. ففى الوسط هناك الآن وسط مدافع ووسط مهاجم، وتم تقسيم المهاجمين أيضا، إلى مهاجم رأس حربة متقدم ومهاجم ساقط خلف رأس الحربة..  

 ** لو كنا لعبنا أمام نيجيريا بطريقة 5/5/صفر. وتتحول إلى هجوم جارف والدفع بسبعة مهاجمين عند امتلاك الكرة، لصمت النقد. لكننا كنا مثل فريق أسمنت أبو قرقاص، فى مواجهة نسور حلقت فى سماء الكاميرون!.

** سوف أسحب سوء الظن فى الحكم الزامبى سيكازوى لو كان حقا أصيب بضربة شمس وجفاف مما أثر على قراراته، وأنه ذهب إلى المستشفى لإنقاذه. سوف أسحب سوء ظنى فيه. لكن كيف يعين الاتحاد الأفريقى حكما لإدارة مباريات كأس الأمم وقد سبق وطالته الاتهامات عدة مرات وأوقف عن التحكيم مرتين؟

** بالنسبة للائحة البطولة ولقانون لكرة القدم فقد قرأت عدة مرات لائحة البطولة والقانون، ولم أخرج بشىء. لكن ما حدث فى النهاية مهزلة محكمة أساءت لأفريقيا.. وأنصح الاتحاد الدولى لكرة القدم أن يراجع القانون فيما يتعلق بحالة مباراة تونس ومالى، حين يعقد اجتماعه فى العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس لمناقشة المراجعة السنوية لقانون كرة القدم يومى 10 و11 مارس المقبلين!.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طريقة 5  5  لا شيء طريقة 5  5  لا شيء



GMT 06:24 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

اتفاقية هلسنكي للتجارب على البشر

GMT 06:23 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

بورصة الأسماء

GMT 06:20 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

هل يرحب المعارضون برفع الحد الأدنى للأجور؟!

GMT 06:18 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

حروبه في كل مكان

GMT 06:17 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

إيران كسرت كل المحاذير!

ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهره - مصراليوم

GMT 12:38 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
  مصر اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 15:44 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
  مصر اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 15:04 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
  مصر اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 08:55 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

مصر للطيران تنظم أول رحلة لطائرة صديقة للبيئة إلى باريس
  مصر اليوم - مصر للطيران تنظم أول رحلة لطائرة صديقة للبيئة إلى باريس

GMT 08:35 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك

GMT 20:46 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار
  مصر اليوم - شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار

GMT 04:56 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

روان عبدالله أول عارضة أزياء سعودية تتمتع بشهرة عالمية

GMT 20:54 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب ظهور الذقن المزدوج وكيفية علاجه بشفط الدهون

GMT 05:55 2021 الأربعاء ,15 أيلول / سبتمبر

أفضل مادة غذائية دهنية فائدة للصحة

GMT 04:36 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

صدور"المعلم ومارجريتا" في طبعة مصرية

GMT 16:36 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاغ جديد ضد المخرج خالد يوسف بسبب فيديوهات
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon