توقيت القاهرة المحلي 13:45:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"حقوق الإنسان ومنظماتها" كتاب جديد عن ثورة يناير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حقوق الإنسان ومنظماتها كتاب جديد عن ثورة يناير

القاهرة ـ أ.ش.أ

صدر كتاب "حقوق الإنسان ومنظماتها وثورة 25 يناير" لعماد أحمد الازرق عن الهيئة العامة لقصورة الثقافة ،ويقع الكتاب في 198 صفحة من الحجم الصغير،ويشمل الكتاب مقدمة وسبع فصول وخاتمة. ويقول في مقدمته:تعد قضية حقوق الإنسان والمنظمات والجمعيات العاملة في هذا الحقل من القضايا الشائكة وبالغة الحساسية في مصر وشهدت خلال سنوات طوال الكثير من الجدل ورغم توقيع مصر على نحو 18 أتفاقية دولية وثلاث اتفاقيات إقليمية في مجال حقوق الإنسان إلا أن أوضاع حقوق الإنسان تعرضت قبل ثورة 25 يناير 2011 إلى الكثير من الانتهاكات والاعتداءات وبصور مختلفة. ووضعت المنظمات والجمعيات العاملة فى هذا المجال موضع الاتهام بل والملاحقة الأمنية في كثير من الاحيان وتم تصنيف العاملين بها باعتبارهم ناشطين سياسيين فنظرت اليهم السلطات السياسية والامنية قبل الثورة بعين الريبة والشك واعتبروا من معارضي النظام الحاكم ولم ينقذهم من بطش الاجهزة الامنية سوى رغبة الحكام في استخدامهم في تجميل الوجه القبيح للنظام السياسي.. ,ويأتي هذا على الرغم من أن تلك المنظمات والجمعيات التي عملت في اطار المواثيق الدولية الموقعة عليها سلطات الدولة ووفق صحيح القانون الذي كان أداة النظام للتضييق عليهم ومحاصرتهم وتجفيف منابع الدعم سواء المادي أو المعنوي ،وسعت دوما المنظمات إلى مديد العون والمساعدة للدولة المصرية للالتزام بما تعهدت به امام العالم وبما يلزمها به الدستور والقانون ومن قبل كل ذلك الشرائع السماوية المختلفة وباعتبار الانسان مخلوقا كرمه الله وأختاره خليفة له على هذه الارض ويقول الكاتب:تعد قضية حقوق الانسان والانتهاكات المتعددة التي يتعرض لها المواطن المصري السبب الرئيس لاشعال ثورة 25 يناير فجاء الشعار "عيش حرية عدالة اجتماعية معبرا في ايجاز بارع عن حقوق الإنسان الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. والكتاب يتناول الحالة الحقوقية بمصر ومؤسساتها من جمعيات ومنظمات قبل وبعد 25 يناير ويجيب عن عدة تساؤلات أهمها هل شهدت المنظمات والجمعيات الحقوقية حرية أكبر في التحرك على الأرض والعمل الميداني بعد ثورة 25 يناير وإلى اى مدى تمكنت تلك المؤسسات الحقوقية في تحقيق أهداف الثورة على أرض الواقع

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حقوق الإنسان ومنظماتها كتاب جديد عن ثورة يناير حقوق الإنسان ومنظماتها كتاب جديد عن ثورة يناير



دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة - مصر اليوم

GMT 15:21 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة
  مصر اليوم - ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة

GMT 15:44 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
  مصر اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 18:02 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

أحمد فهمي يكشف عن تفاصيل برنامجه الجديد "أحلى كلام"
  مصر اليوم - أحمد فهمي يكشف عن تفاصيل برنامجه الجديد أحلى كلام

GMT 12:38 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
  مصر اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 08:35 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك

GMT 21:09 2020 الأربعاء ,05 شباط / فبراير

مقتل 8 أشخاص في انهيار جليدي شرق تركيا

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

رابطة الكالتشيو تفشل في انتخاب رئيس جديد لها

GMT 19:16 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أول تعليق للموسيقار محمد علي سليمان بعد وفاة ابنته غنوة

GMT 03:27 2016 الجمعة ,26 شباط / فبراير

وزير التجارة والصناعة الربيعة يكرم بنك البلاد

GMT 04:49 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

حرائق "غير مسبوقة" في أميركا والقطب الشمالي حصاد 2020
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon