توقيت القاهرة المحلي 11:41:04 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كتاب جديد يكشف ارتكاب شارون جريمة حرب بحق بدو النقب 1972

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كتاب جديد يكشف ارتكاب شارون جريمة حرب بحق بدو النقب 1972

القدس المحتلة - بترا

كشف كتاب جديد نشر اخيرا عن جريمة جديدة ارتكبها جيش الاحتلال الاسرائيلي بحق بدو النقب في العام 1972، حينما كان رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق أرئيل شارون الذي توفي مطلع العام الحالي، قائدا للمنطقة الجنوبية. واورد الكتاب الجديد الذي كتبه المحرر السابق لصحيفة "هآرتس" دافيد لانداو، واستعرضت الصحيفة أهم ما جاء فيه في تقرير نشرته اليوم الاربعاء، ان شارون قام بإخلاء قسري لآلاف السكان العرب بغرض إجراء تدريب عسكري سري، وأجبرهم على الانتقال إلى منطقة بعيدة سيرا على الأقدام في أحوال جوية عاصفة شديدة البرودة تسببت بوفاة العشرات منهم. ووفق الكتاب، فان التدريب كان يقضي بنقل كتيبة مدرعة عبر حاجز مائي واسع، سمي "عوز"، وأجري التدريب الذي استمر ستة ايام تحت غطاء من السرية التامة، بحضور رئيسة الحكومة انذاك غولدا مائير، ووزير الأمن موشي دايان، ورئيس الأركان دافيد إلعيزر، الا انه وقبل اسبوعين من التدريبات أصدر قائد المنطقة الجنوبية أرئيل شارون الذي وضع الفكرة والتخطيط للتدريبات، أمرا عسكريا بإخلاء 30 ألفا من عرب النقب من المنطقة، ونفذت عملية الطرد في أحوال طقس عاصفة شديدة البرودة، ودون إنذار مسبق، فتسبب ذلك بعشرات الوفيات خاصة بين الأطفال والمسنين". ويستند الكتاب إلى بحث أجراه المستشرق والباحث الدكتور يتسحاك بيلي عام 1972، ونشر باللغة الإنجليزية، وسيصدر خلال العام الحالي بالعبرية. ويقول بيلي، الذي كان يجري بحثا عن حياة بدو النقب، أنه عرف بأمر الإخلاء من أحد مشايخ عائلة الطرابين الذي التقاه في العريش، وأخبره أن عددا كبيرا من ابناء القبيلة تم اخلاؤهم قسرا من مساكنهم في منطقة "أبو عقيلة"، واضطروا للسير عشرات الكيلومترات حتى وصولهم إلى "جبل حلال" وسقط منهم الكثير في الطريق. ويوضح أنه توجه للمنطقة التي قصدها الأهالي والتقى معهم وأخبروه أن جيش الاحتلال داهمهم وأمرهم بإخلاء المنطقة بشكل فوري، موضحين أن عملية الطرد استمرت ثلاث ليال، بحيث اضطر الأهالي للسير في ساعات الليل في برد الصحراء القارس الذي وصل إلى درجة صفر، حيث لقي نحو أربعين شخصا مصرعهم نتيجة البرد الشديد معظمهم من الاطفال وكبار السن. ويؤكد بيلي أنه وثق حوالي 28 قبرا صغيرا لأطفال. ويضيف " توجهت إلى القيادة العسكرية في العريش وتحدثت مع عدد من الضباط، وقالوا إن عملية الإخلاء تمت بأوامر من قائد المنطقة الجنوبية ارئيل شارون، الذي كان يخطط لاستخدام المنطقة التي أخلي سكانها للاستيطان الإسرائيلي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب جديد يكشف ارتكاب شارون جريمة حرب بحق بدو النقب 1972 كتاب جديد يكشف ارتكاب شارون جريمة حرب بحق بدو النقب 1972



ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهره - مصراليوم

GMT 12:38 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
  مصر اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 15:44 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
  مصر اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 15:04 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
  مصر اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 08:55 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

مصر للطيران تنظم أول رحلة لطائرة صديقة للبيئة إلى باريس
  مصر اليوم - مصر للطيران تنظم أول رحلة لطائرة صديقة للبيئة إلى باريس

GMT 08:35 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك

GMT 05:01 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

شركة"واتساب" تطلق تحديث لنسختي سطح المكتب والويب

GMT 05:21 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على مواصفات وأسعار رينو داستر موديل 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مشاكل "Hangouts" الأكثر شيوعًا وكيفية إصلاحها

GMT 02:30 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

تفاصيل أزمة "تيك توك" مع 89 مليون مستخدم

GMT 05:04 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

كيفية لعب وتحميل فورتنايت على الكمبيوتر واللاب توب

GMT 02:58 2020 الخميس ,10 كانون الأول / ديسمبر

ألفونسو ديفيز يفوز بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في كندا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon