توقيت القاهرة المحلي 02:10:20 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكّد لـ"مصر اليوم" زيادة أسعار العقارات في 2018

ربيع يُطالب بطرح مبادرة تدعم فكرة الشمول المالي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ربيع يُطالب بطرح مبادرة تدعم فكرة الشمول المالي

المهندس علي ربيع
القاهرة - سهام أبوزينة

كشف المهندس علي ربيع، رئيس شركه أبراج مصر، أنّ الشركة استطاعت تحقيق نقلة نوعية كبرى في قطاع التطوير العقاري المصري في زمن قياسي لم يستغرق أكثر من 7 أعوام، إذ تأسست الشركة في عام 2010، وتخصصت في مجال البناء باستخدام تكنولوجيا العمارة الخضراء، حتى أصبحت المطور العقاري الأول في مجال تأسيس المجتمعات السكنية صديقة البيئة، معتمدة في ذلك على منظومة متكاملة وغير مسبوقة تعتمد في تنفيذ أهدافها على تحقيق أعلى معدلات الاستمتاع بالخصوصية والهدوء والأجواء الصحية التي تحتاج إليها الأسرة بما يحقق في النهاية الدفء العائلي المنشود.

وتابع المهندس علي ربيع، خلال حوار له مع "مصر اليوم"، أن إجمالي استثمارات أبراج مصر في كامل مشروعاتها يقدر بنحو 7 مليارات جنيه، وسترتفع هذه الاستثمارات مع الدخول في مشروعات جديدة، إذ تدرس الشركة الدخول في مشروعات جديدة خلال النصف الثاني من العام المقبل.

وتمتلك شركة أبراج مصر 36.000 متر في هليوبوليس لمشروع The Gate ومساحة 180 فدانا في الساحل الشمالي بخليج رأس الحكمة لمشروع The Shore وأرضا بمساحة 24,004 أمتار في الهضبة الوسطى في المقطم المقام عليها مشروع Florenta وLavanda.

وأضاف علي ربيع أن مشروعات أبراج مصر ترتكز على مجموعة من الدعائم الرئيسية، أولها تحقيق التنمية المستدامة التي تعتمد على أسلوب الهندسة المعمارية الخضراء، وثانيها التكنولوجيا المتقدمة في مجال أنظمة إدارة البناء والمنازل الذكية، وثالثها التعاقد مع أشهر المصممين المعماريين حول العالم لوضع تصميمات مشاريع الشركة المختلفة، كما تعتمد "أبراج مصر" أيضا على أحدث ما توصل إليه العالم في مجال تكنولوجيا العمارة الخضراء صديقة البيئة، بالإضافة إلى روح الابتكار التي يتمتع بها فريق العمل داخل أبراج مصر، والتي تتجسد بوضوح في مشروعاتها العملاقة The Shore, The Gate ولافاندا وفلورنتا ومونتانا، وهي كلها مشروعات سكنية وسياحية تفتح آفاقًا جديدة لفكر التطوير العقاري المستقبلي والمجتمعات العمرانية ذات المعالم المستقبلية.

وأكد أن أبراج مصر تنتهج سياسة استثمارية علمية ومدروسة وتتجه الشركة حاليا لضخ جزء من استثماراتها في منطقة غرب القاهرة، من خلال إقامة مشروع عمراني متكامل على مساحة 1.5 مليون متر مربع في موقع متميز على طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي.

كما تعتزم الشركة الكشف عن منتج عقاري جديد خلال العام الجاري، وهنا أطالب البنك المركزي بطرح مبادرة جديدة تدعم فكرة الشمول المالي التي تسعى البنوك لتطبيقها، في ظل الحراك الكبير الذي تشهده السوق العقارية حاليا.

وقال إن الظروف الاقتصادية الأخيرة أدت لتأجيل تنفيذ مشروعات الشركة لمدة 4 أشهر بسبب عدم استقرار أسعار مواد البناء نتيجة تحرير سعر الصرف، وهو ما أثر بالسلب على الجداول الزمنية لتنفيذ هذه المشروعات، إلا أن شركات المقاولات استأنفت تنفيذ مشروعاتنا بمعدلات أسرع مقارنة خلال الفترة الماضية.

وأوضح أن الشركة تتجه في مشروعتها إلى مناطق وآفاق جديدة، ونحن نرى أن منطقة رأس الحكمة تُعد من المناطق الواعدة بسبب قربها من طريق الفوكا، فضلا عن الخطة التنموية الكبرى التي تتبناها الدولة، من أجل تطوير وتنمية منطقة الساحل الشمالي الغربي، وهو ما شجع الشركات العقارية على التوجه باستثماراتها إلى هناك، علمًا بأن متوسط مساحة المشروع بمنطقة رأس الحكمة يصل إلى مليون متر مربع تقريبًا وفقا للقوانين الخاصة بالمنطقة، والتيى تحدد 20 فردا للفدان الواحد.

وأشار إلى أن مشروع The Shore يعد أحد أهم المقصد السياحية السكنية في منطقة رأس الحكمة، وأرقى المناطق السياحية في الساحل الشمالي، والذي يقع في الكيلو 186 ويضم منطقة ترفيهية متكاملة على مساحة 65 ألف متر مربع تشمل مجموعة من الألعاب المختلفة التي تناسب جميع الفئات العمرية، وتقوم بتنفيذها شركات مقاولات خليجية وأجنبية، وسوف تشهد تنظيم حفلات غنائية بمشاركة مطربين أجانب.

وأضاف أن أسعار العقارات الحالية حقيقية، خاصة أنها تأتي وفقًا للمتغيرات السريعة للسوق نتيجة للقرارات الاقتصادية الأخيرة، وأتوقع بأن تشهد الأسعار زيادة بنسبة تتراوح بين 30 و35% العام الجاري 2018 لتواكب المستجدات الاقتصادية والتكلفة الخاصة بالمشروعات نتيجة لزيادة أسعار المواد الخام، ولو نظرنا إلى الطلب الحقيقي بالسوق العقارية نجد أن أكثر من 70% من حجم المبيعات العقارية تكون بغرض السكن وليس الاستثمار، وتلك النسبة المرتفعة تُعد ظهير حماية للسوق من أي فقاعات عقارية متوقعة.

ولا شك أن الدولة المصرية أكدت منذ فترة على أهمية وضع منظومة إصلاحية للاقتصاد المصري، على أن يتم تنفيذ ذلك من خلال خطوات ومراحل متتالية، وآخرها رفع الدعم بشكل شبه كامل عن المحروقات، وهو ما يؤكد رغبة وجدية الحكومة في تطبيق تلك المنظومة، والتي تأتي ضمن البنود المتفق المنصوص عليها للحصول على قرض صندوق النقد الدولي.

وأتوقع بأن تشهد الفترة المقبلة انخفاضًا في سعر الدولار أمام الجنيه تزامنًا مع تسلّم باقي الدفعات من قرض صندوق النقد الدولي، مما يسهم في زيادة السيولة الدولارية لدى البنوك المصرية وخفض الضغط على طلب الدولار، وبدأت مؤشرات الانخفاض بالفعل خلال الفترة الماضية، بعد أن كان سعره اقترب من 20 جنيها، وهو سعر مبالغ فيه للغاية نتيجة المضاربات التي كانت تحدث في سوق الصرف، هذا بالإضافة إلى أن الظروف الصعبة الراهنة في عدد من الدول أدت إلى أن السوق المصرية أصبحت أكثر جذبًا للمستثمرين العرب والأجانب، بل والوعاء الآمن للاستثمار مقارنة بالدول المجاورة.​

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ربيع يُطالب بطرح مبادرة تدعم فكرة الشمول المالي ربيع يُطالب بطرح مبادرة تدعم فكرة الشمول المالي



GMT 05:01 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يطلع على جهود الدولة في جذب الاستثمارات

GMT 06:02 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع المواد البترولية في مصر خلال السنة المالية 2019-2020

GMT 05:45 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يُقيم موقف الاتفاقيات المنضمة إليها القاهرة

GMT 02:10 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد وزير التموين المصري يؤكد أن توفير السلع كان تحدٍ

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أجمل الاطلالات على السجادة الحمراء في مهرجان القاهرة

القاهرة - مصر اليوم
  مصر اليوم - إندونيسي يصمّم أزياء للقطط من الحجاب إلى الملابس التنكرية

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا " الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة
  مصر اليوم - واحة ليوا  الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة

GMT 05:59 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف البوف في ديكورات المنزل

GMT 05:05 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
  مصر اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 04:51 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الطرق لتنسيق البنطلون الجينز على طريقة درة زروق
  مصر اليوم - أبرز الطرق لتنسيق البنطلون الجينز على طريقة درة زروق

GMT 04:24 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إدارة ترامب تُريد من السعودية فتح مجالها للطيران القطري
  مصر اليوم - إدارة ترامب تُريد من السعودية فتح مجالها للطيران القطري

GMT 04:07 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
  مصر اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية تاريخية

GMT 16:41 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

فيفي عبده تكشف عن تفاصيل مرضها

GMT 01:33 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات 5 فتيات قتلن شابا في شقة دعارة في مصر

GMT 14:49 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

عامر يعلن أن الأهلي والزمالك يفاوضان 5 لاعبين من سموحة

GMT 02:04 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

صيحات فساتين خطوبة 2020

GMT 01:42 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

سيث رولينز يفتتح أحداث عرض "الرو" لهذا الأسبوع

GMT 17:53 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم حسن يتمنّى إحراز أول أهدافه في شباك الأهلي

GMT 10:34 2016 الإثنين ,02 أيار / مايو

الفنان مجدي إدريس يعاني من أزمة صحية حادة

GMT 19:40 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

قمة اتحادية شبابية حماسية في دوري الدرجة الأولى

GMT 02:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف متطور ورخيص من "سامسونغ" يغزو الأسواق قريبًا

GMT 02:39 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

إصابة 12 شخصا بينهم 9 عمال في حادثي تصادم في بني سويف

GMT 11:21 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

كاسونجو يخرج من حسابات الاتحاد السكندري

GMT 23:12 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

المغرب تسجل 3 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

باخ يدعو تايجر وود للمشاركة بأولمبياد طوكيو 2020

GMT 14:07 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سييرا يتلقى دفعة معنوية بعودة الغامدي في مباراة الشباب

GMT 22:14 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"واتساب" يسعى لطرح ميزة الدعم عبر الدردشة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon