توقيت القاهرة المحلي 03:26:56 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"أيام سوداء" أولى روايات كيت أورماند

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أيام سوداء أولى روايات كيت أورماند

"أيام سوداء"
القاهرة – د ب أ

تتناول "أيام سوداء"، وهي أولى روايات كيت أورماند، لليافعين قصة "سيا" البالغة من العمر ستة عشر عاماً، في مستقبل سوداوي، تقسَّم فيه العالم إلى قطاعات، تعرف سيا أنه في غضون أيام قليلة سوف يأتي جيش من الآليين إلى قطاعها للقضاء على كل مواطن من المواطنين، الذين اعتبروا غير جديرين بالنقل إلى "العالم الجديد"، الذي نقل إليه جميع أعضاء قطاعها "الاستثنائيين"، بهدف الشروع في إعمار الأرض بسلالة بشرية "أرقى"، الخيارات المتاحة أمام سيا هي إما الاستسلام والموت، أو الاختباء اتقاءً للمذبحة القادمة، أو القتال.

وذكرت صحيفة " هافنغ بوست"، في مقال لماري باولين لاوري، أن إيما باس  مؤلفة "الحمض" تكتب واصفة الرواية " أيام سوداء" للكاتبة كيت أورماند، أنها "تبعث القشعريرة، مقنعة أشد الإقناع... والقراء سوف يقعون في غرام "الأيام السوداء"".

وقالت لاوري "في حوار عبر البريد الإكتروني حول "الأيام السوداء" سألت كيت أورماند:

ما الفكرة الأساسية التي تريدين أن يستخلصها قراؤك من الأيام السوداء؟ وعلى أي نحو تريدينها أن تغير موقفهم من العالم الواقعي الذي نعيش فيه؟
ـ في وقت الكتابة، كنت أتابع حملة متعلقة بالتغير المناخي، وما الذي يمكن أن يشهده المستقبل البعيد، إذا لم تبدأ الأوضاع الآن في التحسن، وبدأت أفكر في هذه التبعات: ما الذي يمكن أن يحدث إذا ارتفعت درجات الحرارة فانقرضت نسبة ضخمة من سلالات العالم؟ ما الذي يمكن أن يحدث إذا تقلص سكان العالم بصورة كبيرة؟ وتكوّنت لدي فكرة عالم مستقبلي قاس، فيه حكومة ناقمة، تحاول تصحيح الأوضاع، وجيش هائل من الآليين! أكثر ما أردته هو أن تكون الرحلة ممتعة، وأن ينهيها القراء وهم يفكرون في مدى المتعة التي نالوها.

درست الفنون الجميلة في الجامعة. كيف قررت أن تقفزي من مجالك إلى الرواية؟ وما العقبات التي صادفتك؟
ـ علاقتي بالإبداع قديمة وقوية، جربت نفسي في كل شيء: في الموسيقى والتمثيل والغناء والرسم والنسيج، وكتبت شأن كل الأطفال، شعرا في الغالب، وأتذكر نفسي حينما كنت في العاشرة وفكرت بمنتهى الجدية في إصدار مجموعة شعرية! وكنت دائما أنتقل إلى شيء جديد، إلى أن وجدت نفسي في النهاية منجذبة إلى أدب اليافعين أثناء دراستي للفن في الكلية، قرأت كثيراً، وبدأت أكتب الكثير أيضاً، وظللت أندفع، وأتعلم، مصممة على العثور على أسلوبي الخاص، ومصممة من بعد على تطويره، وقد استهلك مني تعلم الصناعة وممارسة الكتابة والدراسة للحصول على شهادتي الجامعية كثيرا من الوقت والجهد، ولكن الأمر كان يستحق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أيام سوداء أولى روايات كيت أورماند أيام سوداء أولى روايات كيت أورماند



أحدث إطلالات الفنانة ياسمين صبري بإطلالة أنيقة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 14:40 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
  مصر اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - بريطانيا تقترب من وضع مصر على قائمة السفر الخضراء

GMT 21:09 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

كيا تكشف الستار عن بروسييد جي تي موديل 2022

GMT 01:14 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

فيديو يكشف الكثير عن قدرات كيا EV6 الكهربائية

GMT 18:59 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

مواصفات و أسعار كيا سورينتو موديل 2021

GMT 18:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أسعار فئات مازدا 3 موديل 2021 في مصر
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon