توقيت القاهرة المحلي 09:28:56 آخر تحديث
  مصر اليوم -

حول اقتصاد الخدمات العالمي في القرن 21

أبوغزاله يقود حوارًا مع قادة الأعمال في العالم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أبوغزاله يقود حوارًا مع قادة الأعمال في العالم

رئيس مجموعة طلال أبوغزاله الاقتصادية طلال أبوغزاله
بكين ـ مازن الأسدي

عرض رئيس مجموعة طلال أبوغزاله الاقتصادية طلال أبوغزاله، رؤيته للمستقبل ولاتفاق تجارة الانترنت الحرة في رؤى اقتصاد الخدمات العالمية والتجارة في الخدمات في القرن الـ21 التي يترأسها وزير الخارجية والتجارة الأجنبية في جامايكا آرنولد نيكولسون، وذلك في ختام أعمال منتدى بكين للخدمات العالمية في مركز الصين الوطني للمؤتمرات بمشاركة وزراء وواضعي سياسات رفيعي المستوى ورواد أعمال من أرجاء العالم كافة.
وقال "لقد بلغت حصة الإنترنت 21% من نمو إجمالي الناتج المحلي في الاقتصاديات الناضجة خلال السنوات الخمس الماضية، بينما حققت شركات في صناعات أكثر تقليدية ما نسبته 75% من المنافع، وفي دراسة شملت 30 بلداً بلغ إجمالي ناتجها المحلي 19 مليار دولار في عام 2010، تبين انتشار الإنترنت بمعدل 25% سنوياً على مدى السنوات الخمس الماضية مساهماً بمعدل 1.9% من إجمالي الناتج المحلي".
وأضاف "إذا اعتقد المرء بأن تدفق المعلومات يشكل تجارة في المعرفة، فإن حجم المعلومات التي توفرها برامج إنترنت مثل ( جوجل وياهو وفيس بوك وتوينتي وبيدو ويانديكس ومايكروسوفت وبينغ) ، تعد موطناً لبعض أكبر التجار في الاقتصاد العالمي، ويتعزز هذا فقط عند التفكير بالفرص التي توفرها خدمات الإنترنت للمزيد من الأعمال التقليدية التي ما كانت لتوجد بدونها، وتستطيع أماكن التسوق المباشرة على الإنترنت مثل ئي بي (eBay) وراكوتين (Rakuten) و ميركادو ليبر (Mercado Libre)، على سبيل المثال، أن تعزز تجارة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة دولياً كل عام، وهذه التجارة آخذةٌ بالنمو".
وأوضح أبوغزاله "لقد أنشأ مزودو الخدمات الرقمية شيئاً خاصاً كأي سلعة أو خدمة مادية، وإذا قمنا بحماية الخدمة من خلال منظمة التجارة العالمية، على سبيل المثال، فسيكون من المنطق توفير نفس الحماية أيضاً للسلع المادية".
واقترح الدكتور أبوغزاله اتفاق تجارة حرة رسمية جديدة لمنظمة التجارة العالمية تحكم خدمات الإنترنت، قائلاً "أقترح أن تتفاوض منظمة التجارة الدولية بشأن اتفاق تجارة الإنترنت الحرة، بوضع قواعد واضحة وقابلة للتنبؤ، وتقع ضمن اختصاص هيئة تسوية النزاعات".
وأضاف أبو غزالة، بشأن أمن الإنترنت والسرية وهجمات الإنترنت "لم تكن قضية الأمن، على سبيل المثال، على رأس جدول الأعمال عندما صُمِمَ الإنترنت أصلاً لمجتمع صغير موثوق به، أما الآن ، فقد أصبح برنامج عالمي للتجارة والتواصل الاجتماعي والثقة بالإنترنت أمراً حيوياً سواءً لبيع أو شراء السلع على الإنترنت، أو للتواصل مع الإدارات العامة مثل تعبئة الإقرارات الضريبية أو عند إدارة معلومات شخصية حساسة مثل السجلات الصحية".
وأوضح "قد لا نستطيع تحقيق الثقة المطلقة ولكن يحتاج المستخدمون إلى أن يكونوا على ثقة من أن أنشطتهم عبر الإنترنت آمنة مثل ما هو الحال خارج الإنترنت".
لافتا إلى أن " جرائم الإنترنت أصبحت صناعة تقدر قيمتها بملايين عدة من الدولارات وهي تستفيد من طبيعة الإنترنت التي لا تتقيد بحدود، حيث يطور مجرمو الإنترنت برمجيات خبيثة تمكنهم من اختراق وتدمير أنظمة الكمبيوتر وسرقة بطاقات التعريف والبيانات السرية. وعليه أصبحت حماية الخصوصية أكثر صعوبة في عصر الإنترنت ".وبشأن تحديد مستقبل التجارة، قال الدكتور أبوغزاله، وهو عضو فريق منظمة التجارة العالمية " ينبغي أن تصاغ السياسات المتصلة بالإنترنت بمشاركة قطاع الأعمال والحكومة والمجتمع المدني والمنظمات الدولية والخبرة التقنية".
واختتم الدكتور أبوغزاله "نود أن نرى المجتمع الدولي، بقيادة منظمة التجارة العالمية، ملتزما بتطبيق عملية تدريجية نحو تحقيق اتفاقية تجارة حرة بخصوص الإنترنت".
ويشكل المنتدى حدثاً سنوياً يجمع خبراء رفيعي المستوى من واضعي السياسات ومنظمي الخدمات ورؤساء المنظمات الدولية والرؤساء التنفيذيين وممثلي القطاع الخاص وائتلافات/واتحادات صناعات الخدمات والأكاديميين المشهورين وغيرهم من المعنيين لمناقشة الاستراتيجيات والنهج الذي من شأنه تعزيز تأثير تطوير الخدمات.
وتم تنظيم منتدى بكين بشكل مشترك من قبل كل من مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) ووزارة التجارة في الصين الشعبية وبلدية بكين.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوغزاله يقود حوارًا مع قادة الأعمال في العالم أبوغزاله يقود حوارًا مع قادة الأعمال في العالم



GMT 06:02 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع المواد البترولية في مصر خلال السنة المالية 2019-2020

GMT 05:45 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يُقيم موقف الاتفاقيات المنضمة إليها القاهرة

GMT 02:10 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد وزير التموين المصري يؤكد أن توفير السلع كان تحدٍ

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

GMT 04:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تطوير سوق التونسي الجديد في مصر نحو 298 مليون جنيه

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد - مصر اليوم

GMT 03:10 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021
  مصر اليوم - إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021

GMT 07:40 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
  مصر اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن ديكورات منزلك

GMT 04:07 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
  مصر اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية تاريخية

GMT 07:43 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
  مصر اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
  مصر اليوم - أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد ديكورات غرف المنزل

GMT 22:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة شيماء سيف تطلب الدعاء لزوجها

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 01:15 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

سلمى الشيمي تغادر قسم شرطة البدرشين بعد سداد الكفالة

GMT 02:38 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الأهالي يكشفون هوية المتهم بطعن 6 أشخاص في القليوبية

GMT 17:26 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بطلة جلسة التصوير المثيرة للجدل في سقارة عملنا حاجة عظمة

GMT 01:57 2020 الجمعة ,14 آب / أغسطس

تسريحات شعر ملكية منخفضة

GMT 02:00 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شيكابالا يشتبك مع الجماهير بعد الخسارة من إنبي

GMT 10:01 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

سقوط أول طفل قتيلا بكورونا في نيويورك

GMT 07:11 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

رجال يد الأهلي يفوز على طلائع الجيش في الدوري

GMT 13:32 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أرجو الإطمئنان بأن الآتي أفضل
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon