توقيت القاهرة المحلي 20:50:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف لـ"مصر اليوم" أن الإنترنت بات الملعب الرئيسى للتسويق

حماد يؤكد أن السوق العقاري المصري الأفضل فى العالم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حماد يؤكد أن السوق العقاري المصري الأفضل فى العالم

محمد حماد المدير التنفيذى لشركة "بروبرتى فايندر مصر"
حوار - سهام أبو زينة

كشف محمد حماد المدير التنفيذى لشركة "بروبرتى فايندر مصر"، أن الاقتصاد المصري يسير على خطى سريعة وجيدة منذ الأربع سنوات الماضية، التي حكم فيها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الدولة، مؤكدًا أن الجميع في الساحة الاقتصادية لمس ذلك.

وأشار حماد إلى أن الإرتفاع الذى حدث فى أسعار العقارات فى الفترة الأخيرة هو ارتفاع مبرر، نتيجة لأن أسعار مواد البناء ارتفعت بنسبة 100%، مستبعدًا انخفاض أسعار العقارات فى الفترة المقبلة، وأكد أن سعر العقار منذ عام 1960 وهو فى تزايد، ولن ينخفض مرة واحدة، وهو ما يعطى مؤشر جيد وعامل أمان إلى المطور العقارى، بالإضافة إلى أن ثقافة المصريين بشأن أن الاستثمار فى العقار هو الاستثمار الآمن فى مصر، يعد أحد أسباب زيادة قيمة العقار بشكل مستمر، مؤكدًا أن أسعار ايجار الوحدات السكنية ارتفعت أيضاً بنسبة 100% فى الفترة الأخيرة.

وأضاف حماد أن هناك بعض المطورين العقاريين تحملوا جزءًا من الزيادة فى أسعار مواد البناء، ولم يتم تحميلها بالكامل على العميل، مؤكدًا أن ما يميز السوق العقارية المصرية عن غيرها هو الطلب الحقيقى على العقار المصرى، نتيجة للزيادة المستمرة فى عدد السكان، بالإضافة إلى فترات التقسيط التى تتبعها الشركات العقارية، والتى تصل فى بعض المشروعات لـ10 سنوات، وذلك غير موجود فى العالم، فأقصى فترة تقسيط فى دبى على سبيل المثال 3 سنوات فقط.

وقال حماد "إن مدينة القاهرة الجديدة تأتى فى مقدمة المدن التى تشهد نسبة إقبال كبيرة من المواطنين، وذلك لأسباب عدة، فى مقدمتها قربها من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك قربها من مدينة العين السخنة.

وأوضح حماد أن سبب تركيز الحكومة على منطقة شمال القاهرة المقارنة في منطقة غرب القاهرة، يرجع إلى أن رؤية مصر 2030 تركز على مدن شرق القاهرة، بالإضافة إلى أن المساحات الموجودة فى مدن غرب القاهرة معظمها أراض زراعية، بالمقارنة بمدن شرق القاهرة، فضلًا عن رغبة الحكومة فى ربط القاهرة بالعين السخنة.

وقال "إن وجود أكبر شركة مقاولات فى العالم لتنفيذ مشروعات داخل مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة يعد رسالة قوية على أن مصر جاذبة للاستثمار، وأن هناك تحولًا نوعيًا كبيرًا فى سياسة الحكومة، حيث إن أى مستثمر أجنبى يحضر إلى مصر يكون قد أعد دراسات دقيقة ومستفيضة حول السوق الذى سيستثمر فيها، وتتركز هذه الدراسات على البعد الأمنى، والاقتصادى، والسياسى وغيرها".

وأضاف أن وجود شركة المقاولات الصينية الكبرى المنفذة فى العاصمة الإدارية يعد رسالة للعالم بأن مصر هى وجهة الاستثمار الأولى فى العالم، وأن العاصمة الإدارية الجديدة قادرة على جذب استثمارات جديدة.

وأوضح المدير التنفيذي أن الحكومة المصرية يجب عليها وضع  ضوابط على المطورين العقاريين، بحيث تقضى على ظاهرة تأخير تسليم المشروعات التى يعانى منها المواطنون، فضلًا عن ضرورة وجود تنسيق دائم ومستمر بين الحكومة والمطورين العقاريين، لوضع رؤية حقيقية ودراسة جيدة لتصدير العقار المصرى.

وأكد أن أسباب تدنى نسبة التمويل العقارى فى مصر، يرجع إلى أسباب عدة، منها الأوراق التى تتطلبها البنوك، والبيروقراطية التى تتبعها البنوك مع العملاء، فضلًا عن أن 80% من العقارات الجديدة فى مصر غير مستوفاة التراخيص، أو أراضيها غير مسجلة، وهو ما يعنى رفض طلب العميل الذى يرغب فى الحصول على قرض تمويل عقارى، بالإضافة إلى ارتفاع سعر فائدة قرض التمويل العقارى.

وقال حماد "إن المعارض العقارية فرصة للمواطن المصرى للتعرف على جميع المشروعات العقارية فى وقت واحد، وفرصة أكبر للمطورين العقاريين فى تسويق مشروعاتهم بطرق أسرع"، مضيفًا أن نسبة النمو التى شهدتها السوق العقارية المصرية ترجع إلى زيادة المشروعات العقارية الجديدة فى مناطق متعددة فى مصر، واستقرار الأوضاع الاقتصادية وسوق سعر الصرف للعملات الأجنبية، وهذا انعكس بدوره على المؤشرات الدولية التى تؤكد قرب استعادة الاقتصادى المصرى عافيته.

وقدَّر حمَّاد الصفقات العقارية الناجحة على موقع "بروبرتى فايندر" بنهاية عام الماضي بنحو 66.61 مليار جنيه مصرى وفقًا للمؤشرات، مضيفًا "حرصنا عام 2017 على أن نكون قوة محركة لتنشيط السوق العقارية المصرية، من خلال زيادة فريق العمل، والقيام بحملات تسويق رائدة لتنشيط عملياتنا فى مصر، مع تطوير أدوات وتقنيات جديدة لخدمة شركائنا من الوسطاء العقاريين الذين زادوا 270% فى العام الأخير فقط، ومن المتوقع بنهاية العام أن تنتهى 27.767 صفقة عقارية بالنجاح من خلال شركائنا".

واختتم حمَّاد تصريحه بالتأكيد على دور الإنترنت، حيث أكد أن الإنترنت بات الملعب الرئيسى للتسويق العقارى، وأصبح المجال مفتوحًا للاطلاع على مشروعات أكبر من مختلف المدن والمحافظات، وإجراء عمليات المفاضلة والمقارنة، ويعزز ذلك زيادة انتشار خدمات الإنترنت فى مصر، والتى وصلت لأكثر من 50% من تعداد السكان، مشيرًا إلى أن التجارب والدراسات أثبتت أن الإنترنت يحقق فاعلية أكبر، ويضمن تحقيق عائد مباشر يمكن قياسه بصورة لحظية، وهذا غير متوفر فى منصات التسويق العقارى الأخرى.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماد يؤكد أن السوق العقاري المصري الأفضل فى العالم حماد يؤكد أن السوق العقاري المصري الأفضل فى العالم



GMT 08:00 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوتين يُشيد بدور السعودية في اتفاق "إنتاج النفط

GMT 06:02 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

سياسة ترامب مع الصين ستؤثر سلباً على الاقتصاد

GMT 03:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة "سوروس" تُعلن انسحابها من تركيا

GMT 06:34 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مستثمرون يأملون في وقف الحرب بين واشنطن وبكين

بدت ساحرة بقصّة الأرجل الواسعة مع الكعب العالي

تنسيق البنطال الجلد على طريقة كيم كارداشيان

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 07:43 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
  مصر اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
  مصر اليوم - أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 07:40 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
  مصر اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن ديكورات منزلك

GMT 02:39 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـ"الناتو"
  مصر اليوم - تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـالناتو

GMT 04:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"منطقة سقارة" ووزارة الآثار ترد
  مصر اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـمنطقة سقارة ووزارة الآثار ترد

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها
  مصر اليوم - أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد ديكورات غرف المنزل

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 01:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على السيرة الذاتية لفتاة هرم سقارة

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

القبض على مصور جلسة سلمى الشيمي المثيرة للجدل في حلوان

GMT 22:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة شيماء سيف تطلب الدعاء لزوجها

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 00:44 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

التجاهل طريقة زوجة شيكابالا للرد على الإساءة له

GMT 19:50 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

لبنان عكس الطائف بين ثلاثة مفاهيم خطيرة... وتشوّهين

GMT 16:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"عقار جودة" وتسريب الأراضي الفلسطينية إلى المستوطنين

GMT 05:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير السيارة الرياضية "بيك آب" لتفاجئ عشاقها

GMT 21:48 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

أجيال

GMT 05:00 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

وليد الدالى يوضح أسباب وأعراض تمدد الشريان "الأورطي"

GMT 11:32 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

الطفولة العربية والمستقبل

GMT 14:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصيلحي يعلن أنه قرر إقالة كافالي منذ 10 أيام
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon