توقيت القاهرة المحلي 17:11:50 آخر تحديث
  مصر اليوم -

محاولة متأخرة للبكاء" أنشودة الحرب والإنسان في سوريا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محاولة متأخرة للبكاء أنشودة الحرب والإنسان في سوريا

المجموعة القصصية "محاولة متأخرة للبكاء"
القاهرة ـ مصر اليوم

صدر حديثا عن "شركة المطبوعات للتوزيع والنشر" المجموعة القصصية "محاولة متأخرة للبكاء" من تأليف الكاتبة السورية زينة الحموي. 

وفي 152 صفحة من القطع الصغير، تطرح زينة الحموي أسئلتها الاقتحامية بجرأة، مظهرة براعتها في حبك قصص المجموعة "محاولة متأخرة للبكاء" في رسم النماذج الإنسانية المختلفة، وحرصت ألا يكون تصويرها فوتوغرافيا، بل أدخلتنا إلى العالم الداخلي الحميم لشخصياتها. 

وترينا الحموي ملاعب الضياع وأوكار التزمت، وكيف انفرطت منظومة القيم السامية التي أوحت بها السماء إلى سكان الأرض. 

اقرأ أيضًأ:

مشروع "كلمة" للترجمة يصدر "كوكب في حصاة"

في "محاولة متأخرة للبكاء" تحمل كل قصة موضوعا كبيرا وملحا يلامس المواطن وعلاقته بوطنه ومنفاه ولقمة عيشه وأحلام صغاره وانكساراتها جراء الحرب الدائرة. 

وتصور قصص المجموعة الحياة اليومية وتكشف نسيج العلاقات الاجتماعية والعادات السائدة والتقاليد وتخوض في التشعب الكبير للمجتمع السوري، مدنا وقرى ولهجات وتطلعات. 

وتمكنت الكاتبة من خلال سرد شاعري أن تخرج القارئ بصدق مشاعرها من حياديته لتتفاعل مع كل حدث وكل شخصية: تنقبض وتثور وتدمع وتغضب وتغمرك بلغة تفيض إحساسا ورقة، طارحة هموم المواطن والوطن والتهجير والتنكيل وقسوة العيش والغربة، والحب الذي يزحف رغم كل ذلك ويصمد.

وتقول الحموي في إحدى قصص المجموعة: "لا تضيع على نفسك فرصة النجاة. لا تهدر أيامك في الانتظار. تعال واترك الحرب لمن اختاروها".

قال عنها الكاتب المغربي أنيس الرافعي: "محاولة متأخرة للبكاء" سرد أوبرالي تتطايف وتتصادى داخل بوتقة الجهنمية المصطخبة، موضوعات المرأة والحرب والحب والنزوح والسفر والطفولة والتشدد الديني والكتابة والموت والحياة". 

الروائية والقاصة السورية الدكتورة شهلا العجيلي قالت: "يرتفع صوت زينة حموي من بين ركام الأغراض المنسية والمتروكة، ويعلو واثقا فوق الجثث والأجساد والمغيبة في كل الجغرافيا السورية".

وأضافت "أنه صوت ناقد يحمل معه كلا من نبرة الحرب وهمس الحرمان، وينتقل إلى المنافي ليحكي عن انعطاف الرغبات والأحلام، وعن أمراض الجسد وانحرافات القيم التي كشفتها الحرب".

وتابعت العجيلي "أن المجموعة القصصية تصنع إطارا فنيا متمسكا وفريدا، مشغولا من الفانتازي والعجيب والواقعي بمحمولات ثقافية ثرية يضم مآسينا الفردية الصغيرة منها والكبيرة ويستقصي موزاييك المعاناة السورية العتيقة، التي زادتها الحرب ما لحقها من شتات، وفداحة ودرامية. 

وأكدت أن منجز زينة الحموي في المجموعة القصصية يذكر دائما بجرح المرأة التاريخي الذي يبدو بلا ضفاف. 

تتشعب موضوعات المجموعة "محاولة متأخرة للبكاء" ولا تتشابه، وكأنها عوالم متكاملة، ورغم براءة الأسلوب وبلاغته فإنها تنطوي على فكر ووجودية عميقة، فثمة مفاجأة صادمة خلف كل نهاية قصة.

 

قد يهمك ايضا : 

صدور كتاب "نقد استجابة القارئ العربي" للناقد ممدوح رزق

طبعة جديدة من رواية "الحرية والموت" لنيكوس كازانتزاكيس

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاولة متأخرة للبكاء أنشودة الحرب والإنسان في سوريا محاولة متأخرة للبكاء أنشودة الحرب والإنسان في سوريا



أحدث إطلالات الفنانة ياسمين صبري بإطلالة أنيقة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 14:40 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
  مصر اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - بريطانيا تقترب من وضع مصر على قائمة السفر الخضراء

GMT 11:10 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

جوجل تطرح أدوات جديدة لتطبيق «درايف» الخاص بها

GMT 23:23 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

10 معلومات مثيرة في الذكرى الـ15 لإطلاق تويتر

GMT 17:34 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

سعر ومواصفات فورد توروس موديل 2021 في السعودية

GMT 01:28 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

سراويل بقصَّات واسعة من عروض صيف 2021

GMT 19:06 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

5 سيارات دفع رباعي2021 في مصر

GMT 17:11 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

ZTE الصينية تطور هاتفا مميزا بمعالج قوى

GMT 15:19 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

سامسونج تتحضر لإطلاق إصدار 5G من هاتف Galaxy M32
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon