توقيت القاهرة المحلي 15:56:53 آخر تحديث
  مصر اليوم -

غوتيريش يُناشد مجلس الأمن بشأن الشعب السوري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غوتيريش يُناشد مجلس الأمن بشأن الشعب السوري

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
نيويورك - مصر اليوم

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مجلس الأمن بشأن تمديد موافقته على تسليم المساعدات من تركيا إلى ملايين الأشخاص المحتاجين في شمال غربي سوريا، قائلا للمنظمة «لا يسعنا التخلي عن شعب سوريا». وينتهي في العاشر من يوليو (تموز) تفويض الأمم المتحدة الذي سمح بتوصيل شحنات من تركيا إلى شمال غربي سوريا الخاضع لسيطرة المعارضة، وفقاً لوكلة «رويترز».

تقول روسيا، حليفة سوريا، إن العملية القائمة منذ فترة طويلة تنتهك سيادة سوريا ووحدة أراضيها. وتقول إنه يجب تسليم المزيد من المساعدات من داخل البلاد، مما يثير مخاوف المعارضة من أن الغذاء والمساعدات الأخرى ستقع تحت سيطرة الحكومة.

وقال غوتيريش إن الأمم المتحدة نفذت العام الماضي خمس عمليات تسليم من هذا القبيل إلى الشمال الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، لكنها لم تكن «على النطاق المطلوب لتحل محل عملية تسليم المساعدات الضخمة عبر الحدود». وأضاف «أناشد أعضاء المجلس بشدة الحفاظ على التوافق بشأن السماح بعمليات عبر الحدود... فمن الواجب أخلاقيا تخفيف معاناة 4.1 مليون شخص في المنطقة يحتاجون إلى المساعدة والحماية ودعمهم في ضعفهم هذا».

 وأفاد غوتيريش بأن 80 في المائة من المحتاجين للمساعدات في شمال غربي سوريا نساء وأطفال. وتنقل نحو 800 شاحنة شهريا مساعدات من تركيا في إطار عملية الأمم المتحدة التي طلب غوتيريش تمديدها لعام آخر.

وأبلغت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد، التي زارت المعبر الحدودي التركي هذا الشهر، المجلس بأنه يتعين عليه اتخاذ «قرار بالغ الأهمية» وبأن هناك حاجة إلى زيادة المساعدات لا تقليصها. وقالت «المساعدات عبر الخطوط (الأمامية داخل سوريا) وحدها لا يمكن أن تقترب من تلبية الاحتياجات الماسة على الأرض. يمكن أن تصل إلى الآلاف، ولكن ليس الملايين. هناك حاجة إلى مزيد من المساعدة».

وكان مجلس الأمن أجاز في عام 2014 تسليم المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا من العراق والأردن ونقطتين في تركيا. لكن روسيا والصين، اللتين تتمتعان بحق النقض (الفيتو) قلصتا ذلك إلى مجرد نقطة حدودية تركية واحدة.

 وتوصلت روسيا والولايات المتحدة إلى اتفاق في اللحظة الأخيرة عام 2021 على تجديد العمليات بالمعبر التركي الوحيد المتبقي بعدما أثار الرئيس الأميركي جو بايدن الأمر مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين. وكان التوتر محتدما بين واشنطن وموسكو في ذلك الوقت لكن الموقف ازداد سوءا منذ أن غزت روسيا أوكرانيا يوم 24 فبراير (شباط).

ووصف نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي جهود الأمم المتحدة لإيصال المساعدات إلى شمال غربي سوريا من داخل البلاد بأنها «مثيرة للشفقة» ويتعين زيادتها. وقال سفير الصين لدى الأمم المتحدة تشانغ جون إن عملية المساعدة عبر الحدود كانت «ترتيبا استثنائيا» وإنه يلزم الاتفاق على جدول زمني لإنهائها والانتقال إلى عمليات التسليم من داخل البلاد.

وتساءل سفير تركيا لدى الأمم المتحدة فريدون هادي سينيرلي أوغلو «هل يستطيع أي شخص يحترم حياة الإنسان وأساسيات ميثاق الأمم المتحدة أن يعطل مثل هذا النظام الحيوي؟». وصدور قرار من مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا يستلزم تأييد تسعة أصوات وعدم استخدام أي من الدول الخمس الدائمة العضوية (الفيتو). والدول الخمس هي روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

 قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

غوتيريس يجري زيارة ميدانية في بوروديانكا بضاحية كييف

غوتيريش يسعى إلى حل لوقف القتال في أوكرانيا ولافروف يتّهم الغرب بدخول الحرب ضد بلاده

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غوتيريش يُناشد مجلس الأمن بشأن الشعب السوري غوتيريش يُناشد مجلس الأمن بشأن الشعب السوري



GMT 11:54 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

ديكورات الجدران في المنزل المعاصر
  مصر اليوم - ديكورات الجدران في المنزل المعاصر

GMT 13:54 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
  مصر اليوم - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 11:16 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

3 وجهات سياحية تستقطب عشاق الثلوج والمغامرة
  مصر اليوم - 3 وجهات سياحية تستقطب عشاق الثلوج والمغامرة

GMT 11:30 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

تنسيق طاولات الضيافة لعيد الأضحى
  مصر اليوم - تنسيق طاولات الضيافة لعيد الأضحى

GMT 16:43 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
  مصر اليوم - غوغل نيوز تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 09:35 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الجدى

GMT 21:21 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

أنباء عن وفاة صفوت الشريف متأثرا بكورونا

GMT 11:39 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

تسريبات عن أول صورة لهواتف "غوغل بيكسل 6"

GMT 14:07 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

توقعات "مخيفة" من العرافة الشهيرة لعام 2021

GMT 21:19 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

تطورات الحالة الصحية للملحن المصري خليل مصطفى

GMT 08:05 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

130 مسجدًا تدخل الخدمة في ثالث جمعة عائدة

GMT 21:58 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

ماليزيا تسجل 150 إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

وزيرة الإعلام اللبنانية الجديدة تدحض أول شائعة عنها

GMT 22:10 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

أول تعليق من مي حلمي بعد تعرضها للإجهاض
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon