توقيت القاهرة المحلي 20:33:09 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مشاكل العمل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

المشكلة :انا اعمل في منشئه شبه حكومية منذ عام و ٣ أشهر و كانت بداية توظيفي ان اعمل براتب رمزي لمدة شهرين للتجربه وقبلت و عند توظيفي و لم يكن لدي علم بأن الراتب الذي استلمه أقل من الراتب المفروض في هذا المنصب. كما ان المسمى الوظيفي الخاص بي هو منظمه او منسقة القسم و لاكن فوجئت بعد توقيع العقد ب ٣ ايام تم طلب بأن اشغل مكان السكرتيره لفتره مؤقته حتى يتم توفير موظفه جديده و لكن كلما تقدم احد لشغل الوظيفه يتم رفضه الى الان و للعلم ان كل فتره يتم اضافه مهام ليس لها علاقة بالسكرتيره علي و توكيلي بالقيام بها مثل ادارة المعارض كاملا بدون مساعد- توفير خدمة باصات المدارس لعدد ٢١٥ طالب و هم اطفال الموظفين و ايضا بدون مساعد و ادارة جميع الاندية الرياضيه في المجمعات السكنيه الخاصه بالمستشفى و البالغ عددها ٥ مواقع داخليه و ٣ ملاعب خارجيه و ٣ مسابح و ايضا بدون مساعده و توكيل مهمه التسويق في القسم. ما يحزنني ان الاداره تلقي بأي مهام لا يجدون لها موظف علي كما انني لا اعرف ماهو وضعي في القسم فليس هناك اي علاقة بين المهام المخوله الي و يتم اضافة المهام الصغيره بين الفينه و الفينه. لا استطيع التحمل اكثر و ذلك لعدم وضوح الاداره و عدم وضوح المطلوي مني. تم طلب توظيف مساعدين اكثر من مره ولاكن يتم التهرب من هذا الموضوع. قمت بطلب اجازتي السنويه و التي لم حين يحين موعدها يكون قد اتممت عام و سته اشهر بدون اي ايجازه منذ تعيني و تم رفضها مرتين و ذلك لطولها ( ٢٦) يوم فقط لن يتم قبولها الا اذا انجزت مجموعه معينه من المهام. هل استقيل؟

المغرب اليوم

الحل :في سياق قانون العمل والعمال هذا استغلال ولا يجوز ان توافقي عليه ولا اريدك ان تستقيلي بل اريدك ان تذهبي الى قسم الموارد البشرية وتحاولي ان تأخذي الوصف الوظيفي الخاص بك وتقومي بالمهام المطلوبة منك وفقط اما في منصب سكرتيرة او في منصب منسقة فكل من العملين مختلفين ولكل منهما مهام مختلفة ولا تتداخل، لهذا اعملي على تحديد ما هو منصبك الوظيفي ولا تعملي اي مهمة الا تلك المنوطة بك وقولي لا بكل بساطة، واعتقد انهم وجودك راضية وراضخة للامر ورموا عليك بكل الحمل، وقومي فقط بما تقدرين عليه واطلبي مساعدة. وخذي نسخة من عقدك واحفظيها عندك وطالبي بحقك في الاجازة وحتى لو استقلت هذه الايام لك راتبها وكوني ذكية واتصلي مع وزارة العمل او القسم المسؤول عن حقوق الموظفين واقرأي قانون العمل والعمال في بلدك واعرفي ما لك وما عليك وكوني ذكية ولا تظهري بمظهر الساذجة التي تريد عمل وفقط، بل تريدين عمل وبحقوق مشروعة، ولا تستقيلي بهذه البساطة لان هذا حقك وهم يستغلونك، ودعي الاستقالة الملاذ الاخير .

تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة

ليتيزيا ملكة إسبانيا تلفت الأنظار باختياراتها باللون الأحمر

مدريد - مصر اليوم

GMT 11:50 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

عقد

GMT 11:48 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

منافقة محترفة

GMT 07:27 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

‏ أنا فتاة عمري 18 ‏ عاماً ، أنا الأصغر في عائلتي. لدي مشاكل عديدة ولا أعرف متى ستنتهي. عندما أريد ‏الخروج مع صديقتي، أقول لأمي وأبي وهما يوافقان على ذهابي معها. ولكن، عندما أكون جاهزة وأنتظرها، يأتي أخي ويفسد علي خروجي، حيث إنه يقول لأمي كلاماً سرعان ما تصدقه، بعدها تطلب منّي ألا أذهب، لكني بعدها ‏أشعر بندم لأني أكون قد أخبرت صديقتي بأني سآتي، ولا أعرف كيف يكون شعورها عندها ، علماً بأن كل ذلك بسبب أخي. أما المشكلة الثانية، فهي أن أخي يتصرف كأنه يملك كل شيء في البيت، وأنا لا أعرف كيف أتصرف، لكني أقول له إن هذا البيت ليس لنا، إنما لأهلنا الذين تعبوا في شرائه. لكنه لا يبالي، إنما يستمر في تصرفاته الأنانية. والمشكلة الثالثة، هي أني عندما أريد الذهاب إلى بيت صديقتي، يمنعني أهلي من أن أذهب، فيحصل أن صديقاتي يأتين إليّ مرات عديدة من دون أن أذهب أنا إليهن. سيدتي، بصراحة بت أتمنى أحياناً أن أموت حتى لا أعيش العذاب الذي أعيشه في بيت أهلي، الذين أشعر بأنهم لا يثقون بي أبداً ، خصوصاً أنهم يظنون أني أذهب إلى مكان آخر غير بيت صديقتي. ماذا أفعل؟
  مصر اليوم -

GMT 03:21 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة تنفي "خرافة الشخير"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon