توقيت القاهرة المحلي 16:44:07 آخر تحديث
  مصر اليوم -

رحلة تاريخية وجغرافية إلى "جزيرة دلما" في كتاب لـ"عبد الستار العزاوي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رحلة تاريخية وجغرافية إلى جزيرة دلما في كتاب لـعبد الستار العزاوي

كتاب جزيرة دلما
عمّان ـ مصر اليوم

تعتبر جزيرة دلما أقدم مستوطنة بشرية ساحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ يعود تاريخها إلى نحو خمسة آلاف عام قبل الميلاد، أي إلى فترة العصر الحجري، وهو أمر أكدته البعثات الاستكشافية الأثرية التي عملت في الجزيرة، وبخاصة البعثة البريطانية التي بذلت جهودا متميزة في التنقيب عن الآثار في الجزيرة.

كما تشير الدراسات المتعلقة ببعض المباني التراثية واللقى الأثرية في الجزيرة إلى أنها تعود إلى فترة البناء الجيري المشهور، فترة سامراء العباسية التي بنيت على يد الخليفة المعتصم (221 هـ/‏‏‏ 835م). وفي كتاب الباحث العراقي الدكتور عبد الستار العزاوي الموسوم بـ«جزيرة دلما المباني التراثية وجهود الترميم والصيانة» الصادر عن منشورات مركز زايد للتراث والتاريخ بمدينة العين سابقا، ومركز زايد للدراسات والبحوث (حاليا)، نجد عرضاً توثيقياً مميزاً حول ما تضمه الجزيرة من المباني التراثية التي تعود الى فترات تاريخية قريبة، أي الى ما قبل قرنين من الزمن، وتشتمل على عناصر معمارية وزخرفية جصية وخشبية ذات طابع فني عربي إسلامي يتسم ببساطة التعبير ورفعة الذوق الفني، كما نجد رصداً لنتائج الترميم والصيانة للمباني التراثية في هذه الجزيرة، حيث بين المؤلف ذلك في مخططات بعضها، كالمساجد والبيوت والأسواق وغيرها، وحدد أهمية مواقعها التي شجعت على السكن فيها منذ القدم.

يشمل الفصل الأول من الكتاب التعريف بالجزيرة وتاريخها، وأشهر المباني التراثية فيها، كمسجد المريخي والدوسري والمهندي، وبيت المريخي ومركز اللؤلؤ ومواقع الدكاكين. ويتطرق الفصل الثاني إلى ذكر التفاصيل الخاصة بخطة الترميم والصيانة. في حين تم تقديم شرح مفصل في الفصل الثالث لتحليل عناصر المباني وأصالتها، وكيفية ترميمها حسب حالتها.

وفي الفصل الرابع استوجب ذكر جميع المواد الأولية التي تم استخدامها في بناء تلك المعالم ومن أهم تلك المواد: الحجر والمواد المحلية الأخرى مثل: جذوع النخيل وموادها المحلية.
وتقدر مساحة هذه الجزيرة البيضوية الشكل بنحو 45 كيلومتراً مربعاً، وسطحها تسوده تلال مرتفعة، وهي جرداء في معظمها، ذات أحجار يتراوح لونها بين الحمرة والسواد، أما منخفضاتها فذات تربة صالحة للزراعة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحلة تاريخية وجغرافية إلى جزيرة دلما في كتاب لـعبد الستار العزاوي رحلة تاريخية وجغرافية إلى جزيرة دلما في كتاب لـعبد الستار العزاوي



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 09:10 2021 الثلاثاء ,06 تموز / يوليو

إعادة تشغيل محطة بوشهر النووية الإيرانية

GMT 01:07 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حسام حسن يحسم مصيره بعد انتهاء إعارته

GMT 19:07 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

تاريخ مُواجهات إيهاب جلال ضد حسام حسن

GMT 06:59 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

نصف السدود حول العالم تتطلب إصلاحات واسعة
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon