توقيت القاهرة المحلي 16:18:46 آخر تحديث
  مصر اليوم -

روایة "الهجوم" لکاتب جزائري تترجم الی الفارسیة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - روایة الهجوم لکاتب جزائري تترجم الی الفارسیة

طهران - ايبنا

روایة "الهجوم " بقلم یزمینا خدرا وترجمة سبیدة نظري تدور حول حیاة طبیب یعیش أیاماً صعبة في بلاده حیث یواجه فجأة بأن زوجته نفذت هجوماً إنتحارياً. والجدیر بالذکر فإن یزمینا خدرا هو إسم مستعار لکاتب جزائري مسلم ولد عام 1955 ترجمت أغلب أعماله الادبیة الی الانجلیزیة. وهذا الکاتب هو ضابط في الجیش الجزائري قام بوضع إسم زوجته عوضاً عن إسمه للحیلولة دون تعرض کتاباته للرقابة. هذا وتدور روایة "الهجوم" حول جراح ناجح ومشهور إسمه أمین جعفري. وهي تبدأ بصخب وعراک في الشوارع التي تمتلیء بالجرحي والقتلی.   وذکر الکاتب بأن الهدف الاساس لکتابته هذه الروایة هو عرض حقیقة العالم للناس وقال: إن الغرب یفسر العالم حسب ما یحلو له. کما یعمل دوماً علی بسط نظریات بعینها تتناسب فقط مع عالمه ولکنها لاتمثل دوماً الحقائق. ومما جاء في شرح هذا الکتاب: "الدکتور أمین جعفري طبیب عربي یعمل في أحد المستشفیات في تل أبیب. وهو جراح مشهور ویحترمه الجمیع. وهذا الجراح قام بإحداث جزیرة جمیلة له ولزوجته "سیهم" بین الاراضي المحتلة وفلسطین. وعندما تقتل زوجته سیهم في هجوم إنتحاري ینقلب عالم أمین جعفري رأساً علی عقب. وتدل الاحداث بأن زوجته تتحمل مسؤولیة هذا الهجوم الانتحاري وهنا یبدأ الدکتور جعفري بعملیة بحث مضنیة بهذا المجال ولیواجه عملیه خیانه وکشف أسرار ولیتمکن من السیر في طریق یمکنه من تکریم ذکری زوجته؛ وکذلک لیعیش في عالم بعید جداً عن زوجته التي کانت تنعم بحیاة مرفهه ومریحة." هذا وأصدرت دار نشر ترانه للنشر روایة "الهجوم" بقلم یزمینا خدرا وترجمة سبیدة نظري وذلک في 256 صفحة ويباع بسعر 8500 تومان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روایة الهجوم لکاتب جزائري تترجم الی الفارسیة روایة الهجوم لکاتب جزائري تترجم الی الفارسیة



نوال الزغبي في إطلالة مشرقة بالجمبسوت الأزرق

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 12:49 2022 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الإطلالات الأنثوية الناعمة تسيطر على بلقيس
  مصر اليوم - الإطلالات الأنثوية الناعمة تسيطر على بلقيس

GMT 08:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
  مصر اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 16:01 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
  مصر اليوم - لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان

GMT 08:21 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري
  مصر اليوم - وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري

GMT 12:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
  مصر اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 12:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
  مصر اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 08:27 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
  مصر اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 01:58 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الكهرباء

GMT 08:15 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد الخميس 29 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 08:36 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

كيفية تغيير كلمة مرور Gmail عند نسيانها فى 8 خطوات

GMT 21:54 2021 السبت ,17 تموز / يوليو

أصول وقواعد الاتيكيت حول العالم

GMT 23:18 2021 الإثنين ,15 شباط / فبراير

النعناع والبابونج يساعدان في علاج البول الأحمر

GMT 15:36 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

إتيكيت استقبال الضيوف

GMT 09:57 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

إطلالة جريئة لمكياج أحمر لعروس 2021

GMT 03:54 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد رمضان يستبدل غلاف حسابه على "فيسبوك" بعلم فلسطين

GMT 04:12 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطة صغيرة تغزو مواقع التواصل بعد فشلها في التقاط الكرة

GMT 08:11 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أصابع البيض بالجبنة

GMT 04:44 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأفكار لتنسيق البليزر الجلد موضة خريف 2020 تعرّفي عليها
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon