توقيت القاهرة المحلي 01:56:30 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كتاب في سطور "في صالون العقاد كانت لنا أيام"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كتاب في سطور في صالون العقاد كانت لنا أيام

الكاتب الكبير أنيس منصور
القاهرة ـ مصر اليوم

يمتلئ كتاب "في صالون العقاد كانت لنا أيام" للكاتب الصحفي الراحل أنيس منصور بالكثير من الحكايات التي سجلها ودونها كطالب وتلميذ لأحد الكتاب الكبار وهو العقاد، في فصول الكتاب الذي يقع في 700 صفحة، يحكي " منصور" عن علاقته بالعقاد، وحياته، وصالونه الذي كان يعقد بمنزله ويتردد عليه الطلاب والشخصيات العامة والكتاب والفنانين، علاقة العقاد بعميد الأدب العربي "طه حسين"، كما يكشف أيضًا عن البطلة الحقيقية لرواية "سارة" التي قال عنها العقاد" قصة سارة هي في حقيقتها تجربة نفسية كان لا بد أن تكتب في يوم من الأيام، فهل هي واقعية أم هي من الواقع والخيال؟ أقل ما يمكن أن يقال: إنها قصة لا بد أن تحدث، أو إنها تقبل الحدوث". صدرت الطبعة الأولى من الكتاب في 1983، وأعادت الشروق طباعته عام 2008.

وفي مقدمة الكتاب، نقرأ:" ليس هذا عملا أدبيا فلسفيا تاريخيا دينيا شخصيا فقط، وإنما هو جيل.. عصر.. دنيا الأديب الكبير أنيس منصور الحائز على جائزة الدولة التشجيعية سنة 1963 وجائزة الدول التقديرية سنة 1982.. وفي هذه الدنيا كل ملامح الجيل، وعذاب العصر وحيوية التاريخ، وروعة الفلسفة وحرارة الدين.. ثم هذا الضياع الذي عاشه أنيس منصور هو وجيله من الشبان.. وكان الأستاذ عباس العقاد هو العملاق والمثل الأعلى.. الهدف والطريق... البداية والنهاية. أو كان البداية وكان قيب النهاية فيد التقى به وسمعه وبكى عليه وتحيرت قدماه بين كل عباقرة العصر الأحياء والأموات.. * ففي صالون العقاد احتشدت كل العقول والأذواق والضمائر وكل الحديد والنار والقلق والعذاب والأبهة والكبرياء وكل المعارك بين المبادئ والقيم..

ولكن كاتبنا الكبير أنيس منصور، الذي أصدر سبعين كتابا خرج سالما غانما وفي يده هذا الذي بين يديك: كتاب من أروع الكتب التى صدرت في الخمسين عاما الماضية في عالمنا العربي.. إنه صالون العقاد بقلم انيس منصور أو صالون أنيس منصور على ضوء العقاد أو هو العقاد من اختراع أنيس منصور. أيا ما اخترت من هذه المعاني فإن متعتك مضمونة.. وهى متعه لا نهاية لجمالها وعمقها مع كتاب العام وكل عام!

وقد يهمك أيضًا:

عبدالرحمن دياب يستعد لمعرض الكتاب برواية جديدة

هيئة الكتاب تصدر كتابا عن محمد ناجي في ذاكرة الفنون

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب في سطور في صالون العقاد كانت لنا أيام كتاب في سطور في صالون العقاد كانت لنا أيام



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 01:38 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

أفضل وجهات شهر العسل في شهر أغسطس
  مصر اليوم - أفضل وجهات شهر العسل في شهر أغسطس

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 19:51 2021 الإثنين ,12 تموز / يوليو

آبل تهدد بمغادرة أسواق المملكة المتحدة
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon