توقيت القاهرة المحلي 10:44:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 10:44:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيَّن لـ"مصر اليوم" تطوُّر أعمال الإنشاء في سيناء بشكل مُبهر

الفيومي يُؤكّد محاربة الفساد هدف"محلية البرلمان"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفيومي يُؤكّد محاربة الفساد هدفمحلية البرلمان

النائب المصري محمد عطية الفيومي
القاهرة- أحمد عبدالله

أكد النائب المصري محمد عطية الفيومي، على حساسية ملف المحليات في البلاد وضرورة محاربة الفساد المتجذّر فيه منذ عقود، مشيرا إلى ضرورة أن تطور الحكومة من طريقتها في معالجة المشكلات، مبديا رأيه في تصرفات الأغلبية النيابية تحت قبة البرلمان.

قال محمد عطية الفيومي، خلال حديث خاص له إلى "مصر اليوم"، إن العنوان الأبرز عند الحديث عن أزمات المحليات في البلاد، يخص "الفساد" المتجذر في العديد من الإدارات المحلية منذ عقود من الزمن، يعرقل أي مساعٍ أو خطط للتنمية، بخلاف أزمات نقص الموارد المالية التي لا تمكن الأجهزة التنفيذية من تنفيذ الرؤي والأطروحات المختلفة.

وأضاف النائب المصري: "المحاور التي تمثل أزمات في المحليات، متمثلة في انتشار القمامة، تردي البنى التحتية، تجذر الروتين والبيروقراطية، التراخيص المخالفة، غياب المخططات التفصيليلة للقرى والوحدات المحلية الصغيرة، نسب التلوث في المحافظات وتغول البناء على الرقع الزراعية"، وبشأن ما يملكه من خطط لتحسين الأوضاع، أكد الفيومي أنه لا يقصّر في هذا الصدد أبدا، وأنه منذ وجوده بلجنة الإدارة المحلية وهو يحضر عشرات الاجتماعات، ويحاور مختلف المسؤولين، ويناقش معهم خططهم ويضيف إليهم حلولا غير تقليدية، ويحاول قدر الإمكان كسر التنميط والجمود من أجل دفع الملفات سالفة الذكر".

وتابع: "نبذل مجهودات خارقة لبلورة وصياغة مشاريع قوانين غير اعتيادية، خرجت إلى النور والبقية تأتي، وتحديدا في ما يخص ملف النظافة ومكافحة انتشار القمامة، وتنظيم مواقف السيارات وساحات الانتظار، بخلاف الأحوزة العمرانية وتعزيز النسق الحضاري، مع بحث مقترحات كبرى كإنشاء شرطة للمحليات"، وفي ما يخص رأيه في الحلول الحكومية، أبدى منها انزعاجه، وقال إن بعض الحلول التي تأتينا من الحكومة تكون غير عملية ولا تصلح للتطبيق في الواقع العملي، وإن النواب ألحوا أكثر من مرة على المسؤولين أن يأتوا وبحوزتهم خطط لواقع ملموس على الأرض يستفيد منه المواطنون ويحل المشاكل المتراكمة منذ أعوام.

وأضاف بعدها بشكل صارم: "نطالب مسؤولي المحليات مرارا وتكرارا، أن يستلهموا الدأب والإخلاص والرغبة في حل المشاكل المستعصية، من الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي كثيرا ما يخاطب المسؤولين ويستحث فيهم روح الإنجاز، وتحقيق النجاحات مع الالتزام ببرامج وجداول زمنية سريعة ومكثفة"، وعن تقييمه للوضع الميداني في سيناء بعد زيارة النواب لها مؤخرا، أكد أن انطباعات إيجابية للغاية تسربت إلى أعضاء اللجنة المحلية، لأنهم وجدوا أن الحياة تنبض هناك بشكل مبهر، بتطور هائل في أعمال الإنشاء والإعمار، وتحديدا في جامعات سيناء، وأبرزها الصرح الجامعي للملك سلمان، والمدارس اليابانية الجديدة، مع قرية المؤتمران والمراكز السياحية الجذابة.

وتحدّث عن رأيه في ائتلاف الأغلبية النيابية الذي يعد أحد قياداته، قائلا إنه رغم أهمية التصنيفات تحت القبة فإنه ينظر للنواب ككتلة واحدة، تهدف في مجملها إلى مصلحة البلاد، وإعلاء مكانة مجلس النواب كأحد أعرق المؤسسات البرلمانية في الوطن العربي، وفي ما يخص الأغلبية البرلمانية، فإنني حريص دائما على تذكيرهم بتطبيق كل الآليات الرقابية والتشريعية، والتوحد خلف رؤية سياسية وبرلمانية واحدة لا تخدم أعضاء الائتلاف فقط وإنما عموم المواطنين، مبديا حالة تفاؤل واسعة بشأن دور الانعقاد البرلماني الرابع الذي بدأ لتوه منذ أيام قليلة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيومي يُؤكّد محاربة الفساد هدفمحلية البرلمان الفيومي يُؤكّد محاربة الفساد هدفمحلية البرلمان



GMT 08:27 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أبوالوفا يُؤكِّد بَدء إنشاء الخط السادس للمترو في 2019

GMT 17:11 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أشتية يؤكّد أهمية تجسيد الدولة الفلسطينية

GMT 03:09 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

عقيل يؤكد مشهد السيسي وبن سلمان رد على المؤامرات

GMT 03:09 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسر صلاح يكشف أعمال الشركة في العاصمة الإدارية

GMT 20:25 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيري يُعلن عن تدشين مركز مصري صيني في مجال الأثار

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيومي يُؤكّد محاربة الفساد هدفمحلية البرلمان الفيومي يُؤكّد محاربة الفساد هدفمحلية البرلمان



ارتدت تنورة باللون الزيتوني ومجموعة من المجوهرات الفضية

إطلالة جذّابة لبيلا حديد أثناء احتفالها بعيد ميلاد ذا ويكند

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العارضة بيلا حديد على أن يكون عيد ميلاد حبيبها المغني ذا ويكند الـ29 لا ينسي ، واحتفل المغني بعيد ميلاده يوم السبت ، لكن الحبيبان احتفلا في منتصف الليل ، وهما يرتدان ملابس تمويه تشبه ملابس الجنود مع مجموعة من اللقطات عبر "إنستغرام" ، و كتبت بيلا البالغة من العمر 22 عامًا أسفل الصور" باقي دقيقة واحدة على أفضل يوم في حياتي" و ظهرت بيلا وهي تجلس على الأرض بطريقة مُثيرة ، وتضع يدها على ساق حبيبها ، الذي ظهر مبتسمًا وهو يرتدي سروالًا مع قميص وجاكيت من ملابس التمويه "الكامو"، بينما بدت العارضة مثيرة للغاية في طماق من برادا  ، وتنورة باللون الزيتوني مع مجموعة من المجوهرات الفضية .     وحرصت بيلا على جذب الانتباه في مجموعة من الصور المرحة بجانب ذا ويكند ، حيث ظهرت في صورة وهي تقبّل الكاميرا ، وتتكأ على ذا

GMT 05:04 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

موقع "تويتر" يفضح مستخدميه وينتهك خصوصيتهم
  مصر اليوم - موقع تويتر يفضح مستخدميه وينتهك خصوصيتهم

GMT 19:59 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

مصدر يروي تفاصيل حادث "صنية النافورة" المروع

GMT 03:54 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

ديون تتصدَّر قائمة النجمات الأكثر أناقةً

GMT 11:55 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

باحثون يكشّفون عن أغنى رجل في التاريخ

GMT 12:38 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

تيموي باكايوكو يحلم بالبقاء في ميلان

GMT 12:55 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

الغيرة تفسر أزمات بيريسيتش في إنتر ميلان

GMT 15:43 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

سولسكاير يحث مارسيال على محاكاة رونالدو

GMT 16:39 2019 الجمعة ,01 شباط / فبراير

كراوتش يرفع راية التحدي لإثبات خطأ الجماهير
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon