توقيت القاهرة المحلي 23:37:11 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكد تأخر الإنشاءات في محطة الضبعة النووية بسبب "كورونا"

سفير "موسكو" في مصر يُعلن موعد تشغيل المنطقة الصناعية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سفير موسكو في مصر يُعلن موعد تشغيل المنطقة الصناعية

محور قناة السويس
القاهرة ـ مصر اليوم

أعلن سفير روسيا لدى مصر، غيورغي بوريسينكو أن المنطقة الصناعية الروسية في محور قناة السويس سيبدأ الإنتاج بها عام 2022، وأشار إلى تأخر الإنشاءات في محطة الضبعة النووية بسبب تداعيات وباء (كوفيد-19)، كما أكد استعداد روسيا لتصنيع لقاح مضاد للوباء في مصر.وقال بوريسينكو،  إن "أول إنتاج من المنطقة الصناعية الروسية المنتظر إقامتها بمحور قناة السويس سيكون عام 2022، إذا تم الانتهاء من اتفاقات إقامة المنطقة خلال العام المقبل، موضحًا أن المنطقة ستضم 32 شركة روسية".

وأضاف بوريسينكو "مشروع إنشاء منطقة صناعية روسية في محور قناة السويس جار العمل عليه، وهناك بعض النقاط التي تحتاج للحل بين الجانبين المصري والروسي، لكن يمكننا التأكيد على أن هناك 32 شركة روسية مهتمة بإقامة مصانع ومناطق تخزين كبرى في تلك المنطقة، تعمل في مجالات مختلفة مثل الغذاء والبلاستيك والأجهزة الكهربائية، التالي تستطيع نقل التكنولوجيا الروسية لمصر في عدة مجالات".وأردف "لكن هذه شركات قطاع خاص تحتاج إلى مزايا تجارية، وذلك السبب في استمرار المباحثات مع نظرائنا المصريين لتحقيق أفضل وضع سواء للشركات الروسية أو لمصر كذلك، ومن المنافع لمصر اشتراط أن يكون 90 بالمئة من العاملين في المشروعات الروسية من المصريين، وتصنيع وتصدير مزيد من المنتجات بعلامة (صنع فى مصر) إلى دول كثيرة تشترك مع مصر في مناطق للتجارة الحرة، وبالنسبة للشركات الروسية بالطبع ستجني أرباحا من مشاريعها".

وأضاف بوريسينكو "حاليًا المباحثات جارية لإنهاء عدة اتفاقيات نأمل أن تنتهي العام المقبل، فى حال سيرها بسلاسة كما نتمنى، وبذلك سيبدأ العمل بالمنطقة الصناعية الروسية ويخرج أول إنتاج منها في عام 2022، ليس من كل المصانع لأن بعضها يحتاج مزيدا من الوقت".
كما أشار السفير الروسي لدى القاهرة إلى إمكانية تصنيع لقاح روسي مضاد لوباء "كوفيد-19" في مصر، موضحا أن شركة الأدوية المصرية (فاركو) طلبت اللقاح، والتوريد سيتم فور الموافقة على الصفقة من جانب وزارة الصحة المصرية، باعتبارها الكيان المنظم لكافة الأدوية بمصر، وسنكون سعداء بتوريد مزيد من كميات اللقاح ومساعدة مصر على حماية مواطنيها، لأن الكمية المطلوبة لا تكفي الشعب المصري الذي تجاوز 101 مليون نسمة حاليًا".

وأضاف "في حال رغبة مصر في المزيد. الأمر لا يتعلق بالتوريد فقط وإنما قد يعطي صندوق الاستثمار المباشر الروسي رخصة لتصنيع اللقاح في مصر، وهذا سيشكل فائدة كبيرة للشركات المصرية بما يوفر فرص عمل ويعطي الفرصة لتكون مصر مركزًا لتصدير اللقاح إلى الدول الأفريقية".وفي سياق متصل أكد السفير بوريسينكو على اهتمام روسيا بالعلاقات التجارية مع مصر واعتبارها البوابة الرئيسية لإفريقيا، قائلا "تستحوذ مصر على ثلث حجم التجارة الروسية مع أفريقيا، ونحن مهتمون بتعزيز علاقاتنا الاقتصادية من خلال عدة مشاريع مثل المنطقة الصناعية الروسية، وعدة عقود كبرى مثل توريد 1300 عربة سكة حديد من خلال شركة ترانسماش الروسية بشراكة مع المجر".

وأكد بوريسينكو على استمرار العمل بمحطة الضبعة النووية قائلا "العمل جار على إنجاز المحطة النووية، ويجب الإشارة إلى أن المحطات النووية تحتاج إلى وقت طويل في بنائها، وبالتالى فمن الطبيعي أن يستغرق بناء محطة نووية 10 سنوات على الأقل، وللأسف أثر تفشي وباء (كورونا المستجد) على الجدول الزمني لبناء المحطة".
ومن ناحية أخرى أعرب السفير الروسي لدى القاهرة عن رغبة روسيا في استئناف الطيران العارض مع مصر، نافيا أن تكون مسألة عودة الطيران ورقة ضغط سياسية، "بدليل عودة الطيران الروسي إلى القاهرة عام 2018، ولكن الأولوية للأمن والسلامة".وأشار بوريسينكو إلى احتمال أن يكون تفجير الطائرة الروسية في مصر عام 2015 عملا انتقاميا من روسيا بعد تدخلها في سوريا، موضحا أن القوات الروسية لا تزال في سوريا، وعلى روسيا التأكد من حماية مواطنيها في ظل احتمال القيام بعمليات مماثلة".

وتناول السفير الروسي، خلال المقابلة، جملة من القضايا الإقليمية، وأكد على أهمية الحل السلمي في ليبيا، كما أكد على ضرورة وجود صيغة توافقية بين مصر وأثيوبيا والسودان في قضية سد النهضة، تحقق مصالح الدول الثلاث.وانتقد بوريسينكو ما أطلق عليه أميركيا (صفقة القرن)، والتي حفزت إسرائيل على ضم المزيد من الأراضي الفلسطينية وهضبة الجولان السورية، مشيدًا بالعلاقات بين الزعيمين الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي، مؤكدا أن "العلاقات الجيدة بين الزعماء مهم لحل أية خلافات، ونحن سعداء بوجود مصر كصديق مقرب، ونعمل على تطوير علاقاتنا ليس فقط على الصعيد الرئاسي، فوزيري خارجية البلدين يتواصلان بكثافة عبر الهاتف حاليًا نتيجة الصعوبات في السفر بسبب جائحة كورونا، وهناك اتصالات بين الأجهزة والوزارات المختلفة في البلدين بشكل دائم".

المصدر: سبوتنيك

وقد يهمك أيضًا:

تعرف على 10 معلومات عن المنطقة الصناعية الروسية في محور قناة السويس

شركات برتغالية تزور محور قناة السويس الثلاثاء للتعرّف على الفرص الاستثمارية

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سفير موسكو في مصر يُعلن موعد تشغيل المنطقة الصناعية سفير موسكو في مصر يُعلن موعد تشغيل المنطقة الصناعية



GMT 03:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

السيسي يوجّه بتحوّيل المخابز إلى العمل بالغاز الطبيعي

GMT 05:01 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يطلع على جهود الدولة في جذب الاستثمارات

GMT 06:02 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع المواد البترولية في مصر خلال السنة المالية 2019-2020

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

بدت ساحرة بقصّة الأرجل الواسعة مع الكعب العالي

تنسيق البنطال الجلد على طريقة كيم كارداشيان

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 07:43 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
  مصر اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
  مصر اليوم - أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 07:40 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
  مصر اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن ديكورات منزلك

GMT 02:39 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـ"الناتو"
  مصر اليوم - تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـالناتو

GMT 01:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على السيرة الذاتية لفتاة هرم سقارة

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

القبض على مصور جلسة سلمى الشيمي المثيرة للجدل في حلوان

GMT 22:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة شيماء سيف تطلب الدعاء لزوجها

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 00:44 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

التجاهل طريقة زوجة شيكابالا للرد على الإساءة له

GMT 19:50 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

لبنان عكس الطائف بين ثلاثة مفاهيم خطيرة... وتشوّهين

GMT 16:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"عقار جودة" وتسريب الأراضي الفلسطينية إلى المستوطنين

GMT 05:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير السيارة الرياضية "بيك آب" لتفاجئ عشاقها

GMT 21:48 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

أجيال
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon