توقيت القاهرة المحلي 21:36:10 آخر تحديث
  مصر اليوم -

رسائل يوم الجمعة

  مصر اليوم -

رسائل يوم الجمعة

بقلم : حمدي رزق

الجمعة الماضية، ذبح عدد من الأهالى بالإسكندرية عجولا «أضحية» ابتهاجًا بفتح ٦ مساجد جديدة بالمحافظة.

وزارة الأوقاف افتتحت الجمعة الماضية ١٣٠ مسجدًا فى ١٨ محافظة، ضمن خطة الوزارة لافتتاح ٣١٤ مسجدًا خلال شهرى سبتمبر الجارى وأكتوبر المقبل، من بينها ٣٤ مسجدًا من تنفيذ وزارة الأوقاف، و٩٦ مسجدًا بالجهود الذاتية التى تمت تحت إشراف وزارة الأوقاف، منها ٥٣ مسجدا بمحافظة الشرقية افتتحها وزير الأوقاف.

الوزير «مختار جمعة» يقطع بأن الدولة المصرية تبنى ولا تعرف الهدم، وعند إزالة «زاوية» على مجرى مائى أو لتوسعة طريق نبنى مكانها مسجدًا جامعًا لأكبر عدد من المواطنين.

رسائل يوم الجمعة لا تخفى على أريب، بعلم الوصول، خلاصتها لا مزايدة على إيمان الحكومة، الحكومة تبنى مساجد ولا تهدم، والأعداد والاعتمادات متزايدة، ربما لم يحدث فى تاريخ المحروسة مثل هذا الإنفاق، الحكومة تنفق بسخاء على إعمار المساجد مرضاة لله، وزير الأوقاف يخبرنا «أنفقنا ٦ مليارات جنيه على عمارة المساجد خلال ٦ سنوات، منها ٣ مليارات جنيه على تجديد وإحلال وفرش المساجد».

عجبا يزايد إخوان الشيطان على حكومة تنفق على إعمار المساجد إنفاق من لا يخشى الفقر، يزايدون على حكومة تزيد الموازنة المقدرة للأزهر الشريف بـ٥٥ مليون جنيه لتصل إلى رقم قياسى ١٥ مليارا و٧٠٧ ملايين و٨٠٤ آلاف.

ظاهر للعيان تعمد ابتزاز وإحراج الحكومة دينيا، الابتزاز يتنوع، إخوانيا وسلفيا وعلى كل لون يا باطسطة (باتيستا)، وكل مساء على قنوات رابعة الإرهابية، بحديث مكذوب عن إزالات وهدم مساجد مجهولة تشير تشييرا، وعلى رأسها دوما إخوانجى ملتح كاذب يبكى على أطلال عشة يقال عنها مسجد، ويكفر الحكومة تكفيرا.

وبلغ الكذب مبلغه استخدمت الجماعة الإرهابية فيديوهات وصورا مفبركة وأخرى من أنقاض الحرب فى سوريا والعراق للترويج ترويجا لفكرتهم المشبوهة.

أخشى أن تستمر الحكومة فى اللهاث وراء هذه الإفتكاسات الزائفة، وأن تخضع للابتزاز الدينى الفج، الفخ الذى تقع فيه الحكومة أن تقيم لتراهات الإخوان وزنا، هؤلاء يزايدون حتى على الأزهر الشريف، ويصطنعون مظلمة دينية فى سياق مخطط ممنهج للنيل من القيادة المصرية، واستهدافها فى دينها.

سمعت عجبا من أحد العقورين أن الحكومة تغدق على الكنائس والأديرة وتقتر على المساجد والزوايا، ويعقد مقارنات بين أعداد الكنائس التى جرى توفيق أوضاعها أخيرا، وعدد المساجد، فعالجهم وزير الأوقاف بحجم المليارات التى اعتمدت لإعمار المساجد فى ست سنوات. هل هذا كاف؟، للأسف الابتزاز مستمر وسيستمر حتى لو ذبحنا عجولا فى الإسكندرية!!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسائل يوم الجمعة رسائل يوم الجمعة



GMT 16:34 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

من شعر عمر بن أبي ربيعة

GMT 07:11 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

المنتصر بالله.. المصدر الطبيعى للبهجة!

GMT 07:09 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

لو كنت فى مكانه!

GMT 07:08 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

التصالح الحقيقى

GMT 07:07 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

«اللقم تزيح النقم»

كانت مصدر إلهام الجميع بقطعها المميزة

فساتين الأحلام باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 18:57 2020 الجمعة ,25 أيلول / سبتمبر

وفاة الملحن خليل مصطفى بعد صراع طويل مع مرض خطير

GMT 12:27 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

أول رد من المتهمة بخيانة زوجها 11 عاما عليه

GMT 09:30 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة هشام ماجد لابنته كارما في «الفاميليا»

GMT 03:53 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

فهمي يُعلن أسباب ظهور شيكو وهشام ماجد وأحمد فهمي في "ديدو"

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إليكم زلاقة بطول 388 مترًا وقاع زجاجي لمحبي المغامرة

GMT 09:44 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أيام الخريف في مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية الثلاثاء

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

قائمة "نيويورك تايمز" لأعلى مبيعات الكتب

GMT 08:59 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

وفاة سيدة أثناء عملية ولادة قيصرية في المنيا

GMT 12:17 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إنعمي بليلة فندقية في "التلفيريك" السياحي

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"قضاة مصر" يناقش كتاب "قضاء التحكيم في 25 عامًا"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon