توقيت القاهرة المحلي 14:05:59 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مشاكل العمل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

نا اعمل في منشئه شبه حكومية منذ عام و ٣ أشهر و كانت بداية توظيفي ان اعمل براتب رمزي لمدة شهرين للتجربه وقبلت و عند توظيفي و لم يكن لدي علم بأن الراتب الذي استلمه أقل من الراتب المفروض في هذا المنصب. كما ان المسمى الوظيفي الخاص بي هو منظمه او منسقة القسم و لاكن فوجئت بعد توقيع العقد ب ٣ ايام تم طلب بأن اشغل مكان السكرتيره لفتره مؤقته حتى يتم توفير موظفه جديده و لكن كلما تقدم احد لشغل الوظيفه يتم رفضه الى الان و للعلم ان كل فتره يتم اضافه مهام ليس لها علاقة بالسكرتيره علي و توكيلي بالقيام بها مثل ادارة المعارض كاملا بدون مساعد- توفير خدمة باصات المدارس لعدد ٢١٥ طالب و هم اطفال الموظفين و ايضا بدون مساعد و ادارة جميع الاندية الرياضيه في المجمعات السكنيه الخاصه بالمستشفى و البالغ عددها ٥ مواقع داخليه و ٣ ملاعب خارجيه و ٣ مسابح و ايضا بدون مساعده و توكيل مهمه التسويق في القسم. ما يحزنني ان الاداره تلقي بأي مهام لا يجدون لها موظف علي كما انني لا اعرف ماهو وضعي في القسم فليس هناك اي علاقة بين المهام المخوله الي و يتم اضافة المهام الصغيره بين الفينه و الفينه. لا استطيع التحمل اكثر و ذلك لعدم وضوح الاداره و عدم وضوح المطلوي مني. تم طلب توظيف مساعدين اكثر من مره ولاكن يتم التهرب من هذا الموضوع. قمت بطلب اجازتي السنويه و التي لم حين يحين موعدها يكون قد اتممت عام و سته اشهر بدون اي ايجازه منذ تعيني و تم رفضها مرتين و ذلك لطولها ( ٢٦) يوم فقط لن يتم قبولها الا اذا انجزت مجموعه معينه من المهام. هل استقيل؟

المغرب اليوم

في سياق قانون العمل والعمال هذا استغلال ولا يجوز ان توافقي عليه ولا اريدك ان تستقيلي بل اريدك ان تذهبي الى قسم الموارد البشرية وتحاولي ان تأخذي الوصف الوظيفي الخاص بك وتقومي بالمهام المطلوبة منك وفقط اما في منصب سكرتيرة او في منصب منسقة فكل من العملين مختلفين ولكل منهما مهام مختلفة ولا تتداخل، لهذا اعملي على تحديد ما هو منصبك الوظيفي ولا تعملي اي مهمة الا تلك المنوطة بك وقولي لا بكل بساطة، واعتقد انهم وجودك راضية وراضخة للامر ورموا عليك بكل الحمل، وقومي فقط بما تقدرين عليه واطلبي مساعدة. وخذي نسخة من عقدك واحفظيها عندك وطالبي بحقك في الاجازة وحتى لو استقلت هذه الايام لك راتبها وكوني ذكية واتصلي مع وزارة العمل او القسم المسؤول عن حقوق الموظفين واقرأي قانون العمل والعمال في بلدك واعرفي ما لك وما عليك وكوني ذكية ولا تظهري بمظهر الساذجة التي تريد عمل وفقط، بل تريدين عمل وبحقوق مشروعة، ولا تستقيلي بهذه البساطة لان هذا حقك وهم يستغلونك، ودعي الاستقالة الملاذ الاخير .

أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 03:21 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور وتظهر بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
  مصر اليوم - مادونا تصدم الجمهور وتظهر بإطلالة فوضوية بـالشبشب

GMT 03:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
  مصر اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 03:49 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية في كتاب حديث
  مصر اليوم - أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية في كتاب حديث

GMT 08:59 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

برنامج "Facing The Classroom" ينطلق في نسخته العربية
  مصر اليوم - برنامج Facing The Classroom ينطلق في نسخته العربية

GMT 15:19 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

المشكلة : عمري 17 سنة أنا تعرفت على شخص على الفيس بوك، لم أكن أتحدث إليه كثيراً، حتى حديثنا كله عن الدين والدراسة حيث كنا نشجع بعضنا على عبادة الله والاجتهاد في الدراسة، مع العلم أنه في نفس عمري 17 سنة ولكن أنا أكبر منه بشهر ونصف، ولكن من مواليد نفس السنة، ولهذا لم أفكر في شيء آخر مع مرور الوقت اعترف لي بإعجابه بشخصيتي ومبادئي، وطريقة تفكيري وأنه يحبني، أنا في البداية لم أكن أبادله نفس المشاعر لأني فتاة لا تؤمن بالحب إلا بعد الزواج، فأخبرته بأني لن أحب قبل الزواج، صحيح أنه ما شاء الله محترم وواع، أي شخص ينجذب إليه كما أنني سألت عنه وأخبروني بأنه محترم جداً.في الأيام الأخيرة زاد تعلقه بي، وأنا بدأت أنجذب إليه، ولكن تذكرت أننا في نفس السن، بل وأنني أكبره بشهر ونصف، فطلبت منه أن لا نتحدث بعد هذا، فأنا أكبر منه وهذا يجعلني مكتئبة، كما أنني لا أظن أننا سننتظر بعضنا حتى ننهي الدراسة، كما أنني سمعت أن المرأة تنضج قبل الرجل، ولذلك يظهر أصغر منها سناً، أعلم أنني باتخاذ قرار عدم التحدث إليه ربما أخطأت بحقه، وهو والحمد لله لم يخطئ بحقي يوماً، ولكنني فكرت في علاقتي بالله قبل كل شيء، فحتى لو حقاً كتبه الله لي زوجاً فأنا أريد أن يكون نابعاً عن حب عذري، في نفس الوقت أنا أتعذب لأني ضيعته من بين يدي، فأي فتاة تتمنى شخصاً بمواصفاته فماذا أفعل ؟

GMT 17:23 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

السلام عليكم سيدتي أنا سيدة متزوجة منذ سنتين، وأنا وزوجي ندخل في مشكلة ونطلع من مشكلة. أحياناً أنا أكون السبب واحياناً هو يكون السبب. منذ فترة تقريباً شككت بانه يخونني ولمّا فتّشت سيارته حصلت على موبايل ومدواخ (يدخن). ولمّا صارحته قال أنا السبب ومشاكلي هي التي تدفعه إلى أن يخون، واعتذر وقال لي إنه ما راح يعيدها مرّة ثانية وصّدقته. ولكن بعد فترة قصيرة فتّشت مرة ثانية سيارته وحصلت موبايل ثانٍ وبعد مدواخ. أنا ما اعرف ماذا أفعل أو أي تصرف أتصرف. وهو دائماً يقول لي انا السبب، أني أنا خلقت الشك في قلبي لأني فتشت السيارة. والآن الشك والغيرة يذبحانني، لدرجة أن أي تصرف يقوم به يجعلني أشك، وأقول أكيد عنده شيء. وحتى يوم يطلع، بت أشك أقول أكيد يتكلم في التليفون. الكل يقول لي: "أتركيه على راحته مصيره راح يرد لبيته". لكني لا اقدر. فأنا أحبه مثيراً وفي الوقت نفسه مقهورة وأريده يحبني مثلما أنا أحبه. وعلى فكرة في العلاقة الحميمية أنا أبداً غير سعيدة، لأن زوجي عنده مشكلة. علماً بأني تكلمت معه حتى يراجع الطبيب، لكنه تضايق كثيراً وقال إنه ليس مريضاً. ما الحل يا سيدتي؟ أنا ولا مرة ارتحت في العلاقة الحميمية مع ان هذا حقّي. أريده أن يحبني كثيراً ويهتم بي، ولكني لا أريد ان يكون متضايقاً مني. ماذا أفعل مع أني تكلمت مع أحد كبير يُكلمه لكن من دون فائدة. فبماذا تنصحيني. هل أثق به ام لا؟ أسمت أم أتكلم؟ مع انه يبدو لي من النوع الذي يريد الزوجة الساكتة، التي فقط تبتسم وتضحك أربعاً وعشرين ساعة مهما كان الموقف. سيدتي ساعديني أرجوك... ماذا أفعل.

GMT 17:22 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

السلام عليكم سيدتي روجي رجل شديد العصبية، يثور لأتفه الأسباب، وتصل به الأمور، إلى درجة الضرب والتصرف بقلة احترام. وهو يتصرف بشكل خاطئ مع اهلي الذين ربّوا عياله ووقفوا معنا. علماً بأني موظفة واساعده بكل راتبي. عدا ذلك فهو بخيل جداً، بحجّة أن عنده التزامات كثيرة، وعند كل خلاف يقول إنه يريد ان يطردني من البيت ويأخذ مني المفاتيح. كما أنه يُعنّف الأطفال ويضربهم بوحشية. سيدتي أنا تعبانة جداً وأريد الانفصال عنه لكنني حائرة. وأكثر ما يجعلني أكرهه هو أنه يحب ممارسة العلاقة الزوجية بأساليب حقيرة ومنافية للطبيعة، وهو في أي وقت يعصّب يأخذني الى الفراش بهذا الأسلوب. فأنا عندي 3 أبناء ولا أريد أن اخسر بيتي. لكن بصراحة، مشاعري ماتت تجاهه. ووصل بي الأمر إلى أن أشكيه للمحكمة. تصوّري أنه يضربني ويطردني في الليل من البيت مثلاً، لأني أتيت له بكوب من العصير غير الذي يريده. سيدتي، أنا مؤمنة جداً وصبورة. إلا أنّي صرت اعشق شخصاً آخر أعزب، ولكننا لا نرغب في الزواج بسبب طروفنا. إنها مجرد صداقة بطريقة شرعية يعني زواج بالسرّ، علماً بانه رجل محترم جداً، ولقد تعلّقت به لدرجة غير طبيعية، بسبب حنانه واهتمامه الشديد بي. أصبح لي معه 3 سنوات، ونحن نتواصل بواسطة المسجات فقط، وكل أسبوع يُكلمني لمدة ساعة. لقد تعوّدنا على بعضنا بعضاً، لكنه دائماً يقول لي: "لا تهدمي بيتك بسببي". وأنا أقول له: "أنت ليس لك أي علاقة، لأن زوجي هو السبب. سيدتي، أنا لا أريد الدخول في الحرام أو خيانة زوجي، حتى لو بالكلام. إلا ان فكرة الانفصال باتت دائماً تخطر على بالي. علماً بأن أهلي شجعوني على ذلك، وهم يقولون لي: "إذا ضربك ضربةً ورحت فيها ماذا يُفيدك الصبر". يقولون عنه أنه "مريض نفسيّاً". أرجوك ساعديني.
  مصر اليوم -

GMT 02:29 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

يسرا تُوضِّح سبب عدم مُشاركتها في دراما رمضان 2019

GMT 03:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"دولتشي آند غابانا" تُقدِّم عبايات لخريف وشتاء 2019

GMT 03:56 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

لقطات نادرة لأفعى تبتلع تمساحا ضخمًا بطريقة مذهلة

GMT 03:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 08:04 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

التدخين أحد مُسببات أمراض القلب
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon