توقيت القاهرة المحلي 17:12:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -

رنا التونسي تضع "فهرس الخوف" بلغة تراوح بين الغموض والوضوح

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رنا التونسي تضع فهرس الخوف بلغة تراوح بين الغموض والوضوح

كتاب فهرس الخوف
القاهرة ـ مصر اليوم

في كتابها "فهرس الخوف"؛ الصادر حديثا عن دار "العين" بالقاهرة، تبرز الشاعرة المصرية رنا التونسي سمة التكثيف في نصوص متسلسلة وفق أرقام، لا عناوين، حيث الكلام يوصل إلى كلام آخر ومن ثم إلى المعنى، وكأن القارئ يطالع صورة فوتوغرافية لحالة عفوية، لكن باستخدام الكلمات.

وكما في عظم مجاميعها الشعرية، تتوقف رنا في "فهرس الخوف" ببساطة أم وشراستها أيضا عند ذلك الحد الفاصل ما بين الغموض والوضوح.. هذا التأرجح في المعنى يهب النصوص رونق الوضوح، وعلى الطرف النقيض غرابة الغامض في الآن ذاته؛ لكنه ليس الغموض المنغلق على نفسه، إنما الغموض الذي يمنح العديد من المعاني؛ ولا يكتمل فحسب مع كل قصيدة على حدة، إنما يتحقق كذلك مع اكتمال كل القصائد، إذ القصائد القصيرة في مجملها قصيدة وحيدة طويلة في عمقها، كما كتب الروائي والمترجم المصري أحمد عبد اللطيف على ظهر غلاف المجموعة الجديدة. الغموض الذي يؤكد دون تهاون أو كسل أن هناك في الماضي أشياء كثيرة حدثت يمكن الكتابة عنها ومن ثم نسيانها: "أركب الحافلة/ ألوح للنسيان/ أن ينتظرني".

ثمة تكثيف لغوي قادر على لفت الانتباه إلى أهمية تجربة رنا الشعرية، فالمفردات ليست تعني فقط أن تكون إلى محاذاة بعضها الآخر لتشكل أساس النص.. ثمة الشيء الأهم: الفحوى! أو المعالجة اللغوية –إن جاز التعبير هنا- التي تميز شاعرا عن آخر، وهذا ما تراهن عليه مجموعة "فهرس الخوف".

وتطغى سمة الخوف كذلك على مجمل النصوص ما يعطي انطباع حالة الهلع التي تعيشها الشاعرة وهي تدون النصوص.. هذا التشبث بالخوف هو جزء من النجاة، الهرب من الخوف عبر التشبث به كتابيا، تدوينه ومن ثم الهرب منه ونسيانه.

وهكذا تسرد النصوص الخوف والذكريات والموت والقلق اليومي بتكثيف لغوي تطغى عليه سمة تعدد التأويل، بالإضافة إلى سمات الخوف التي تعكسها المفردات المنتقاة، والتي تحاول قدر الإمكان مهادنة الخوف أو التحايل عليه أو استجدائه في أن ينسى البشر.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رنا التونسي تضع فهرس الخوف بلغة تراوح بين الغموض والوضوح رنا التونسي تضع فهرس الخوف بلغة تراوح بين الغموض والوضوح



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 18:19 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

أوفر برايس لـ أوبل كروس لاند الشكل الجديد 2021

GMT 23:10 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

ناسا تكشف عن وقوع انفجارات بركانية في الفضاء

GMT 23:28 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

5 سيارات 2021 في مصر أقل من 250 ألف جنيه

GMT 22:43 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

كريستيانو رونالدو يحسم مستقبله مع يوفنتوس

GMT 05:30 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

ميسي يقود الأرجنتين إلى نصف نهائي كوبا أميركا

GMT 13:32 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

شانجان تعلن عن أسعار النسخة CS55 لـ موديلات 2022

GMT 19:05 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

كوكبا الزهرة والمريخ يضيئان سماء القاهرة

GMT 07:10 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حوارات حول الرواية والنقد والموضة والسينما

GMT 12:05 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

فيفو تعلن عن هاتف vivo Y53s 4G بسعر مناسب
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon