توقيت القاهرة المحلي 09:57:16 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكّد لـ "مصر اليوم" أن التجار غير مسؤولين عن تدهور الأوضاع

محمد وهبة يكشف أسباب ارتفاع أسعار اللحوم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محمد وهبة يكشف أسباب ارتفاع أسعار اللحوم

محمد وهبة رئيس شعبة القصابين
القاهرة ـ هناء محمد

اتهم رئيس شعبة القصابين في الغرف التجارية في القاهرة، محمد وهبة، وزارة  الزراعة، بأنها وراء انهيار الثروة الحيوانية في مصر، بسبب عدم التخطيط الجديد لحمايتها من الانهيار، مؤكّدًا أنه تم القضاء على "مشروع البتلو" لصالح المستثمرين، والذي كان سيحقق اكتفاء مصر الذاتي من الثروة الحيوانية، نافيًا في الوقت ذاته أن يكون التجار وراء ارتفاع أسعار اللحوم في مصر،  ومضيفًا أن هناك حربًا ممنهجة من أجل التحريض على الاستهلاك بمباركة الحكومة.

وأكد وهبة فى حواره لـ "مصر اليوم " أن شعبة القصابين تتبرأ من اتهامات التجار بأنهم السبب الرئيسي وراء اشتعال أسعار اللحوم، قائلاً : "وقع علينا ظلم كبير في هذه القضية، لأن تحديد الأسعار ليس مسؤوليتنا، فنحن مجرد حلقة اتصال بين المستهلك والمنتج الذي يقوم بتحديد السعر، ومن جانبنا نحصل على هامش ربح بسيط بجانب تغطية نفقات المحل من عمالة وكهرباء وضرائب وغيرها"، مضيفًا :" التجار ليسوا السبب وراء عملية الارتفاعات الجنونية في أسعار اللحوم ولكن  السبب هذا يعود إلى عدم الإنتاج والتراخي في العمل وعدم وضع خطة للنهوض بالثروة الحيوانية من قبل وزارة الزراعة، بالإضافة إلى تآكل الرقعة الزراعية والتي وصلت إلى 8 مليون فدان بعدما كانت 20 مليون فدان."

وعن الاضرار التى لحقت بالجزارين بعد أزمة ارتفاع أسعار اللحوم، أكّد أنه "يجب أن يعلم الجميع بان ارتفاعات أسعار اللحوم جعل المستهلك يُحجم عن شراء للحوم  بسبب الارتفاع الجنوني، الأمر الذي أدى إلى كساد السوق، ومنه أدى إلى أن بعض التجار أغلقوا محلاتهم ، والآخر شرع في تغير النشاط"، موضحًا بقوله :" يبلغ عدد العاملين في مجال  الجزارة في القاهرة الكبرى وحدها 10 آلاف عامل، وحجم مصر من الإنتاج الحيواني 30 % لحوم بلدية 100 %و30% لحوم مجنسة، و30% مجمدة، وتستهلك مصر من اللحوم ما يقرب من مليون و200 ألف طن سنويًا".

وأردف أن التعويم بالفعل أثر على  أسعار اللحوم، كما أثر على كل شي في مصر، فأسعار الأدوية البيطرية والأعلاف زادت بنسبة كبيرة الأمر الذي انعكس على أسعار اللحوم، أما عن دور الغرفة فى تخطي الأزمات فقال :" كما قلنا سابقًا أن دورنا بالنسبة للحكومة استشاري فقط، ولكن دورنا بالنسبة للتجار نقدم لهم العون والخدمات فيما يحتاجونه كما تفعل كل نقابة تجاه المنضمين لها"، معبّرًا في الوقت ذاته عن استياءه من قرار إلغاء مشروع البتلو قائلاً : "الله يكون في عون الفلاح المصري بعدما قضت وزارة الزراعة على مشروع البتلو منذ الثمانينات لصالح المستثمرين، والذي كان يحقق الاكتفاء الذاتي من اللحوم لمصر"، مشيرًا إلى "أننا نستطيع تحقيق الاكتفاء الذاتي من الثروة الحيوانية عن طريق زيادة الإنتاج من اللحوم المحلية، حيث إننا نعاني من نقص شديد يجعلنا نضطر لاستيراد ما يقرب من 60% من اللحوم لتغطية الاحتياجات المطلوبة".

وأضاف وهبة أن الحل يكمن بأن يكون هناك خطة محددة لتنمية الثروة الحيوانية، وهذا لن يحدث دون دعم العلاج وتخفيض أسعار الأعلاف ومساندة منتجي الثروة الحيوانية، وعدم ذبح صغار البتلو لتباع بعد سنة على أنها لحوم بلدية"، لافتًا إلى أن "الجميع يعلم بأن سبب انهيار الثروة الحيوانية في مصر وزارة الزراعة والتي قادت مخطط من اجل القضاء على مشروع البتلو في مصر لصالح بعض المستثمرين، وهذا المشروع  كان قادرًأ على المساهمة بقدر كبير في الاكتفاء الذاتي من الثروة الحيوانيه في مصر، ويجعلنا نوفر عملة صعبة نستورد بها"، كما توقّع أنه من الممكن أن يحقق مشروع المليون ونصف فدان طفرة كبيرة فى الثروة الحيوانية في مصر إذا تم الإسراع في الانتهاء منه  ولكن إلى الآن لم نراه.

وأختتم حديثه عن اسعار اللحوم فى شهر رمضان قائلًا إنه "من المتوقع أن تشهد الأسواق صعودًا جديدًا في أسعار اللحوم البلدي، وأن الارتفاع سيبلغ ذروته ونحن على أعتاب شهر رمضان الكريم، حيث ترتفع وتيرة الاستهلاك على كل المستويات"، مضيفًا أن اللحوم المستوردة أيضًا ستشهد ارتفاعًا على الرغم من الإقبال يكون أكثر على اللحوم البلدية، ومنوهًا أن حركة البيع هذه الأيام بصفة عامة تشهد حالة من الركود النسبي يخف أثره بمجرد الاقتراب من الشهر الكريم، مشيرًا إلى أن بدائل اللحوم المتوافرة لن تغني زبون اللحوم عن الاستغناء عنها، ومتوقعًا أن تسجل الاسعار في أفضل الأحوال مالا يقل عن 150 جنيهًا للكيلو، ويختلف ارتفاعًا وانخفاضًا من مكان إلى آخر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد وهبة يكشف أسباب ارتفاع أسعار اللحوم محمد وهبة يكشف أسباب ارتفاع أسعار اللحوم



GMT 08:37 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

هيلياس ترحّب بإطلاق الضريبة على القيمة المضافة

GMT 18:20 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

غرفة القاهرة تشكّل لجنة لدراسة إنشاء شركات تجارية

GMT 03:37 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

صفوت مسلم يؤكد "مصر للطيران" تعتمد على نفسها ذاتيًا

GMT 02:40 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جمال نجم يؤكد ترك سعر الدولار للعرض والطلب

GMT 04:45 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

كولم كيليهر يؤكد أنّ السعودية سوق جاذبة للاستثمار

يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

ميدلتون تخطف الأضواء بفستان والدتها بشعرها منسدلًا

لندن - مصر اليوم

GMT 04:36 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البذلات الرسمية
  مصر اليوم - جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البذلات الرسمية

GMT 02:54 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"كوفيد 19" يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد
  مصر اليوم - كوفيد 19 يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 12:07 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
  مصر اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 00:37 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ظلام في نادي الزمالك بقرار من مرتضى عقب خسارة أفريقيا

GMT 20:38 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مستشار الرئيس للصحة يؤكد أن كورونا مستمر حتى شهر مارس المقبل

GMT 19:02 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُودع الكاتب سعيد الكفراوي وأدباء يوجهون رسائل حزينة

GMT 00:51 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على المؤهل الدراسي لزوجة الرئيس السيسي

GMT 02:25 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات لتغيير باسورد الواي فاي وإخفاءه

GMT 21:50 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:51 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

إتجاه لمنع الجماهير حضور مواجهة الإسماعيلي والإتحاد

GMT 11:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ميتسوبيشي تطلق سيارتها Eclipse Cross بنظام الدفع الهجين

GMT 03:22 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

ابنة شريف منير تثير الجدل بإطلالة جريئة

GMT 17:33 2020 السبت ,01 شباط / فبراير

أفكار عصرية ومميزة لإضاءة غرف النوم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon