توقيت القاهرة المحلي 13:58:29 آخر تحديث
  مصر اليوم -

معرض الكتاب يحتفي بشخصية الدورة الـ50 " ثروت عكاشة تجربة وإدارة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معرض الكتاب يحتفي بشخصية الدورة الـ50  ثروت عكاشة تجربة وإدارة

الدكتور ثروت عكاشة
القاهرة ـ مصر اليوم

استضافت القاعة الرئيسية في معرض القاهرة الدولي للكتاب ندوة بعنوان "ثروت عكاشة تجربة وإدارة"؛ شارك فيها كل من الدكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة الأسبق، والدكتور أبو الفضل بدران، وأدارها الدكتور محمد صابر عرب وزير الثقافة الأسبق.

وأكد الدكتور محمد صابر عرب أن الدكتور ثروت عكاشة حينما تولى مسؤولية وزارة الثقافة - التي كانت تسمى وزارة الإرشاد القومي - جاء بفكر مختلف يقوم على ثقافة الفن الرفيع، ولم يكن له طموح سياسي، ولكن طموحه كان منصبًّا على تحقيق إنجازات في المجال الثقافي. 

وأضاف أن عكاشة قام بملحمة إنقاذ آثار النوبة، وعمل على وصول الثقافة إلى القرى والنجوع من خلال قصور الثقافة وهي من أفكار جمال عبد الناصر وقد كتبها بخط يده في وثيقة محفوظة الآن في دار الكتب والوثائق القومية.

من جانبه، أكد الدكتور شاكر عبد الحميد، أن ثروت عكاشة الذي نحتفي به اليوم كأحد شخصيتي معرض القاهرة الدولي للكتاب في يوبيله الذهبي، هو وأحد من البنائين الكبار في الثقافة المصرية والتي ترعرت في ظل ثورة 1919 وازدهرت أكثر في ظل ثورة 1952 .
وأضاف أن إنتاجه الثقافي غزير، وكان يمزج في مشروعاته الثقافية بين الرؤية والإنجاز، وقد ساهم دعم القيادة السياسية في ذلك التوقيت في إنجاز العديد من المشروعات، مشيرًا إلى أن عكاشة ساهم في تأسيس فرقة الموسيقى العربية وفرقة باليه القاهرة ومشروع الصوت والضوء، فضلا عن إسهاماته الكثيرة في إنقاذ آثار النوبة وتطوير معبد الكرنك ومعبد الدير البحري، إضافة إلى تطويره لأكاديمية الفنون وتطوير عدد من المتاحف على رأسها متحف مراكب الشمس ومتحف النسجيات وإسهاماته الكبيرة في تطوير دار الكتب.

وتابع أن عكاشة لم يتوقف عن الكتابة والترجمة طوال هذه الفترة ولم يعطله عمله العام كوزير للثقافة أن يتم إنجازاته الخاصة في العمل الثقافي من خلال مؤلفات وكتب ثروت عكاشة، حيث كتب عن التاريخ الإسلامي الفن العراقي والفن الفارسي والفن الإسلامي والفن الوصفي، والقيم الجمالية في العمارة المصرية.

ولفت عبد الحميد إلى أن ثروت عكاشة كانت له رؤية حول النقد الثقافي، ويعتبر أحد أهم مؤرخي الفنون حول العالم، ومكانته في تأريخ الفنون لا تقل أبدا عن مكانة المؤرخ العالمي هاوزر، مضيفًا أن عكاشة كان مهتما بالفلسفة والموسيقى والفنون، وتناول الموسيقى في كتاباته ومشروعاته بمختلف أنواعها؛ حيث انصبت كتاباته عن الموسيقى حول توضيح دور الإيقاع كوسيط بين الموسيقى والفكر، وفي مجال الأدب قد كان ثروت عكاشة مولعا ببرنارد شو وترجم عنه الكثير من الكتب كما كان مولعا بمؤلف الموسيقى الألماني فيرنار، وكان مهتما أيضا بموضوع وحدة الفنون باعتبار أن الفنون متكاملة ولا تتجزأ.

بدوره، قال الدكتور أبو الفضل بدران - في كلمته خلال الندوة - " كنت محظوظا بلقاء الراحل العظيم ثروت عكاشة في أبوظبي بعد أن حصل على جائزتي (العويس) الثقافية وجائزة (الشيخ زايد) الثقافية، وفى هذا اللقاء تعرفت فيه عن قرب على مدى ارتباطه بقصور الثقافة التي أشرف على إنشائها، حيث أخبرني أنه أنشأها لنشر العدل الاجتماعي في وصول الثقافة للجماهير، وقد كان مؤمنا بأن قصور الثقافة ليس دورها نقل الثقافة الحكومية إلى الجماهير ولكن دورها الحقيقي هو نقل ثقافة الجماهير إلى الحكومة".

قد يهمك أيضاً :

600 ألف زائر لمعرض القاهرة الدولي للكتاب خلال أيام العطلة الثلاثة

دار "الشروق" تطرح طبعات جديدة لمجموعة من مؤلفاتها في المعرض

 

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض الكتاب يحتفي بشخصية الدورة الـ50  ثروت عكاشة تجربة وإدارة معرض الكتاب يحتفي بشخصية الدورة الـ50  ثروت عكاشة تجربة وإدارة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض الكتاب يحتفي بشخصية الدورة الـ50  ثروت عكاشة تجربة وإدارة معرض الكتاب يحتفي بشخصية الدورة الـ50  ثروت عكاشة تجربة وإدارة



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 03:21 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور وتظهر بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
  مصر اليوم - مادونا تصدم الجمهور وتظهر بإطلالة فوضوية بـالشبشب

GMT 03:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
  مصر اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 03:49 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية في كتاب حديث
  مصر اليوم - أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية في كتاب حديث

GMT 08:59 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

برنامج "Facing The Classroom" ينطلق في نسخته العربية
  مصر اليوم - برنامج Facing The Classroom ينطلق في نسخته العربية

GMT 03:44 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

سرّ سعادة كاتي هولمز في شوارع نيويورك

GMT 03:21 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

أفضل 7 وصفات منزلية لعلاج فعال لحصى الكلى

GMT 08:14 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تعرَّف إلى أغرب 4 متاحف غير تقليدية حول العالم

GMT 04:16 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

إليكِ فساتين سهرة من وحي النجمات لـ "عيد الفطر"

GMT 05:54 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

إليكِ 3 وصفات طبيعية لتبييض الوجه
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon