توقيت القاهرة المحلي 16:58:13 آخر تحديث
  مصر اليوم -

درس يورجن كلوب..!

  مصر اليوم -

درس يورجن كلوب

بقلم :حسن المستكاوي

** أصيب هارفى إليوت، لاعب ليفربول الشاب، إصابة بالغة بعد التحام متهور وعنيف من جانب الهولندى باسكال ستريك لاعب ليدز فى وسط الملعب حيث لم يكن امتلاك إليوت للكرة يمثل أى أهمية أو خطورة على مرمى ليدز.
تلقى باسكال بطاقة حمراء ونقل إليوت على وجه السرعة للمستشفى بعد أن تحرك كاحل القدم من موضعه. الفزع أصاب زملاء اللاعب الشاب واولهم محمد صلاح الذى كان قريبا من موقع الحادث. انتهى الخبر.
** الآن أرجو قراءة تصريحات يورجين كلوب مدرب ليفربول بعناية، التى تعكس ثقافته وتواضعه ومشاعره كمدرب أب، وكيف أطلقها بعد لحظات من الحادث بذهن يقدر الموقف خال من العقد ومن العصبية ومن التعصب ومن الهرتلة، ومن الهلفطة، ومن إثارة الفتن بين الجماهير. لم يقل الرجل شيئا يمس الهولندى باسكال ستريك، لم يوجه الاتهام، لم يطالب بالعقوبة الشديدة والشطب مثلا. لم يشارك فى تمرير كرة الكراهية إلى جماهير ناديه فى إطار المزايدة بالحب والانتماء. كما يفعل البعض فى ملاعبنا، وفى مثل تلك المواقف المؤلمة والقاسية.
** قال كلوب فى تصريحات عقب المباراة «لم يكن الأمر جيدا بالمرة. أعتقد أن الجميع شاهد أن الكاحل لم يكن فى موضعه الصحيح، لكن الطاقم الطبى حاول أن يقوم بعمله ويتعين علينا انتظار الفحوصات الطبية التى سيخضع لها اللاعب. هو الآن فى المستشفى وسنرى ما سيحدث».
وأضاف مدرب ليفربول «شاهدنا مدى تأثير ذلك على المباراة وكان بمثابة صدمة للجميع. إليوت بمثابة أخ أصغر للاعبى الفريق. إنه يلعب مع مجموعة من المخضرمين ويتمتع بجودة وموهبة كبيرة وكان ما تعرض له قاسيا بالفعل».
وأوضح كلوب «لا أستطيع أن أحكم على ما إذا كان التدخل متعمدا من عدمه، ربما كان هناك صعوبة فى التعرف على ذلك. لم أحتفل بالبطاقة الحمراء التى نالها لاعب ليدز. كنا نهتم فقط بحالة إليوت، لكننى لا أتخيل أن تلك الإصابة وقعت بشكل مقصود، ولا أريد أن يشعر ستريك بأنه مذنب».
** ماذا يقال فى ملاعبنا حين تقع إصابة مماثلة.. أترك لكم الإجابة كى يكون واضحا أن الفارق سنوات ضوئية، ليس فى اللعبة فحسب، وإنما فى الأخلاق وفى حساب الكلمة قبل النطق بها، وفى المشاعر الإنسانية الصادقة فى أوقات الخطر والأزمات.. وهى كلها أمور يمكن أن نفعلها اليوم وغدا، بينما من الوارد أن يستغرق اللعب بمثل كرة ليفربول تلك السنوات !
** وكفاية كده !
** هناك ظواهر جديدة فى الكرة المصرية ومنها تدريب التونسى معين شعبانى للمصرى وهى خطوة جديدة. وتدريب الجنوب إفريقى موسيمانى قبلها للأهلى وقد كانت خطوة جريئة. وهذا بجانب دائرة الكراسى الموسيقية التى تعيشها الكرة المصرية منذ سنوات مع بعض المدربين الأجانب، كذلك التنوع فى التعاقد مع لاعبين من الشمال الإفريقى من تونس والمغرب والجزائر وأيضا من سوريا وأمريكا الجنوبية، بجانب لاعبى أفريقيا. هذا التنوع فى المدارس والثقافات الكروية يمكن أن يساهم فى إضافة بعض القوة على اللعبة.. نرجو هذا!

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

درس يورجن كلوب درس يورجن كلوب



GMT 07:21 2021 الخميس ,23 أيلول / سبتمبر

أفندية الطبقة الوسطى

GMT 07:20 2021 الخميس ,23 أيلول / سبتمبر

تأمين الفنان

GMT 07:17 2021 الخميس ,23 أيلول / سبتمبر

الأستاذ والمشير و«شرعية يناير»

GMT 07:15 2021 الخميس ,23 أيلول / سبتمبر

طنطاوى وعرابى وأحمد إدريس

GMT 07:14 2021 الخميس ,23 أيلول / سبتمبر

كيف لعب الطلائع.. أم لماذا خسر الأهلى؟

مايا دياب تثير الجدل بإطلالتها الجريئة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,21 أيلول / سبتمبر

إطلالات النجمات في مهرجان الفضائيات العربية
  مصر اليوم - إطلالات النجمات في مهرجان الفضائيات العربية

GMT 03:01 2021 الجمعة ,24 أيلول / سبتمبر

اختيار براغ كأجمل مدينة في العالم للعام 2021
  مصر اليوم - اختيار براغ كأجمل مدينة في العالم للعام 2021

GMT 18:20 2021 الثلاثاء ,21 أيلول / سبتمبر

أفكار ديكورات لغرف الجلوس الفخمة
  مصر اليوم - أفكار ديكورات لغرف الجلوس الفخمة

GMT 19:21 2021 الأربعاء ,22 أيلول / سبتمبر

العاهل السعودي يدعو للسلام ولمحاسبة الإرهاب
  مصر اليوم - العاهل السعودي يدعو للسلام ولمحاسبة الإرهاب

GMT 12:12 2021 الخميس ,09 أيلول / سبتمبر

رينو تكشف عن ميجان كروس أوفر الكهربائية

GMT 21:52 2021 الخميس ,09 أيلول / سبتمبر

"أورا" تكشف عن "قطتها" الكهربائية

GMT 14:53 2021 الإثنين ,06 أيلول / سبتمبر

أبرزها الحمل والجوزاء الأبراج الأكثر عرضة للطلاق

GMT 08:20 2021 الأحد ,05 أيلول / سبتمبر

التشكيل المتوقع لمنتخب مصر امام الجابون

GMT 10:29 2021 الجمعة ,10 أيلول / سبتمبر

الأوفر برايس يرفع أسعار نيسان صني

GMT 14:51 2021 الإثنين ,06 أيلول / سبتمبر

أكثر الأبراج عرضة لفقد الثقة بالنفس

GMT 14:48 2021 الإثنين ,06 أيلول / سبتمبر

إلى أي حقبة زمنية تنتمي بحسب برجك
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon