توقيت القاهرة المحلي 22:40:40 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"الفيوم وبلاده" أحدث إصدارات هيئة الكتاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفيوم وبلاده أحدث إصدارات هيئة الكتاب

"الفيوم وبلاده"
القاهرة - مصر اليوم

صدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، كتاب بعنوان "الفيوم وبلاده" تقديم ودراسة الكاتب والباحث محمد التداوي.
والكتاب دراسة مبسطة حول مخطوط يعود لعصر الدولة الأيوبية، لكاتبه عثمان الصفدي، وهو كان يشغل وقتها وظيفة القائم بأعمال محافظة الفيوم، والذي استفاد مما لديه من معلومات رسمية قدمها في صورة كتاب لملك مصر وقتها تحدث فيه عن بلاد الفيوم وكل ما يخصه من بلاد وقرى وسكان.
قدم محمد التداوي دراسته في صورة مفصلة ومبسطة مثلما ذكر في مقدمته، حيث قال "هذا كتاب مكتوب بلغة يسيرة ليس فيها الكثير من التغيير وهنا سأعطي فقط بعض التوضيحات لما سيجده القارئ في بيانات القرى والبلدان الوارد ذكرها في الفصل العاشر. حيث سيجد القارئ مسميات لشخصيات وقيم نقدية وحتى أسماء لأنواع من الحبوب والزهور، عن الشخصيات الأمر سهل جدا فالأسماء ليست كالمعاني متغيرة، والأسماء التي سيجدها القارئ إما لشخصيات تاريخية معروفة أو غير معروفة أو لشخصيات الملاك من الأمراء وورثتهم، أو لأسماء قبائل العرب التي نزحت بكثافة واستوطنت إقليم الفيوم. مع العلم أن حديثنا كله منصب على وقت المخطوط وهو وقت نهاية الدولة الأيوبية في مصر وأن ميزان السكان تغير من جديد بوصول طبقة أخرى ليست مصرية خالصة في منشئها وهي طبقة المماليك والتي ظلت تتملك أمور البلاد المصرية لقرون من الزمان حتى تحت سلطات لاحقة مثل العثمانيون".
وقد ذكر أنه قرر عمل هذه الدراسة المبسطة كي يسهل قراءة محتوي الكتاب للقارئ العادي، كما أنها ستجنب الباحثين مشقة البحث في أصل القرى والبلدان التي ذكرت في المصادر العربية اللاحقة.
كما ذكر التداوي أن هذه الدراسة ما هي إلا جزء أول سيتبعه بعمل أجزاء حول الفيوم أثريا وطبيعيا، لتقديمها بالصورة التي تليق بها وبمكانتها في التاريخ المصري، وأيضا لتعريف سكانها الحاليين بتميزها التاريخي فلربما أيقظ في أهلها شيئا يجعل من هذا الكتاب نقطة بداية للاهتمام بالفيوم وبلاده وسكانه.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيوم وبلاده أحدث إصدارات هيئة الكتاب الفيوم وبلاده أحدث إصدارات هيئة الكتاب



بلقيس تخطف الأنظار بأناقة استثنائية في "الجمبسوت"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 10:23 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

فساتين سهرة خريفية من وحي النجمات
  مصر اليوم - فساتين سهرة خريفية من وحي النجمات

GMT 08:05 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
  مصر اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 08:15 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
  مصر اليوم - ناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 16:48 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بايدن يصف بوتين ب المتهوّر ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 10:55 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
  مصر اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 09:50 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
  مصر اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 11:07 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
  مصر اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 14:01 2021 الإثنين ,22 آذار/ مارس

أول قرار فني لـ إيهاب جلال في الإسماعيلي

GMT 03:56 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل إطلالات ليلى إسكندر وطريقتها في تنسيق فساتينها

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

خبير حيوانات يوضح حقيقة تخزين الإبل للماء في حدباتها
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon