توقيت القاهرة المحلي 02:15:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"زنجبار تاريخها وشعبها" إصدار جديد لـ هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - زنجبار تاريخها وشعبها إصدار جديد لـ هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

ابو ظبى ـ وكالات

أصدر قطاع المكتبة الوطنية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة كتاب "زنجبار تاريخها وشعبها" من تأليف وليام هارولد إنغرامز, وقام بترجمته إلى العربية د. عدنان خالد عبدالله. في كتاب "زنجبار تاريخها وشعبها" الذي يتكون من 33 فصلا, دراسة تاريخية وإثنوغرافية لزنجبار التي يعود عمر مدينتها لأكثر من 200 عام, حيث يبحث في التاريخ القديم والتأثيرات الخارجية، التاريخ اللاحق للقبائل المحلية، تاريخ زنجبار الحديثة.وعلى الرغم من كونه موجها إلى النخبة المتخصصة: إلا أن القارئ العادي سيستمتع به أيضا، حيث أن المراجعة الكثيفة والشاملة للأدلة التاريخية المكتوبة, والتي تستند أساسا إلى المصادر الثانوية في الجزء الأول من الكتاب مفيدة جدا. وتقدم مادة مرجعية مهمة. كما أن المؤلف يصف الأساطير المحلية ووظيفتها الاجتماعية المهمة في توثيق التاريخ الشفهي للجزيرة وتكوينه.وقد انصب اهتمام الكاتب على "الرجال العظام" من الماضي شأنه في ذلك شأن العديد من الكتابات في ذلك الوقت. كما عرفت نساء كثيرات بمساهماتهن في شهرة زنجبار; مثل الأميرة سلمى بنت سعيد بن سلطان, وهي أول إمرأة زنجبارية نشرت العديد من المؤلفات, وتعد أول كاتبة عربية للسيرة الذاتية, وكذلك ستي بنت سعيد التي كانت موسيقية كلاسيكية مشهورة.إن ملاحظات الكاتب الغزيرة وتجاربة الحياتية على الجزيرة الرئيسة والجزر الصغيرة التي تكون زنجبار تقدم وصفا تفصيليا وحيويا للمجتمع في ذلك الوقت. وتمثل مادة ممتعة للقراء. فلم يكن إنغرامز عالم أجناس نمطيا أو مؤرخا تقليديا يتسم بالنزعة الأكاديمية الجافة; فقد ذهب إلى زنجبار في عام 1919م بوصفه مساعد مفتش الشرطة, وفي آخر عمل له في زنجبار تسلم منصب السكرتير الخاص للمندوب السامي البريطاني, وكذلك لسلطان زنجبار.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زنجبار تاريخها وشعبها إصدار جديد لـ هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة زنجبار تاريخها وشعبها إصدار جديد لـ هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - مصر اليوم

GMT 15:20 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
  مصر اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 17:35 2022 الإثنين ,17 كانون الثاني / يناير

مصر تطلق أول رحلة جوية "صديقة للبيئة" في إفريقيا
  مصر اليوم - مصر تطلق أول رحلة جوية صديقة للبيئة في إفريقيا
  مصر اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 17:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

غادة عبدالرازق تَخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها
  مصر اليوم - غادة عبدالرازق تَخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها

GMT 21:09 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
  مصر اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة معجزة فوق الأجواء المصرية

GMT 17:05 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

عودة موضة السبعينيات في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - عودة موضة السبعينيات في ديكورات المنزل

GMT 11:01 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

تويوتا لاندكروزر 2022 toyota land cruiser تصدر في نسخة رياضية

GMT 02:26 2020 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

إليك أفضل التمارين لزيادة الطول حتى بعد سن البلوغ

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

رئيس شركة أبل يرفض التعليق على مشروع "Apple Car"

GMT 20:15 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

ديتوكس للشعر لإزالة السموم بمكونات طبيعية

GMT 12:49 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

طريقة سهلة لعلاج ارتجاع حمض المعدة إلى المريء

GMT 03:58 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يعيدون النظر في تعليمات حول الشمس وفيتامين D

GMT 01:09 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

اكتشاف جسم كروي غريب يظهر في البحر الكاريبي
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon