توقيت القاهرة المحلي 08:09:21 آخر تحديث

بين غطرسة القوة وخوف السقوط !!

  مصر اليوم -

بين غطرسة القوة وخوف السقوط

بقلم - جلال عارف

أسوأ ما يمكن أن تفعله إدارة الرئيس الأمريكي ترامب، هو أن تعتقد أن »فلسطين»‬ هي »‬الحيطة المايلة» التي يمكن أن تصدر ما شاءت من قرارات بشأنها ولو خالفت القانون والشرعية، وأن تكون وسيلتها لتسجل مكاسب وهمية تستغلها هذه الإدارة المأزومة للخروج من أزمتها !!

والأكثر إساءة (حتي بالنسبة لأمريكا نفسها) أن يتصور »‬ترامب» أن فلسطين هي الساحة التي يستطيع من خلالها أن يقدم الهدايا المجانية لأنصاره سواء من اللوبي اليهودي المؤثر داخل أمريكا، أو من المتعصبين من اليمين الإنجيلي الصهيوني المنحاز تماما لإسرائيل لأسباب تتعلق بمعتقداته الدينية، والذي أصبح أكثر صهيونية من غلاة المستوطنين الإسرائيليين !!

قد تغري حالة الانقسام الفلسطيني، وحالة الضعف العربي، بمثل هذا السلوك.. لكن النتيجة لا يمكن أن تكون إلا الفشل الذريع لسياسة حمقاء تحتقر العدالة والشرعية الدولية، وتدوس علي القانون، وتحتكم إلي القوة وحدها، ولا تستوعب دروس التاريخ لتدرك ماذا فعلت غطرسة القوة وحماقة القيادة بامبراطوريات ظنت أنها ستحكم العالم إلي الأبد!!

تدرك إدارة ترامب أنها في كل القرارات التي اتخذتها ضد الفلسطينيين تقف معزولة في مواجهة العالم كله. تقف وحيدة في مجلس الأمن، ولا تجد معها في الجمعية العامة للأمم المتحدة إلا إسرائيل وماكرونيزيا العظمي(!!) .

ومع ذلك تمضي في تنفيذ برنامجها وارتكاب حماقاتها.. من قرار القدس، إلي حصار السلطة الفلسطينية، إلي محاولة إغلاق منظمة »‬الاونروا»، إلي إغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن، والإعلان الرسمي بفرض الحماية علي إسرائيل لمنع محاكمتها أمام المحكمة الجنائية الدولية علي جرائمها في حق الشعب الفلسطيني وفي حق الإنسانية .

بالأمس كنت أتابع مستشار ترامب للأمن القومي »‬بولتون» وهو يهدد بمعاقبة الجنائية الدولية ومحاكمة قضاتها إذا تجرأوا علي اتخاذ الإجراءات علي فتح التحقيق في جرائم حرب ارتكبتها أمريكا.. أو إسرائيل !!

هل يمكن لدولة أن تقود العالم وهي تهدم نظامه وتحتقر قوانينه وتتحدي شرعيتها؟! لا يفعل الأقوياء ذلك، وإنما يفعله الخائفون من الحقيقة.. ومن السقوط !!

نقلا عن الاخبار القاهرية

المقال يعبّر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة رأي الموقع

 

GMT 01:20 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

عيون وآذان " ترامب ينتصر لاسرائيل كل يوم"

GMT 01:14 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الحصاد الأخير لمشكلة إدلب

GMT 01:11 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

فجيعة روسيا مع شركائها فى سوريا

GMT 00:51 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

حادثة ومنصّتان

GMT 00:46 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

استخدام هجوم الأهواز

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بين غطرسة القوة وخوف السقوط بين غطرسة القوة وخوف السقوط



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تجذب الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو - ريتا مهنا
عادت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، إلى مدرج عروض الأزياء من جديد بعد تغيبها عن جميع العروض خلال أسبوع الموضة في نيويورك، وأثبتت جينر أنها لا تزال واحدة من أفضل عارضات الأزياء في عالم الموضة، عندما ظهرت في عرض أزياء "ميسوني" لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وأبهرت عارضة الأزياء التي تعتبر ضمن الأسماء التي تحتل الـ 3 مراكز الأولى لدى ترشيحات أهم مصممين الأزياء في العالم، الحضور بارتدائها سترة متناسقة الجمال أثناء دخولها منصة "ميسونى" إلى جانب عارضتي الأزياء الأميركيتين من أصول فلسطينية جيجي وبيلا حديد. وعلى الرغم من تألق المنافستين الأميركيتين، تبدو عارضة الأزياء الجميلة جينر، واثقة من جذب عيون الجميع إليها، وهي تختال في زي هادئ الألوان. وأضافت جينر إلى رونقها بارتدائها صندل مزين بمساحات من الفراء الرمادية، كما زينت عنقها بمنديل جميل يحيط به. واكتمل جمال عارضة الأزياء في العرض بأقراطها

GMT 07:45 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

تعرف على فنادق ""Utopian لقضاء عطلة الأحلام
  مصر اليوم - تعرف على فنادق Utopian لقضاء عطلة الأحلام
  مصر اليوم - عرض منزل The Breakers للبيع مقابل 2.8 ملايين جنيه إسترليني

GMT 10:15 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف
  مصر اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف

GMT 09:49 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أسرار الصناعات اليدوية معه "Atelier Vime" في فرنسا
  مصر اليوم - أسرار الصناعات اليدوية معه Atelier Vime في فرنسا

GMT 02:38 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

الرئيس ترامب يأمر بفتح تحقيقًا مع "غوغل وفيسبوك"
  مصر اليوم - الرئيس ترامب يأمر بفتح تحقيقًا مع غوغل وفيسبوك

GMT 02:46 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

تعرف على سعرالمانجو في سوق العبور الأربعاء

GMT 22:54 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الأزمة القلبية تهاجم مرضى السكري بصفة خاصة

GMT 11:18 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

طائرة إنجليزية تصطدم بأخرى من مصر للطيران في مطار جون كيندي

GMT 17:37 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

مصدر أمني ينفي العثور على ضحية حادث كوبري "ستانلي"

GMT 04:33 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة ريم البارودي تُجري عملية تجميل في وجهها

GMT 14:03 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع الدولار متأثرًا باستدعاء أعضاء من حملة الرئيس ترامب

GMT 10:37 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

وفاة 4 أشخاص في تصادم سيارات عدة على الطريق الصحراوي

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

رفع دعوى قضائية ضد فارس اسكندر بعد تطاوله على الكعبة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon