توقيت القاهرة المحلي 00:59:14 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"أدب المقالة الصحفية" للدكتور عبد اللطيف حمزة في سلسلة "ذاكرة الكتابة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أدب المقالة الصحفية للدكتور عبد اللطيف حمزة في سلسلة ذاكرة الكتابة

كتاب أدب المقالة الصحفية
القاهرة ـ ا ش ا

تواصل الهيئة العامة لقصور الثقافة نشر كنوز معرفية كاد يطويها النسيان، وذلك من خلال سلسلة "ذاكرة الكتابة" التي يشرف عليه الدكتور أحمد زكريا الشلق، ويعتبر كتاب "أدب المقالة الصحفية" للدكتور عبداللطيف حمزة أحدث اصداراتها.

وهذا الكتاب سبق أن صدر الجزء الأول منه في عام 1958، بينما صدر الجزء الثاني في عام 1965..تناول الأول في أربعة فصول نشأة الرأي العام في مصر، ثم نشأة الصحافة فيها، ثم الحركة الفكرية المصرية منذ بداية القرن التاسع عشر، ثم تطور الأساليب الكتابية العربية.

واتخذ الدكتور عبداللطيف حمزة من تلك الفصول تمهيدا للحديث عن المدرسة الصحفية الأولى في مصر وعلى رأسها رفاعة الطهطاوي، وهو ما يشير إليه في مقدمته للجزء الثاني من الكتاب، موضحا أن البحث أفضى به إلى أن تلك المدرسة الصحفية في مصر كان قصارها أن حاولت إنشاء ما يسمى بالمقال الصحفي.

ويرى الدكتور عبداللطيف حمزة وهو من رواد تدريس الصحافة في مصر والعالم العربي، أن تلك المدرسة الصحفية كانت مقيدة في هذه المحاولة بقيود كثيرة، كان معظمها نتيجة للظروف السياسية والاجتماعية والفكرية التي اكتنفت رجال تلك المدرسة.

أما من حيث الأسلوب ، فيقول الدكتور عبداللطيف حمزة ، فقد كان رجال تلك المدرسة مقيدين بقيود الماضي القريب، حين كان النثر العربي يميل إلى السجع وغيره من ألوان البديع، التي فتن بها أدباء العربية منذ القرن الرابع الهجري.. حتى جاء الوقت الذي سئموا فيه السجع وزهدوا فيه البديع وكان ذلك إيذانا بمجيء المدرسة الصحفية الثانية، وهي المدرسة التي نعمت بقسط من الحرية في الموضوع ومن الحرية في الأسلوب.

وركز المؤلف الجزء الثاني للحديث عن ثلاثة من فرسان أدب المقال الصحفي، هم: أديب إسحاق، ومحمد عبده وعبدالله النديم، باعتبارهم زعماء المدرسة الأولى.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أدب المقالة الصحفية للدكتور عبد اللطيف حمزة في سلسلة ذاكرة الكتابة أدب المقالة الصحفية للدكتور عبد اللطيف حمزة في سلسلة ذاكرة الكتابة



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 19:51 2021 الإثنين ,12 تموز / يوليو

آبل تهدد بمغادرة أسواق المملكة المتحدة

GMT 21:29 2021 الإثنين ,12 تموز / يوليو

واتساب يبدأ في إتاحة أفضل ميزاته لهواتف آيفون

GMT 08:26 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

سلسلة انفجارات تهز ثاني أنشط بركان في الفلبين

GMT 09:03 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

زلزال بقوة 2ر5 درجة يضرب داكا عاصمة بنجلاديش
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon