توقيت القاهرة المحلي 22:23:16 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"الحكايات الشعبيَّة في أسيوط جمع ودراسة" صدار جديد للهيئة العامَّة للكتاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحكايات الشعبيَّة في أسيوط جمع ودراسة صدار جديد للهيئة العامَّة للكتاب

أسيوط - سعاد عبد الفتاح

صدر حديثًا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة د.أحمد مجاهد الكتاب التاسع من سلسلة الثقافة الشعبية بعنوان "الحكايات الشعبية في أسيوط" جمع ودراسة للباحثة أسماء  أسماء عبد الرحمن، حيث يحتوي الكتاب على الحكايات الشعبية في محافظة أسيوط، تم جمعها من قرى محافظة أسيو،  ولما كان مجتمع أسيوط مجتمعًا متعدد التكوينات الاجتماعية والثقافية، وتختلف كثيرًا صور هذه المجتمعات ما بين شرق النيل وغربه، وشمال أسيوط وجنوبها، هذا التنوع الذى يتخذ أشكالاً اجتماعية وثقافية ولغوية وجدت الباحثة نفسها مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بمجتمع "أبنوب" لمعرفتها به معرفة جيدة، وقد اختارت الحكاية الشعبية فى أبنوب موضوعًا لكتابها، ذلك لأن أبنوب تحتل مكانة متميزة بين مراكز محافظة أسيوط، باعتبارها مركزًا يضرب بعمق في جذور التاريخ فثمة آثار فرعونية، وتاريخية، ودينية يحفل بها مركز أبنوب حيث توافدت إليها جنسيات متعددة من عرب، وأتراك، ومماليك مما يؤدِّي إلى تنوع الحكايات الشعبية في هذا الكتاب. وتُصنِّف الباحثة الحكايات الشعبية مثل حكايات الشطار والعيارين وحكايات الألغاز وحكايات الجن والملائكة وغيرها من الحكايات الشعبية، وتتحدث عن بناء الحكاية من حيث شكلها ومحاورها وتطور الأحداث، بالإضافة إلى الأسطورة من حيث الزمان والمكان والكائنات الأسطورية، وجماليات الحكاية وعناصر الإيقاع واللغة واللهجة فى الحكاية. وأكَّدت الباحثة أنها يحزنها عدم اهتمام جامعات الصعيد بالادب الشعبي، والذي يعد تراثا قوميا ويمثل جزء من امن مصر القومي، لما يحوي من خبرات وتجارب ورصد لتاريخ الامة بكل ما فيه، حتى إن اسرائيل عندما احتلت سيناء كانت اولى خطواتها هي انشاء مرصد لجمع التراث البدوي مقره إسرائيل، ليكون الطريق الذي يفتح لهم عالم البدو المغلق حتى يمكن السيطرة عليهم، واشارت الباحثة الى انها اول امراة صعيدية تخترق هذا التخصص الذي يواجه العديد من الصعوبات لما يتطلبه من عمل ميداني، بالاضافة الى شبكة علاقات مختلفة، حيث قامت بجمع الحكي الشعبي من الشباب والكبار والرجال والنساء ليعد اول محمية طبيعية للحكايات الشعبية في الصعيد.  وأوضحت انها تعجب لما يحدث من فتنة طائفية في هذه الايام، حيث اكدت الباحثة انها رصدت من خلال رسالتها ان المسلمين والمسيحيين لم يختلفا في العقائد الدينية والقيم الثابتة، فكلاهما لديه الايمان بالثواب والعقاب والاخرة والجزاء واحترام الدين، وكلاهما كان يبدأ حكايته بقوله (صلي على النبي )، وحذرت الباحثة  من تعرض هذا التراث للاندثار لتعرض الكثيرين من الرواة إما لضعف الذاكرة او الموت، مشيرة إلى أن عمداء الادب الشعبي في مصر الدكتور احمد  مرسي والدكتور شمس الدين  الحجاجي طالبا بضرورة تبني جامعة اسيوط لمركز لجمع التراث الشعبي باعتبارها منارة الصعيد، ولكن للاسف لم يرَ النور حتى الآن. الجدير بالذكر أن الباحثة أسماء عبد الرحمن عبد الرحيم من مواليد مركز طما في سوهاج وحاصلة على رسالة الماجستير من قسم اللغة العربية جامعة أسيوط تخصص أدب شعبي ومسجلة لدرجة الدكتوراه في جامعة بني سويف تحت عنوان " حكاية الحيوان في أسيوط جمع ودراسة، مع مقارنة بحكايات ألف ليلة وليلة"، ولها أبحاث عدة منشورة في هذا التخصص.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكايات الشعبيَّة في أسيوط جمع ودراسة صدار جديد للهيئة العامَّة للكتاب الحكايات الشعبيَّة في أسيوط جمع ودراسة صدار جديد للهيئة العامَّة للكتاب



ياسمين صبري تتألَّق باللّون الأحمر المميّز

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 10:55 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
  مصر اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 11:07 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
  مصر اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 09:02 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
  مصر اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 12:52 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أنغام وسميرة سعيد تتألقان في أزياء باللون الأخضر
  مصر اليوم - أنغام وسميرة سعيد تتألقان في أزياء باللون الأخضر

GMT 15:57 2022 الخميس ,01 أيلول / سبتمبر

البندقية مدينة السحر لعشاق الهدوء والرومانسية
  مصر اليوم - البندقية مدينة السحر لعشاق الهدوء والرومانسية

GMT 12:04 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
  مصر اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 02:07 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

حسام البدري يوضح حقيقة الخلافات مع طارق مصطفى

GMT 17:15 2021 الجمعة ,19 آذار/ مارس

عروض كتب للأطفال في مكتبة الأقصر الثقافية

GMT 06:01 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دبي تطلق "تاكسي لندن" في شوارعها تجريبيا الشهر المقبل

GMT 08:59 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

مصدر توهج عملاق يجتاز المريخ ويحيّر العلماء

GMT 17:51 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

الأرصاد المصرية تعلن الظواهر الجوية خلال 6 أيام

GMT 03:47 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

نادي فالنسيا يكتسح يكلانو برباعية في كأس ملك إسبانيا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon