توقيت القاهرة المحلي 21:32:06 آخر تحديث
  مصر اليوم -

نصف ساعة تكفي للعدوى!

  مصر اليوم -

نصف ساعة تكفي للعدوى

بقلم : حمدي رزق

الدكتور عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، يحذر من تصاعد فى إصابات الموجة الثالثة من فيروس كورونا قبيل رمضان، حرى بوزير الأوقاف الدكتور مختار جمعة أن يراجع قرار فتح المساجد لصلاة التراويح فى ضوء تحذيرات المستشار عوض، وللأمانة الوزير ضابط إيقاعه على مواقيت لجنة الأزمة الفيروسية بمجلس الوزراء.

الوزير احترازًا قصر التراويح على نصف ساعة، ولكنها كافية لنشر العدوى، الفيروس ينتقل بين الناس فى أجزاء من الثانية، «فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ» (النحل/ ٤٣).

بُحَّ صوت المفتى الدكتور شوقى علام وكبار العلماء فى توكيد جواز صلاة التراويح فى المنزل، خاصة لأصحاب الأعذار، «لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِى رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا» (الأحزاب/ ٢١)، كان المصطفى، صلى الله عليه وسلم، يؤديها فى بيته فى ظروف عادية وليست فيروسية!

أخشى أن هناك حالة مُمَالَأَة غير حذرة لأَشْواق الطيبين للتراويح خلافًا للاحترازات الطبية، مستوجب الحذر، الحالة الفيروسية حمراء، والعدوى تنتشر، وإذا دخل الفيروس مسجدًا فسنبتهل ساعتها موقنين بالإجابة: «اللهمَّ يا خفىَّ الألطاف نَجِّنا مما نخاف». ومستحب الدعاء النبوى: «.. وقنى شر ما قضيت»، وقبل وبعد الدعاء يستوجب الحذر طبيًا ومراجعة قرار إتاحة صلاة التراويح توقيا، «وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ» (البقرة/ ١٩٥).

المنحنى الصاعد للفيروس يشبه الكابوس، يُطبق على الأنفاس، وعدم الاكتراث بينة صالحة لتفشى الوباء، ستكلفنا أرواحًا، نفقد أعز الناس تباعًا، تحذيرات الرئيس، ومستشار الرئيس، وإحصاءات وزيرة الصحة، وهلع كبار الأطباء، تقول بالخطورة، وللأسف، وكأنهم جميعًا يؤذنون فى مالطة.

وبعيدًا عن التراويح، الناس فى الشوارع والمواصلات فى وادٍ بعيد، وهل أتاك نبأ الموجة الثالثة؟ سآوِى إِلى جبلٍ يَعْصِمُنِى مِنَ الْوباء، تعوزنا أسباب عدم الاكتراث، استهلاك الكمامات والمطهرات انخفض، حديث الوباء تراجع، والخشية المجتمعية فى أدنى معدلاتها، والحذر غائب تمامًا، عد الكمامات على أنوف الناس؟

وكأنهم يسعون حثيثًا إلى بلوغ الموجة الثالثة، عجبًا.. ألا يكفى ضحايا الموجتين الأولى والثانية؟ حقًا وصدقًا الأعمار بيد الله، وَاللَّهُ رَؤوفٌ بِالْعِبَادِ، لكن اعْقِلْها وتوكل، الموجة الثالثة أشد خطورة، وإذا تفشى الوباء سيكون كارثيًا.

وَاقِعُ الْحَالِ يُغنى عن السؤال، الناس بدون كمامات فى الطرقات، ونازلين جماعات احتفاء، ويتجهزون لإحياء ليالى رمضان، صحيح الحذر لا يمنع قدرًا، ولكن الوقاية خير من التنفس الصناعى، والكمامة خير من ماسك الأكسجين، ولا ينبئك مثل خَبِيرٍ، لا نملك مناعة القطيع بعد رغم التوسع فى التطعيم. يا لغِبْطة الفيروس، كورونا تشكر حسن تعاونكم فى تهيئة المناخ للعدوى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصف ساعة تكفي للعدوى نصف ساعة تكفي للعدوى



GMT 11:19 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نسائم رمضان دون شوائب

GMT 11:17 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

ذكريات رمضانية!

GMT 11:14 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

لِمَ لا يدير القمة حكام أفارقة؟!

GMT 09:27 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

حادثة على الطريق

GMT 09:23 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

درس باسم سمرة

أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة - مصر اليوم

GMT 12:58 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
  مصر اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 09:58 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
  مصر اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 09:34 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
  مصر اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 10:28 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
  مصر اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 11:10 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

تعرف على مواصفات الجيل الثالث من أيفون SE في 2022

GMT 18:48 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

موديلات تنانير طويلة رسمية 2021

GMT 15:54 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

أبرز إطلالات روان بن حسين في 2021

GMT 15:41 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

أزياء ربيعية ناعمة من دانا غندور

GMT 16:20 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

إزالة 10 تعديات جدد على نهر النيل في دمياط

GMT 11:19 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

محمد شريف قناص جديد في هجوم الأهلي والفراعنة

GMT 01:17 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

أنطلاق معرض زايد للكتاب في دورته السابعة

GMT 19:00 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

تصاميم أساور تنس ألماس راقية بتوقيع أهم الدور

GMT 08:00 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

أحلام تخطف الأضواء في أحدث إطلالاتها

GMT 10:11 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

إسلام عيسي يحقق أخر فوز للمصري علي الزمالك

GMT 15:33 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

موضة أقراط 2021 من منصات العروض العالمية
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon