توقيت القاهرة المحلي 17:56:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يُجري الباحثون اختبارات قبل بَدء تجاربهم على الإنسان

دراسة تُؤكّد أنّ حيوان اللاما يحمل لقاحًا للأنفلونزا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة تُؤكّد أنّ حيوان اللاما يحمل لقاحًا للأنفلونزا

حيوانات اللاما
لندن ـ كاتيا حداد

توصّلت دراسة علمية إلى أن حيوانات اللاما تُساعد الباحثون في تطوير لقاح طويل الأمد لعلاج الأنفلونزا، ووفقا إلى صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أظهرت الاختبارات المعملية أن بروتينا تنتجه حيوانات اللاما وكذلك الجِمال، تمكّن من محاربة الفيروس الذي تحمله فئران في المعمل.

وساعد اللقاح على حماية الفئران ضد 60 سلالة من الأنفلونزا، والتي تسبب الحمى والصداع والتعب عند البشر، لأكثر من 9 أشهر، وفي الوقت الحالي، تعمل اللقاحات المضادة للأنفلونزا على الحماية ضد أربع سلالات بحد أقصى من الأنفلونزا، مما يعني أنه لا يزال من الممكن التعرض للإصابة بالمرض عن طريق سلالات أخرى لم يكن من المتوقع أن تكون نشطة.

وأثارت الدراسة البلجيكية آمالا في استخدام اللقاح عن طريق استنشاقه بالأنف، بعد أن تمت حماية الفئران بالتساوي عند حقن اللقاح أو استنشاقه.
جمع الباحثون أجساما مضادة، وهي بروتينات يستخدمها جهاز المناعة في الجسم لتحييد مسببات الأمراض، من اللاما.

وحقن الفريق من شركة الأدوية العملاقة يانسن، في بلدة بيرسه ببلجيكا، الفئران بلقاح يحتوي على ثلاثة أنواع مختلفة من فيروسات الأنفلونزا.

تضمّنت الفيروسات المسببة للأمراض "H1N1" التي تسببت في وباء الأنفلونزا الإسبانية في عام 1918، وقتل ما يصل إلى خمسة في المائة من سكان العالم، ثم جمع العلماء أربعة أجسام مضادة منتشرة في دماء اللاما ودمجوها لإنشاء "بروتين مضاد للأنفلونزا"، وعندما أعطى هذا البروتين للفئران، إما عن طريق رذاذ الأنف أو الحقن، كانوا محمين ضد الإنفلونزا A وB.

تؤثر الأنفلونزا A، التي تشمل أنفلونزا الطيور، على كل من الحيوانات والإنسان. هذا الفيروس يتغير باستمرار وهو مسؤول عن انتشار الأوبئة.

وتصيب الأنفلونزا B البشر، وتميل إلى أن تكون أقل شدة من A. ومع ذلك، تتسبب في حدوث اوبئة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة في الشتاء الماضي.

وقال إيان ويلسون، أحد الباحثين في الدراسة، لـ"بي بي سي": "إنها فعّالة للغاية. كان هناك 60 نوعا مختلفا من الفيروسات المستخدمة في التجرية، وكان هناك نوع واحد فقط لم يتم القضاء عليه، وهو نوع من الفيروسات التي لا تصيب الإنسان"، وأضاف أن "الهدف هنا هو اكتشاف شيء ما يمكنه العمل من موسم لآخر، وكذلك حمياتك من الأوبئة المحتملة عند ظهورها".

وتعدّ الدراسة الجديدة التي نشرت نتائجها في دورية "ساينس"، في مراحل البحث الأولى، ويرغب الباحثون في إجراء مزيد من الاختبارات قبل بدء تجاربهم على الإنسان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُؤكّد أنّ حيوان اللاما يحمل لقاحًا للأنفلونزا دراسة تُؤكّد أنّ حيوان اللاما يحمل لقاحًا للأنفلونزا



GMT 11:44 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة امرأة دنماركية بسبب مرض أصيبت به مِن جنينها

GMT 05:36 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تربط بين " نقص الانتباه" والحمض النووي

GMT 07:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يطورون جهازًا لإعادة حاسة الشم لمن فقدها

GMT 10:30 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نوّاب يُطالبون بضرورة فحص الأجهزة قبل زرع الثدي

GMT 04:04 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

5 أطعمة تجنّبها لضمان الاستيقاظ في حالة جيِّدة

ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

أميرات هولندا يظهرن جميعًا في صورة رسمية

امستردام ـ مصر اليوم

GMT 12:13 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

مجوهرات صيف 2019 مُرصعة بـ"التانزانيت الأزرق"

GMT 16:57 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

نجلاء محمد تكشف أسوأ 5 مشاعر في الأبراج
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon