توقيت القاهرة المحلي 03:27:33 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كتاب "العنف تأملات فى وجوهه الستة" للفيلسوف الشهير سلافوى جيجيك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كتاب العنف تأملات فى وجوهه الستة للفيلسوف الشهير سلافوى جيجيك

كتاب "العنف: تأملات فى وجوهه الستة"
القاهرة ـ مصر اليوم

يحاول كتاب "العنف: تأملات فى وجوهه الستة" للفيلسوف الشهير سلافوى جيجيك ترجمة فاضل جكتر والذى صدرت ترجمته عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات الإجابة عن بعض الأسئلة، مثل: هل يسبب تطور الرأسمالية والحضارة ارتفاعًا في وتيرة العنف؟ أم هل يحدّ منه؟ وهل يكمن العنف في فكرة التجاور على بساطتها؟ وهل تقتصر ردة الفعل تجاه العنف اليوم على التفكّر؟ وذلك من طريق سبر أغوار الأنظمة الدموية التي سادت في القرن الماضي، ومقاربة العنف المسمى مقدسًا، ورسم أجندة جديدة تحدد السبيل المثلى للتفكير في العنف، والوصول إلى حلول لمشكلات يسبّبها، من خلال محاجة ثقافية لأي عنف تنتجه العولمة أو الرأسمالية أو الأصولية أو اللغة.   الكتاب يتضمن مقدمة وستة فصول وخاتمة، في مقدمته، "ثوب الطاغية الدامي"، يرى جيجيك أنه إذا كان هناك قاسم مشترك بين الأفكار والتأملات الخاصة بالعنف، فإن مفارقة مشابهة تتطابق مع هذا المفهوم؛ "إذ تبقى في عقولنا، وقبل كل شيء، مؤشرات العنف الصريحة الواضحة متمثلة في أفعال الإجرام والإرهاب والاضطراب الأهلي، والصراع الدولي". ويضيف أن علينا أن نتعلم فن التراجع؛ فن فك الارتباط بالإغراء المبهر لهذا العنف الذاتي المرئي مباشرة، فمن شأن ذلك أن يمكننا من أن نطيح العنف، "ما يؤدي إلى إدامة جهدنا الفعلي المكرَّس لمحاربة العنف وتعزيز التسامح".

قد يهمك أيضًا:

افتتاح معرض الإسكندرية الصيفي الأول للكتاب 29 تموز الجاري

هيئة الكتاب تصدر كتاب "ما الفن التشكيلي" للناقد سمير غريب

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب العنف تأملات فى وجوهه الستة للفيلسوف الشهير سلافوى جيجيك كتاب العنف تأملات فى وجوهه الستة للفيلسوف الشهير سلافوى جيجيك



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية مِن وحي أوليفيا باليرمو

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 13:21 2019 الأحد ,29 أيلول / سبتمبر

كيف ساعدت رباعية الاهلي في كانو رينيه فايلر ؟

GMT 02:01 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كرسي هوكينغ وأكاديمية زويل

GMT 00:42 2020 الأحد ,10 أيار / مايو

بيراميدز يضم أحمد فتحي رسميا

GMT 05:04 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

الفنانة زينة ترد على سؤال خاص بـ "أحمد عز"

GMT 03:23 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

شاب يمزق زوجته إلى 20 قطعة بعد أيام من ولادتها توأم

GMT 01:46 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

إصابة وزيرة الصحة البريطانية بفيروس كورونا

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

تناول الثوم خطرٌ على مرضى الكبد وللأصحّاء كمية مُوصَى بها

GMT 10:04 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

اعتماد 6 أعراض جديدة "دفعة واحدة" لكورونا

GMT 13:17 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

أحمد داش داش يطمئن جمهوره بعد الحادث

GMT 05:18 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

جزار ينتقم من زوجته وعشيقها في الجيزة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon