توقيت القاهرة المحلي 09:53:28 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح لـ"مصر اليوم" عدم رفع سعر الخبز

معيط يؤكد الاتجاه في تنفيذ "التأمين الصحي الشامل"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معيط يؤكد الاتجاه في تنفيذ التأمين الصحي الشامل

الدكتور محمد معيط
القاهرة ـ سهام أحمد

كشف الدكتور محمد معيط ، نائب وزيرالمال لشؤون الخزانة العامة ، ورئيس وحدة العدالة الاجتماعية والاقتصادية في الوزارة ، إن إجراءات الإصلاح الاقتصادي وضعت اقتصادنا على الطريق السليم ، وتعزيز الثقة ، وبدأنا نشوف أمورًا أفضل، خاصة في استيراد كميات غاز أقل مقارنة بالعام الماضي ، بينما سيتم تحقيق الاكتفاء الذاتي العام المقبل ، بعدها يتم التصدير، وهناك مؤشرات إيجابية لميزان المدفوعات والميزان التجاري ، رغم الظروف الصعبة، ونتوقع استقرار الأسعار، وانخفاض التضخم، والتحسن التدريجي في أحوال المعيشة، والدخل والبطالة، وفرص العمل، نود أن نطمئن الناس أننا نتخذ حاليًا إجراءات لحمايتهم من آثار الإصلاح الاقتصادي ، من مصلحة المجتمع أن يسير الاقتصاد المصري بشكل صحيح، ولا يؤجد  نية لرفع سعر الرغيف خمس قروش، وسعره سيبقى بـ5 قروش، رغم أنه كان يكلف في السابق نحو 35 قرش ، تدفع الحكومة دعمًا لإنتاجه بقيمة 30 قرش ، وحاليًا تصل تكلفته إلى 50 قرش ، تدفع الحكومة 45 قرش ، ويدفع المواطن 5 قروش، لكن زيادة الدعم تأتي لمواجهة ارتفاع تكلفته على أصحاب المخابز، ورغم ذلك لا مساس بسعر الرغيف المدعم.

وأكد معيط عدم الاقتراب من الصحة ، بل تنوي الحكومة تنفيذ مشروع قانون التأمين الصحي الشامل، ويراجع حاليًا في مجلس الدولة، بالإضافة إلى زيادة اعتمادات العلاج على نفقة الدولة إلى 4.7 مليار جنيه العام المقبل، مقابل 3.6 مليار العام الماضي، حيث زادت اعتمادات الصحة بصفة عامة.

وأوضح معيط  أن الحكومة تحاول السيطرة على ارتفاع الأسعار لأن هناك أمور من الممكن أن تؤثر فيها ، عن طريق زيادة الإنتاج وتفعيل الرقابة على الأسواق والإشراف شريطة زيادة المعروض من السلع لتغطية احتياجات المواطنين واتاحتها تحد من المضاربات عليها، نعم نحن نستورد "القمح، الزيوت، الأرز، العدس، السكر، الفول، المواد التموينية والبترولية"، لكن إلى متى سيظل هذا الاتجاه؟، السيطرة على الأسعار ووفرة المعروض بأسعار تنافسية للسلع مع تحقيق الرقابة والإشراف على الأسواق يضمن الجدية.

وأشار معيط  إلى زيادة الإنتاج، والرقابة على الأسواق، وخلال شهر رمضان الجاري شهدت الأسعار استقرارًا ملحوظًا ، مع وفرة المعروض من السلع في السوق ، نتيجة بذل مجهود على توفير الاحتياجات السلعية، صحيح أن هناك أسر قلصت أو ضغطت احتياجاتها الأساسية خلال الفترة الأخيرة ، بسبب ارتفاعات الأسعار، لكن نحن كدولة نعيش في ظروف استثنائية منذ الثورة ، بسبب الظروف الاقتصادية والإقليمية غاية في الصعوبة، خاصة أننا فقدنا إيرادات السياحة والتي كانت تدخل الخزانة العامة للدولة بنحو 15 مليار دولار قبل الثورة، فضلًا عن أن مستثمرين أجانب أغلقوا أنشطتهم بعد الثورة في مصر، رغم أنهم كانوا موردًا مهمًا للضرائب على الأرباح ، قائلًا "نعم هناك مشاكل وتحديات حاليًا ، لكن المشكلة الكبرى في ارتفاع أسعار السلع والتي تؤثر سلبًا على الاحتياجات والقدرات والإمكانيات، لكن الأمور تسير في طريق التحسن، وليس هناك شكاوى من عدم وجود سلع بعينها في السوق رغم ارتفاع سعرها، وهو ما عانينا منه خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف معيط  عن تأثير المشاريع القومية على الموازنة العامة ، "إحنا شعب يزيد 2.5 مليون نسمة سنويًا ، ويحتاج إلى مرافق وسكن وتعليم وصحة، هناك مشاريع تمول نفسها ذاتيًا ولا تمثل عبئًا على الموازنة منها العاصمة الإدارية الجديدة من خلال تأسيس شركات وهيئة المجتمعات العمرانية، وانفاق قناة السويس، ومشروع المليون ونصف مليون فدان، لكن هناك مشاريع منها الكهرباء تمولها الخزانة العامة.

وشدد معيط على أن عدد الصناديق الخاصة نحو 7630 صندوق ، لكن الصناديق الكبيرة تصل إلى نحو 3 آلاف صندوق، والباقي يخص هيئات اقتصادية وقروضًا.

وقال معيط إنه يتم مواجهة انخفاض المعاشات الشهرية للمستحقين بتحريك الأجر المتغير سنويًا بواقع 15 % ، لكن رفع سقف الأجر التأميني بشكل كبير مرة واحدة خطوة صعبة ولن تحل المشكلة ، خاصة أنه يمثل عبئًا على صاحب العمل والعامل، ويتوقع من 4 إلى 6 أعوام أن يتم مواجهة آثار انخفاض قيمة المعاشات.

ولفت معيط إلى أن عدد رسوم تنمية الموارد المالية للدولة التي يتضمنها مشروع التعديلات القانونية نحو 12 رسمًا مقترح تعديلها، ومعروضة على مجلس النواب، تمهيدًا لإقرارها، وينتظر أن تحقق حصيلة إيرادية بنحو 7 مليارات جنيه خلال موازنة العام المالي المقبل، ومن الرسوم المقرر زيادتها رسوم على جواز السفر وخدمات التليفون المحمول، والسيارات الخاصة، وطلب الحصول على الجنسية، وإذن العمل، وإقامة الأجانب، ورخصة السلاح، أما فرض رسوم جديدة على خدمات التليفون المحمول فهو أمر ليس بجديد، خاصةً أنه كان معروضًا كمشروع قانون على النواب ، وتضمن فرض رسم بقيمة 10 جنيهات على الفاتورة الشهرية للمحمول.

ورأى معيط أن الوزارة مطالبة بزيادة الإنفاق على الأجور والمعاشات والاستثمارات والمرتبات والصرف على الباب الثاني في الموازنة الخاص بالمواد السلعية والخدمية والمنح وتمويل التأمين الصحي ، وزيادة الدعم للمواد البترولية والتموينية، وفي نفس الوقت ويطالب منه في ذات الوقت عدم الاقتراض ، في الوقت الذي لا يتوافر لديه حلول سوى الاقتراض.
 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معيط يؤكد الاتجاه في تنفيذ التأمين الصحي الشامل معيط يؤكد الاتجاه في تنفيذ التأمين الصحي الشامل



GMT 08:37 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

هيلياس ترحّب بإطلاق الضريبة على القيمة المضافة

GMT 18:20 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

غرفة القاهرة تشكّل لجنة لدراسة إنشاء شركات تجارية

GMT 03:37 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

صفوت مسلم يؤكد "مصر للطيران" تعتمد على نفسها ذاتيًا

GMT 02:40 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جمال نجم يؤكد ترك سعر الدولار للعرض والطلب

GMT 04:45 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

كولم كيليهر يؤكد أنّ السعودية سوق جاذبة للاستثمار

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد - مصر اليوم

GMT 03:10 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021
  مصر اليوم - إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021

GMT 07:40 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
  مصر اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن ديكورات منزلك

GMT 04:07 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
  مصر اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية تاريخية

GMT 07:43 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
  مصر اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
  مصر اليوم - أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد ديكورات غرف المنزل

GMT 02:39 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـ"الناتو"
  مصر اليوم - تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـالناتو

GMT 22:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة شيماء سيف تطلب الدعاء لزوجها

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 01:15 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

سلمى الشيمي تغادر قسم شرطة البدرشين بعد سداد الكفالة

GMT 02:38 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الأهالي يكشفون هوية المتهم بطعن 6 أشخاص في القليوبية

GMT 17:26 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بطلة جلسة التصوير المثيرة للجدل في سقارة عملنا حاجة عظمة

GMT 01:57 2020 الجمعة ,14 آب / أغسطس

تسريحات شعر ملكية منخفضة

GMT 02:00 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شيكابالا يشتبك مع الجماهير بعد الخسارة من إنبي

GMT 10:01 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

سقوط أول طفل قتيلا بكورونا في نيويورك

GMT 07:11 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

رجال يد الأهلي يفوز على طلائع الجيش في الدوري

GMT 13:32 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أرجو الإطمئنان بأن الآتي أفضل

GMT 19:36 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

مجموعة Dunhill لموسم ربيع وصيف 2020

GMT 19:09 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

بوتيغا فينيتا تطلق مجموعة إكسسوارات جديدة

GMT 12:43 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

اتيكيت الانتهاء من الطعام

GMT 06:24 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح معرض "خديوي القناة" بقصر الأمير محمد علي

GMT 01:27 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة نيويورك تايمز لأعلى مبيعات الكتب

GMT 23:59 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة عمر جابر بشرخ في شظية القدم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon