توقيت القاهرة المحلي 05:33:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 05:33:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -

لجعل 99 في المائة مِن وسائل منع الحمل فعّالة وأكثر أمنًا

إطلاق تجارب لـ"هلام" يمنع إنتاج الحيوانات المنوية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إطلاق تجارب لـهلام يمنع إنتاج الحيوانات المنوية

وسائل تحديد النسل للذكور
واشنطن ـ رولا عيسى

تُطلق الحكومة الأميركية قريبا التجارب على البشر لـ"هلام" للسيطرة على النسل للذكور، حسبما أعلنت معاهد الصحة الوطنية في الولايات المتحدة (NIH) الأربعاء، ووفقا إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن حاليا وسائل تحديد النسل للذكور المعتمدة الوحيدة هي الواقي الذكري أو استئصال الأسهر، وإجراءات جراحية لخفض أعداد الحيوانات المنوية، كما أنه يوجد عدد لا يحصى من أشكال تحديد النسل للنساء، وغالبا ما تأتي مع آثار جانبية معقدة. لذا، في حال ثبت أن التجارب الجديدة آمنة وفعالة فإنها ستكون أول وسيلة جديدة لتحديد النسل لدى الرجال، منذ طرح الواقي الذكري في القرن التاسع عشر.

وأضافت الصحيفة أنه من خلال العازل الذكري وضوابط الولادة عند النساء يمكننا الآن أن نجعل 99٪ من وسائل منع الحمل فعالة، عندما يتم استخدام كل منها بشكل صحيح، لكن كل هذه الوسائل تكون لها آثار جانبية كبيرة.

وتابعت الصحيفة أن الواقيات الذكرية فعالة، لكن الناس يفشلون في استخدامها بشكل صحيح في كثير من الأحيان، مما يؤدي إلى معدل فشل يبلغ نحو 13 في المائة، فالفشل في استخدام الواقي الذكري أو استخدامه بشكل صحيح هو السبب الرئيسي في أن 45٪ من حالات الحمل في الولايات المتحدة غير مرغوب فيها أو غير مقصودة.

وتتراوح ضوابط الولادة عند النساء على نطاق واسع من حيث فعاليتها، لكن أكثر أشكال منع الحمل شيوعًا هي حبوب منع الحمل، تفشل نحو 9٪ من الوقت، وذلك بسبب نسيان تناولها في أحد الأيام أو نسيان تناولها في الوقت المحدد، كما أشارت الصحيفة إلى أن الأدوات التي يتم وضعها داخل الرحم (IUDs) والحقن، هي أفضل الوسائل وتنجح بنسبة 99 في المائة، لكنها أكثر تكلفة من الواقيات الذكرية، وكلها تتطلب من المرأة أن تمر بإجراءات غير مريحة وأن تضع شيئا لوقت طويل داخل جسدها.

وتتحمّل المرأة على نحو متزايد مسؤولية منع الحمل، لكن ظهرت دعاوى تطالب الرجل بتحمل نفس المسؤولية، ليتم توزيعها بشكل أكثر توازنا بين الزوجين لتخصيب البويضة.

وأصبحت هذه الدعوة أكثر إلحاحًا خلال الأعوام الأخيرة، إذ تضاءل الوصول إلى وسائل منع الحمل ووسائل منع الحمل الطارئة والإجهاض بالنسبة إلى العديد من النساء، وربما لهذا السبب كان هناك المزيد من المحاولات لاختراع ضوابط جديدة للذكور، لكن حتى الآن لم يتم طرحها في السوق إما بسبب فشل التجارب أو نقص التمويل، لكن الآن تعمد المعاهد الوطنية للصحة (NIH) إلى تكريس جهودها وراء تجربة إحدى هذه وسائل لمنع الحمل.

وقالت الدكتورة، ديانا بليث، رئيسة برنامج تطوير وسائل منع الحمل في المعاهد الوطنية الأميركية: "لا تستطيع العديد من النساء استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، كما أن أساليب منع الحمل الذكرية تقتصر على الواقي الذكري. واتباع طريقة آمنة وفعالة للغاية وقابلة لمنع الحمل لدى الذكور سيغطي حاجة صحية عامة ومهمة".

وطوّر الباحثون هلاما جديدا، اسمه NES / T، يمكن الحصول عليه بكل سهولة دون الحاجة إلى إجراء جراحة.

ويحتوي الهلام على هرمونين: البروجستين والتستوستيرون، إذ يتم امتصاصهما من خلال الجلد عندما يتم وضع الجل أو الهلام على ظهر الرجل وكتفيه.

ويمنع البروجستين، الموجود في معظم وسائل منع الحمل الأنثوية الهرمونية، عمل هرمون الذكورة بشكل طبيعي. أما هرمون التستوستيرون فهو عامل رئيسي في السمات الجسدية لدى الذكور والحياة الجنسية.

وتجنّد المعاهد الوطنية للصحة 420 من الأزواج لتجربة الهلام كنوع وحيد من وسائل تحديد النسل، لمدة عام كامل في حال سارت الأمور حسب الخطة، وخلال هذه الفترة سيتم قياس مستويات الحيوانات المنوية، لمدة تصل إلى 16 أسبوعا إذا لزم الأمر.

وبمجرد إنتاج تركيز منخفض بشكل كافٍ من الحيوانات المنوية، سيبدأ المشاركون بإجراء اختبارات مع شركائهم على مدار العام المقبل، وفي حال نجحت التجربة يمكن أن يكون هناك أمل في تحرر النساء من حبوب منع الحمل، لكن من المحتمل أن يستغرق هلام تحديد النسل الذكري أعواما قبل الوصول إلى الأسواق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إطلاق تجارب لـهلام يمنع إنتاج الحيوانات المنوية إطلاق تجارب لـهلام يمنع إنتاج الحيوانات المنوية



GMT 07:13 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تُؤكّد أنّ الأميركيين يُفضّلون الماريغوانا

GMT 06:40 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

مُحبِّو الكلاب أقلّ عُرْضة بنسبة 23% للموت

GMT 07:31 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

علماء يتوصّلون إلى جهاز استشعار للأشعة فوق البنفسجية

GMT 08:59 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

علماء إسبانيون يكشفون مفتاح تجنّب الوفاة المُبكّرة

GMT 05:18 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

مستحضرات التجميل قد تتسبب في البلوغ المبكر

GMT 02:41 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

طفلة تُحارب السرطان وتحتاج إلى نوع دم نادر

GMT 07:53 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

7 طُرق للاستمتاع بحياة صحيّة خلال موسم الحفلات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إطلاق تجارب لـهلام يمنع إنتاج الحيوانات المنوية إطلاق تجارب لـهلام يمنع إنتاج الحيوانات المنوية



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

مارغوت في إطلالة مُذهلة خلال افتتاح فيلمها الجديد

لندن - مصر اليوم
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 05:02 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف تصاميم شتاء 2019
  مصر اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف تصاميم شتاء 2019

GMT 03:59 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 10 مُدن التسوق حول العالم
  مصر اليوم - أفضل 10 مُدن التسوق حول العالم

GMT 03:41 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

أبرز اتجاهات تجديد وترميم المنزل لعام 2019
  مصر اليوم - أبرز اتجاهات تجديد وترميم المنزل لعام 2019

GMT 06:14 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

إدانة جورج بيل بالإعتداء الجنسي على ولدين من "الكورال"
  مصر اليوم - إدانة جورج بيل بالإعتداء الجنسي على ولدين من الكورال

GMT 09:09 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مجلة "نيويورك" تعتذر وتحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا
  مصر اليوم - مجلة نيويورك تعتذر وتحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا

GMT 04:10 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي
  مصر اليوم - لوتي موس تكشّف عن جسدها في بيكيني باللونين الأبيض والوردي

GMT 13:12 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية في منطقة البحر الكاريبي
  مصر اليوم - أفضل الوجهات السياحية في منطقة البحر الكاريبي

GMT 06:15 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
  مصر اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 02:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
  مصر اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 04:39 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا

GMT 13:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرّض محامية للاغتصاب على يد سائق "توكتوك" في الهرم

GMT 15:08 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"فرص استثنائية" تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق

GMT 06:56 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

أفضل النشاطات التي يُمكنك القيام بها في سيدني

GMT 04:33 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

الشلالي يُؤكّد أهميّة المشاورات المنعقدة في السويد

GMT 09:05 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

هيئة قضايا الدولة تحصل على حكم قضائي برد 8.7 مليون جنيه

GMT 11:30 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على سعر الجنيه المصري مقابل الين الياباني السبت

GMT 17:48 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"فرص استثنائية" تقدم إليك مع حوافز للعمل والانطلاق

GMT 02:35 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على افضل أماكن الزيارة في "بلفاست" البريطانية

GMT 04:33 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

عثمان يؤكّد هناك زيادة كبيرة في عدد السائحين

GMT 20:25 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيري يُعلن عن تدشين مركز مصري صيني في مجال الأثار

GMT 12:47 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

بوكيتينو يكشف حقيقة اقترابه من "مانشستر يونايتد"

GMT 13:27 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ماكرون سيلقي كلمة عن حركة "السترات الصفراء" السبت

GMT 05:55 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

دليلك للاستمتاع بأفضل الأماكن في إريتريا وسط أفريقيا

GMT 08:08 2018 الأربعاء ,11 تموز / يوليو

الكاري يساعد في التغلب على مرض السرطان
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon