توقيت القاهرة المحلي 22:36:01 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكدت أن دول المنطقة تتجه الآن إلى "الطاقة النظيفة"

مسؤول ليبي يكشف تفاصيل خطة الربط الكهربائي مع مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مسؤول ليبي يكشف تفاصيل خطة الربط الكهربائي مع مصر

المهندس عوض البدري
بنغازي ـ مصر اليوم

كشف المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء التابع للحكومة الليبية في بنغازي، المهندس عوض البدري، أن الشركة العامة للكهرباء التابعة للحكومة الليبية تتجه لتنفيذ مشروعات لبناء محطات للطاقة الشمسية، لافتا إلى أنه يجري دراسة الاستفادة من فترة سطوع الشمس الطويلة في الكفرة وسبها جنوب ليبيا.

وقال البدري إن "مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح (الطاقة النظيفة) كانت من ضمن خطة الشركة العامة للكهرباء في ليبيا حتى قبل أحداث 2011، وكان هناك مشروع كبير لإنتاج 120 ميغاوات بطاقة الرياح في محطة درنة، وتم التعاقد بالفعل وجلب المعدات، ولكن للأسف كل المعدات دمرت أثناء الحرب عام 2011 وكانت خسارة كبيرة".

وتابع "الطاقة المتجددة موجودة من ضمن المخططات الشركة العامة للكهرباء وزادت الهيئة للاستفادة من الإشعاع الحراري العالي الموجود في منطقة الكفرة بالجنوب ومنطقة سبها في تمنهت بالجنوب"، موضحا أن "الهيئة العامة للكهرباء تعاقدت لتنفيذ مثل هذه المشاريع وأول ما بدأت بالعالم كانت تكلفتها عالية جدا خاصة بأن تنتقل من الطاقة الوقود سواء الوقود الخفيف أو الغازي إلى طاقات النظيفة هذا يحتاج لأموال طائلة ناتجة لارتفاع تكلفة الطاقات الجديدة".

وأشار البدري إلى أن "العالم الآن قلل التكلفة من خلال الطاقات الجديدة وبالتالي أصبحت دول المنطقة والعالم تتجه فعلاً إلى الطاقة النظيفة منها المغرب والإمارات ومصر وبالتالي نحن متجهين لتنفيذ مزيد من المشاريع للطاقة النظيفة".
وتابع قائلا "ليبيا معتمدة على طاقة الوقود نظراً لأنها دولة نفطية، ويتوفر لديها كميات رهيبة من الغاز، وليبيا تمتلك تنوعا في الكهرباء على سبيل المثال لدينا محطات بخارية تعمل بالماء والوقود وكذلك محطات غازية تعمل بالغاز الان لدينا محطات قريبا سترى النور محطات توليد بالطاقة الشمسية موجودة في الكفرة وسبها وأذ أتيحت الفرصة للحكومة لفتح اعتمادات لاستكمالها، بالإضافة إلى مشاريع طاقة الرياح".

وأضاف "هناك دراسات كبيرة جداً لبناء محطة في منطقة الجغبوب وهي منطقة ذات إشعاع حراري كبير، هناك مقترح لعمل محطة طاقة شمية في الجغبوب ثم تنتقل عن طريق خطوط نقل حوالي 300 كيلومترا إلى محطة 400 تسمى المرصرص وهناك دراسات مستقبلية لإمكانية ربط شمال أفريقيا عن طريق ليبيا بأوروبا ونقل الطاقة الكهربائية عن طريق الطاقة الشمسية لأوروبا عن طريق كوابل بحرية لربطها باليونان".
وحول وجود تعاون ليبي مصري في مجال الطاقة لتغطية العجز الحالي في الطاقة بليبيا، أوضح البدري "توجد دراسات لرفع الجهد الموجود الآن بدل أن يكون الربط على 220 كيلو فولت نحن نعلم أن شبكة كهرباء مصر حوالي 500 كيلوفولت وشبكة ليبيا مبنية على 400 كيلوفولت نحاول أن نربط الشبكتين وأن نرفع ونطور من الربط الليبي المصري".
وأشار إلى أن "هذه الفترة نستفيد من الربط مع مصر ولكن هذا الربط ضعيف جداً، الربط يكون عن طريق خطوط 220 كيلوفولت وهذه الخطوط لا يمكن استيعابها حوالي 200 ميغاوات نحن في أقصى الظروف نستورد من مصر 80 ميغاوات، و80 ميغاوات مقارنة باحتياجنا الذي هو5000 ميغاوات يعتبر رقم بسيط جدا"، مشيراً إلى أنه "نحتاج لهذا الربط لبعض ساعات الذروة هذه تساهم في حل مشاكل وخاصة في وقت الذروة".  

من جهة ثانية قال البدري، في المقابلة إن "الهيئة العامة للكهرباء والحكومة الليبية حاولت وبأقل الإمكانيات معالجة المشكلة في المنطقة الإدارية الممتدة من سرت إلى مساعد (شرقا)، وإلى سبها والكفرة جنوبًا، بعد أن فشلت الإدارة التنفيذية بالمنطقة الغربية التابع لحكومة الوفاق في تقديم الخدمات للمنطقة الشرقية، لاسيما بعد إيقاف مصرف ليبيا المركزي بطرابلس الاعتمادات اللازمة لتنفيذ مشروعات ضرورية لتحسن خدمات الكهرباء في جميع مناطق ليبيا".

وتابع البدري "هناك مشروع لبناء محطة كهرباء جديدة في منطقة لملوده (بالجبل الأخضر شرق مدينة البيضاء)، لكن تم إيقافها من قبل النائب العام في طرابلس نتيجة لإجراءات من الشركة العامة للكهرباء في طرابلس بالإضافة إلى مشروع محطة الكهرباء بمدينة سوسة (شرق البيضاء على ساحل البحر المتوسط)، تنتج قرابة 900 ميغاوات طاقة كهربائية كانت ستغذي كل شبكة الكهرباء سواء في المنطقة الغربية أو الشرقية"، موضحاً أن "محطة مدينة سوسة مشروع بدأ في عام 2017 والهيئة العامة للكهرباء جهزت كل التصميمات والخرائط والدراسات عن طريق استشاري عالمي بشركة (بي جس كومن مصر)، ولكن توقف هذا المشروع بعد ما تمت كل الإجراءات والتعاقد حولت كل المستندات والأوراق للبنك المركزي في طرابلس، لكن حتى الآن لم يفتتحوا الاعتماد وبالتالي بدون فتح اعتماد لا نستطيع إتمام هذا مشروع وهذا سبب ضررا كبيرا جداً على المنطقة وعلى شبكة الكهرباء عامة".

وحول صلاحيات البنك المركزي التابع لمجلس النواب في طرابلس، قال البدري إن "مصرف ليبيا المركزي في طرابلس يسيطر على الأمور المصرفية والبنكية وعلى فتح الاعتمادات"، مؤكداً أن "البنك المركزي في مدينة البيضاء شرقي ليبيا لا يمتلك صلاحيات، وهو مكتوف الأيدي".
وأردف "هذه الأمور السياسية والانقسامات أدت إلى تعثر المشروعات وتفاقم الأزمة، خاصة احتكار مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط ومؤسسة الاستثمار في طرابلس تسببت في تفاقم الأزمة وزيادة حجم المشكلة وخاصة فيما يخص قطاع للكهرباء".

قد يهمك أيضا :

الأمير عبدالعزيز بن سلمان يتحدث عن إحداث عن نقلة نوعية في السعودية

  السعودية ترد على أكاذيب روسيا بشأن تمديد اتفاق "أوبك +"

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤول ليبي يكشف تفاصيل خطة الربط الكهربائي مع مصر مسؤول ليبي يكشف تفاصيل خطة الربط الكهربائي مع مصر



GMT 05:01 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يطلع على جهود الدولة في جذب الاستثمارات

GMT 06:02 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع المواد البترولية في مصر خلال السنة المالية 2019-2020

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020 تعرّفي عليها

دبي - مصر اليوم

GMT 04:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"منطقة سقارة" ووزارة الآثار ترد
  مصر اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـمنطقة سقارة ووزارة الآثار ترد

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها
  مصر اليوم - أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد ديكورات غرف المنزل

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 03:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم فايق يؤكد أن بادجي سيرحل عن الأهلي المصري

GMT 12:19 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تثير الجدل في جلسة تصوير بـ زي فرعوني

GMT 03:25 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل عن الخلاف بين عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 15:24 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 21:12 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

اقتراح علمي لمكافحة الإرهاب والصراع

GMT 21:43 2012 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

البرازيل تزيد مساحة محمياتها 10 آلاف كيلومتر مربع

GMT 10:55 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

تراجع سعر سيارة بروتون «ساجا» الأوتوماتيك

GMT 17:37 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الحكاواتية حفيظة حمود تبرز مبادئ فن الحكي
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon