توقيت القاهرة المحلي 23:06:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مجموعة "كلمات" تأخذ الصغار في جولة مميّزة بين عالم اللغة وجمال السرد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مجموعة كلمات تأخذ الصغار في جولة مميّزة بين عالم اللغة وجمال السرد

كتب الأطفال في معرض الشارقة للكتاب
الشارقة - مصر اليوم

استطاعت "كلمات"، بمجموعة من القصص القصيرة، أن تأخذ الأدباء الصغار إلى عالم الحكايات الجميلة، من خلال مجموعة من أحدث إصداراتها الأدبية التي تشارك بها هذا العام في معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ 36، والتي تناولت مجموعة من القيم الإنسانية والمفاهيم العميقة عبر نصوص بسيطة ومبتكرة ورسوم نابضة بالحياة، وتمكّنت الدار المتخصصة في نشر وتوزيع كتب الأطفال باللغة العربية، والتي تتخذ من الشارقة مقرًا لها، أن تترك بصمتها المميزة على صعيد النشر العربي، فهي التي تعتني إلى جانب المضمون، بجمال الصور، والرسومات، لتنقل رسالة مكتملة المفاهيم والمعاني لروادها الصغار.

وتشارك مجموعة "كلمات" هذا العام، خلال الحدث الثقافي الأبرز على مستوى الدولة، والمنطقة، بمجموعة جديدة من أحدث إصداراتها، التي تناولت خلالها مجموعة قيم إنسانية و مفاهيم جمالية عميقة جسّدتها  من خلال  32 إصدارًا جديدًا، ومن هذه الكتب.

أفضل صديقين ..
أهمية الصدق في العلاقات الإنسانية
للكاتبة: تيم هوبغود
ورسوم: دافيد تازيمان
ترجمة: سمر محفوظ براج

تركز قصة "أفضل صديقين"، على أهمية الصدق، وتشجع الأطفال على إخبار الحقيقة، وتحمل مسؤولية أخطائهم دائماً، وعدم انتهاج الكذب والتعامل بمواربة مع الآخرين، في سرد يمنح الصغار الشغوفين بالأدب معرفة بأهمية التعامل مع الآخرين بصراحة وعدم الابتعاد عن الصدق كونه أساس جميع العلاقات الناجحة.

(أذناي)
تعريف الطفل على وظيفة الأذن
للكاتبة: فاطمة شرف الدين
و رسوم: لجينة الأصيل

كتاب يجعل الأطفال الصغار ينتبهون إلى وظيفة آذانهم، فيلاحظون الأصوات التي تحيط بهم، وفي حياتهم اليومية، أو عند القيام بنشاطات مختلفة، وذلك من خلال نص بسيط وحيوي قدمته الكاتبة لجذب الأطفال إلى الأصوات التي يسمعونها وقدرتهم على التمييز بين الأشخاص والأدوات من خلال الأصوات المختلفة.

عسل السدرة
قصة تراثية إماراتية للصغار
الكاتبة: الدكتورة ريما القرق
الرسوم: لايا كاريرا

تشجع قصة "عسل السدرة"، الحفاظ على كل ما تبقى من التراث، فشجرة السدرة هي جزء من التراث الإماراتي، حيث عمد المؤلف من خلال طرحه لهذه القصة على غرس حبّ التراث  والحفاظ عليه في نفوس الصغار، بأسلوب مبسط وجميل من خلال ربط شجرة السدر بمجموعة من الذكريات الجميلة التي من الصعب أن تمحوها الذاكرة.

أم الصبيان 
جنية لطيفة بقدرات عجيبة
الكاتب: دبي أبوالهول
الرسوم: سارة طيبة
ترجمة: سمر محفوظ براج

تسرد قصة "أم الصبيان" حكاية أم جنية لطيفة، تستخدم قدراتها العجيبة لمساعدة المرضى في قريتها، لم تكن تشبه البشر، لذلك اعتادت وباستمرار أن تلبس عباءة سوداء وأن تضع على وجهها برقعًا ذهبياً مزخرفاً، وفي أحد الأيام تضيّع أم الصبيان طفليها، فتغضب بشدة، وتهب رياح قوية ترفع البرقع عن وجهها ويكتشف الجميع أنها جنيه، فيخافون منها ويطردونها من القرية. تختفي أم الصبيان لتظهر بعد سنوات عديدة في إحدى القرى، وتساعد في علاج طفل، يذكرها بطفليها المفقودين.

(خطاف رفاي)
جنيٌ يحلم في أن يصبح بحّارًا
الكاتب: دبي أبوالهول
الرسوم: سارة طيبة
ترجمة: سمر محفوظ براج

تتناول القصة حكاية الجني "خطاف رفاي" الذي يحلم منذ صغره بأن يصبح نوخذة "بحاراً" يجوب البحار في وضح النهار فقط، حيث كان شكله خلال النهار يشبه البشر، أما في الليل فيتحول إلى جني، يملك قوى خارقة.

 ينضم خطاف رفاي إلى فريق من البحارة ويتوجه معهم في رحلة بحرية طويلة، ويكتشف البحارة حقيقته ويجبرونه على ترك المركب، فيلجأ إلى مركب مهجور، إلا أنه يتهم بإغراق المركب والبحارة، في الوقت الذي كان فيه يحاول إنقاذهم من عاصفة، فتتردد الأخبار أنه جني شرير يعيش في البحر ويغرق المراكب، إلى أن ينقذ نوخذة يدعى خلفان ورفاقه، ويعرف الجميع أنه بريء.

مشكلة كبيرة..
أهمية تحمل المسؤولية
الكاتبة: محمد خليل
الرسوم: سِسيليا فاريلا

تتحدث قصة "مشكلة كبيرة" عن طفل لديه مشكلة، وهي أن والدته تكلفه بالقيام بأعمال كثيرة، ولا تطلب من أخيه الذي يصغره بعام القيام بأي عمل بحجة أنه صغير، يستمر الحال على هذا النحو إلى أن يبلغ الطفل سن التاسعة، ويزداد استيائه من هذا الوضع فيصارح والدته التي تفاجئه وتسعده بقولها: إنه الطفل الذي تعتمد عليه دائمًا.

طيف ..
الجمال هو ما نتقاسمه مع الآخرين
الكاتب: ليزبل جافارا
الرسوم: ليزبل جافارا
ترجمة أمل ناصر

تدور قصة "طيف" حول الاختلاف واحترام الذات، ونكتشف من خلال الأسلوب الغني بالصور الشعرية الجميلة، حلم طفلة " البنية"- وهي بطبيعة الحال مختلفة بالشكل عن الأطفال في رغبتها للوصول والحصول على أجمل شي في العالم، حيث نتعلم في النهاية أن لذة الجمال وجوهره لا يظهر إلا عندما نتقاسمها مع الآخرين.

ابن بطوطة..
ورحلاته  المتعددة
الكاتبة: فاطمة شرف الدين
الرسوم: حسن ميكان

ينتمي كتاب "ابن بطوطة" إلى سلسلة "هل تعرف من أنا"، ويتعرف القارئ من خلاله على شخصية وحياة ابن بطوطة أحد أوائل الرحالة العرب في العالم.

أحلى من الزعل ..
عدم التسرع بالحكم على الآخر
الكاتبة:  سناء شباني
الرسوم: سارة طيبة

تقدم قصة "أحلى من الزعل" بأسلوب جديد، حيث تُروى مرتين، مرة من وجهة نظر ندى وأخرى من وجهة نظر سحر، وهذا ينبه الأطفال إلى وجود وجهات نظر تختلف عن وجهة نظرهم، كما تعلمهم القصة عدم التسرع بالحكم على الآخرين وأهمية المصارحة في علاقاتهم مع الناس.

أشخاص من رصاص
التفاعل مع الآخرين وعدم الانعزال
الكاتب: مؤمن حلمي
رسوم: روزاريا أيوريو

يحكي كتاب "أشخاص من رصاص"، حكاية طفل اسمه وليد دائماً يعيش بعالمه الخاص، ويسأل نفسه دائما أسئلة لا يجد لها إجابة، إلى أن يجد نفسه يوما عالقاَ في شق عجيب تقع فيه جميع الأشياء المنسية، وسبيله الوحيد للخروج هو إثبات تفاعله الإيجابي مع الآخرين، تهدف القصة إلى تحفيز الأطفال على التفاعل مع الآخرين وتكوين علاقات اجتماعية جديدة ناجحة وعدم الانعزال عن المجتمع.

نواف الجداف
قصة عن التراث وروح التعاون
الكاتب: ميثاء الخياط
الرسوم: آشلي فيبي شقير

يسرد كتاب "نواف الجداف" قصة الطفل نواف الذي يحب المشاركة في أي مسابقة تتعلق بتراث أجداده، لكنه لم يتوقع أن مسابقة التجديف ستكون ممتعة وشاقة في آن واحد، يجتهد ويتمرن للفوز بالمركز الأول خاصة أنه التحق بأقوى فريق تجديف ويملك قارباً صلباً نال العديد من الجوائز، ليكتشف في النهاية بأن الفوز يتطلب أيضا روح جماعية وتعاون بين أعضاء الفريق.

أين صوتي
التعايش مع الصعوبات
الكاتبة: سحر نجا محفوظ
رسوم: أفيلنلن أفلين

يروي كتاب أين صوتي، قصة طفلة خجولة تحاول أن تعبر عن نفسها بالكلام في مشاهد مختلفة تصف مدى تقبلها هي وعائلتها للحالة التي تعيشها، وبأن حبهم لها لا يرتبط بالظروف أو الحالة التي تعيشها.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجموعة كلمات تأخذ الصغار في جولة مميّزة بين عالم اللغة وجمال السرد مجموعة كلمات تأخذ الصغار في جولة مميّزة بين عالم اللغة وجمال السرد



بلقيس تخطف الأنظار بأناقة استثنائية في "الجمبسوت"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 10:23 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

فساتين سهرة خريفية من وحي النجمات
  مصر اليوم - فساتين سهرة خريفية من وحي النجمات

GMT 08:05 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
  مصر اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 08:15 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
  مصر اليوم - ناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 16:48 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بايدن يصف بوتين ب المتهوّر ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 10:55 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
  مصر اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 09:50 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
  مصر اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 11:07 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
  مصر اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 09:02 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
  مصر اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 14:01 2021 الإثنين ,22 آذار/ مارس

أول قرار فني لـ إيهاب جلال في الإسماعيلي

GMT 03:56 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل إطلالات ليلى إسكندر وطريقتها في تنسيق فساتينها

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

خبير حيوانات يوضح حقيقة تخزين الإبل للماء في حدباتها

GMT 04:57 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الدببة البرية تهاجم وتفتك بسيدة في مقاطعة ريغاتا اليابانية

GMT 02:22 2020 الأحد ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كاتي بيري تتألق بـ"طبعة جلد البقرة" من كريستيان سيريانو

GMT 23:30 2020 الأربعاء ,26 آب / أغسطس

بورصة تونس تنهي تعاملاتها على ارتفاع
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon