توقيت القاهرة المحلي 00:35:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيّنت لـ"مصر اليوم" أن هناك700 مليون مُهدرة "

إليكسان تؤكّد البرلمان يتصدى لنزيف الأموال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إليكسان تؤكّد البرلمان يتصدى لنزيف الأموال

النائبة ميرفت إليكسان
القاهرة – أحمد عبدالله

كشفت ميرفت إليكسان، النائبة القيادية في حزب "مستقبل وطن"، وعضو لجنة "الخطة والموازنة، عن مساعي برلمانية متسارعة مؤخرًا لإعمال دور رقابي، يحد من نزيف الأرقام في الجهات الإيرادية كالجمارك والضرائب، موضحة عن الخطوات التي اتخذها البرلمان لإنصاف محدودي الدخل.

وعن نشاط اللجنة في الفترة الجارية، قالت، في مقابلة مع "مصر اليوم"، إن دور الانعقاد الحالي الذي يعد الرابع، يصنف كأحد أقوى الفترات البرلمانية منذ بدء المجلس الحالي، بفضل الخبرة ومزيد من المعرفة بكيفية الإحاطة بجميع التفصيلات الاقتصادية والاستثمارية والاجتماعية، مضيفة، "نبذل حاليًا في اللجنة مجهود جبار للبحث عن أموال الدولة، وتعظيم أداء الجهات الإيرادية، المنوط بها إنعاش خزائن الدولة".

وتابعت، "نستقبل أسبوعيًا عشرات المسؤولين، ندخل معهم في اجتماعات ساخنة في أجواءها، لا نترك جزئية أو استفسار لشبهة تسيب أو تقاعس أو عشوائية، ندقق في كل جنيه يخص الدولة المصرية، نلمس مجهود جبار وخطوات متسارعة من القيادة السياسية، بهدف تحسين أحول الاقتصاد المصري، ونقوم بذلك في المقابل بمنتهى الدأب، حتى أن الاجتماعات الأخيرة شهدت حالات لوم وتوصيات غاضبة وانسحابات من ممثلين تنفيذيين لم يحملوا الردود الكافية على أسئلتنا".

وبسؤالها عن الجهات التي كانت محل نقاش مفصل بشأن ميزانياتها وحساباتها المالية، أكّدت، " عقدنا مؤخرًا جلسات محتدمة مع ممثلي الجمارك والضرائب العقارية والصحة، ناقشنا معهم كيفية مضاعفة الحصيلة المستهدفة، استفسرنا بدقة عن أسباب عدم تحصيل أموال مستحقة للدولة تجاوزت 700 مليون جنيه في الضرائب العقارية وحدها، طلبنا إيضاح بشأن الوزارات والجهات المستثناة من قوانين هامة".

أقرأ أيضاً : "المال " تسمح لمالكي الوحدات الخاضعة للضريبة بسداد مبالغ تحت الحساب

وأضافت، "لا نلقي الكلام عابرًا، وإنما نصدر في كل اجتماع توصيات ملزمة، بأن يتم موافاتنا بخطابات رسمية بالمستهدف للعديد من المصالح الضريبية، وما تم تحقيقه بالفعل، ونكون في أشد الحالات يقظة لتلك الحسابات ودهاليزها، ونضع في اعتبارنا أن متابعة أداء وخطط تطوير الجهات الإيرادية للدولة، وثيق الصلة بتحسين الإنفاق على الصحة والتعليم والخدمات المقدمة للمواطنين".

أماعن التشريع الذي يأتي على رأس أولوياتها حاليًا، أوضَحت بأنه "متمثل في قانون الضريبة على الدخل، والذي أهدف من خلاله إلى تعديل مواد ترفع شريحة المعافين بما ينعكس باستفادات حقيقية على الموظفين والممولين، لتحقيق مزايا تشمل قاعدة عريضة من المواطنين، أهدف من خلاله إلى  برفع الشريحة المعفاة من 6500 جنيه إلى 15 ألف جنيه، ويعدل المادة 13 فيما يتعلق بالمرتبات برفع حد الإعفاء الخاص بالموظفين من 7 آلاف جنيه إلى 9 آلاف جنيه، وأن يصبح إجمالي المبالغ المعفاة 24 ألف جنيه".

وبسؤالها عن الأداء المالي للحكومة المصرية ، قالت إن رئيس الحكومة، مصطفى مدبولي، صاحب أفكار طموحة، "ولكننا نطالبه بالمزيد، ولنا ملاحظات على جزئيات متعلقة بوعود لم تنفذ لدمج الوزارات لتقليل الإنفاق كحل عملي مفيد، وهو ما لم يحدث، منتقدة وجود ارتباك في بعض القطاعات الحكومية لوجود خلل بين التشكيل المالي والإداري للوزارات، والتي تضم موازنات مستقلة للمصالح التابعة إليها، وهو ما يؤدي إلى كثير من اللغط.

وعن القرارات التي تأتي في صالح محدودي الدخل من جانب البرلمان أو الحكومة، قالت إن المجلس سعى من خلال العديد من التشريعات إلى إنصاف المواطن، بداية بقوانين اقتصادية واستثمارية غير مسبوقة هدفها الأول إنعاش الاقتصاد بما يفيد المواطن ويخلق فرص العمل، بخلاف قوانين كالتأمين الصحي والمواريث وإسقاط ضريبة الأطيان، وزيادة المعاشات والحوافز .

وأشارت، "نلمس حرص حقيقي من القيادة السياسية على كل فئات المجتمع وفي مقدمتهم محدودي الدخل، القرارات التي تسير في اتجاه الإصلاح الاقتصادي تساعد المصريين، ولازلنا بصدد مزيد من الحزم الجديدة من قرارات الحماية الاجتماعية أتوقع صدورها باستمرار".

قد يهمك أيضاً :

85 مليون جنيه حصيلة ضريبة الملاهي خلال الربع الأوّل من 2018

وزارة المال تُعلن الانتهاء من تطوير 80 مقر للضرائب العقارية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إليكسان تؤكّد البرلمان يتصدى لنزيف الأموال إليكسان تؤكّد البرلمان يتصدى لنزيف الأموال



GMT 03:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

السيسي يوجّه بتحوّيل المخابز إلى العمل بالغاز الطبيعي

GMT 05:19 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

معيط يؤكّد أنّ الاحتياجات المالية لشراء لقاح "كورونا" جاهزة

GMT 05:01 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يطلع على جهود الدولة في جذب الاستثمارات

GMT 06:02 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع المواد البترولية في مصر خلال السنة المالية 2019-2020

بدت ساحرة بقصّة الأرجل الواسعة مع الكعب العالي

تنسيق البنطال الجلد على طريقة كيم كارداشيان

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 07:43 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
  مصر اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
  مصر اليوم - أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 07:40 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
  مصر اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن ديكورات منزلك

GMT 02:39 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـ"الناتو"
  مصر اليوم - تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـالناتو

GMT 04:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"منطقة سقارة" ووزارة الآثار ترد
  مصر اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـمنطقة سقارة ووزارة الآثار ترد

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها
  مصر اليوم - أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد ديكورات غرف المنزل

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 22:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة شيماء سيف تطلب الدعاء لزوجها

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 01:15 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

سلمى الشيمي تغادر قسم شرطة البدرشين بعد سداد الكفالة

GMT 02:38 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الأهالي يكشفون هوية المتهم بطعن 6 أشخاص في القليوبية

GMT 17:26 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بطلة جلسة التصوير المثيرة للجدل في سقارة عملنا حاجة عظمة

GMT 01:57 2020 الجمعة ,14 آب / أغسطس

تسريحات شعر ملكية منخفضة

GMT 02:00 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شيكابالا يشتبك مع الجماهير بعد الخسارة من إنبي

GMT 10:01 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

سقوط أول طفل قتيلا بكورونا في نيويورك

GMT 07:11 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

رجال يد الأهلي يفوز على طلائع الجيش في الدوري

GMT 13:32 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أرجو الإطمئنان بأن الآتي أفضل

GMT 19:36 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

مجموعة Dunhill لموسم ربيع وصيف 2020

GMT 19:09 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

بوتيغا فينيتا تطلق مجموعة إكسسوارات جديدة

GMT 12:43 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

اتيكيت الانتهاء من الطعام

GMT 06:24 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح معرض "خديوي القناة" بقصر الأمير محمد علي

GMT 01:27 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب

GMT 23:59 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة عمر جابر بشرخ في شظية القدم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon