توقيت القاهرة المحلي 11:41:04 آخر تحديث
  مصر اليوم -

صدور كتاب "مدرسة الزواج" للكاتب علاء درويش

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور كتاب مدرسة الزواج للكاتب علاء درويش

كتاب مدرسة الزواج
القاهرة ـ أ.ش.أ

صدر كتاب "مدرسة الزواج" للكاتب علاء درويش عن دار سندباد للنشر والتوزيع بالقاهرة مايو 2014، وجاء الكتاب في 280 صفحة من القطع المتوسط، والغلاف للفنان أحمد طه.
وفي المقدمة يقول المؤلف،قد حاولت في هذا الكتاب أن أتعرض للمشاكل الزوجية الشائعة في إطار قصصي قريب من الواقع وبشكل كوميدي أحيانا.
ولما كان الزواج يمر بمراحل متعددة بداية بالسنة الأولى من الزواج ومرورًا بمجيء أول طفل وتربية الأولاد ومشاكلهم ووصولًا إلى زواج الأبناء وعودة الزوجين مرة أخرى إلى العيش بمفردهما، فقد قسّمت الكتاب إلى مراحل متمثلة في صفوف دراسية مثل سنة أولى زواج وسنة ثانية إلى سنة عاشرة زواج، ومن هنا جاء اسم الكتاب "مدرسة الزواج"، وسعيت جاهدًا إلى أن أعرض المشكلة وأحاول تحديد أسبابها من وجهة نظر كل من الزوجين ثم اقترح حلولًا توافقية.
حاولت أيضًا إيجاد نقاط التواصل بين الأجيال وعرض النهوج المختلفة في حل المشاكل التي لا تخلو أسرة من الأسر منها. لا أدعي أني قد أحطت بكافة مشاكل الزواج أو أني قدمت حلولًا ناجزة ناجعة، ولكني بحثت عن المشاكل الاجتماعية والزوجية التي تنجم عادة عن التراث الثقافي الموروث لدينا، كما حاولت البحث عن دور الأهل في هذه المعادلة الصعبة.
وقال ،إذا تحدثنا عن الخلافات الزوجية التي كثيرًا ما نشهدها فهي أمر طبيعي تمامًا، بل أكاد أقول إن انعدامها هو الذي يُعد غير طبيعي، فالاختلاف في الآراء والرؤى سُنة من سنن الحياة وسمة ملازمة للتطور، فالإنسان ذاته يراجع آرائه الشخصية ويغيرها في كثير من الحالات نتيجة لاكتسابه خبرات جديدة جعلته يغير نظرته إلى الأمور.
وتابع:اختلاف في الرأي وتضارب في المصالح تسفر عن نزاعات وخلافات وربما تؤدي إلى قطيعة وانفصال، و من المثير للدهشة ملاحظة أن كلا الزوجين يسعى في كثير من الأحيان بعد الانفصال إلى الارتباط بشريك آخر، ممّا يؤكد أن الإنسان ليس ضد فكرة الزواج في حد ذاتها وإنما هي الخلافات الزوجية التي تجعله يزهد أحيانًا في شريك الحياة وينفصل عنه.
والكاتب علاء درويش كاتب مصري يشغل وظفية رئيس قسم اللغة العربية في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية بجنيف منذ عام ٢٠٠٤.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور كتاب مدرسة الزواج للكاتب علاء درويش صدور كتاب مدرسة الزواج للكاتب علاء درويش



ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهره - مصراليوم

GMT 12:38 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
  مصر اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 15:44 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
  مصر اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 15:04 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
  مصر اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 08:55 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

مصر للطيران تنظم أول رحلة لطائرة صديقة للبيئة إلى باريس
  مصر اليوم - مصر للطيران تنظم أول رحلة لطائرة صديقة للبيئة إلى باريس

GMT 08:35 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك

GMT 05:01 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

شركة"واتساب" تطلق تحديث لنسختي سطح المكتب والويب

GMT 05:21 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على مواصفات وأسعار رينو داستر موديل 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مشاكل "Hangouts" الأكثر شيوعًا وكيفية إصلاحها

GMT 02:30 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

تفاصيل أزمة "تيك توك" مع 89 مليون مستخدم

GMT 05:04 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

كيفية لعب وتحميل فورتنايت على الكمبيوتر واللاب توب

GMT 02:58 2020 الخميس ,10 كانون الأول / ديسمبر

ألفونسو ديفيز يفوز بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في كندا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon